رئيس التحرير: عادل صبري 01:51 مساءً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| بسبب المرور.. حياتك مهددة أمام جامعة الأزهر

فيديو| بسبب المرور..  حياتك  مهددة أمام جامعة الأزهر

أخبار مصر

طلاب من جامعة الأزهر يعبرون الطريق

وطوارىء بالجامعة

فيديو| بسبب المرور.. حياتك مهددة أمام جامعة الأزهر

تعيش جامعة الأزهر حالة من الاضطراب بسبب تعرض طلابها لحوادث طرق أمام البوابة الرئيسية للجامعة فى مدينة نصر-شرقي القاهرة- بشكل متكرر، بعد افتتاح كوبري الفنجري الجديد.

 

وأصدر الدكتور محمد المحرصاوي رئيس الجامعة،أمس الثلاثاء، تعليمات بإغلاق البوابة الرئيسية ومنع دخول أو خروج الطلاب وأعضاء هيئة التدريس منها حفاظا على حياة الطلاب والعاملين بالجامعة.


ومنع أمن الجامعة وقوف سيارات الأجرة أمام البوابة الرئيسة، وتم وضع فواصل مرورية على طريق النصر وإحاطتها بنزلة الكوبري، لمنع أى محاولة لعبور الطريق.


وقال أحد أفراد الأمن لـ"مصر العربية، إنه تم عمل بوابة أمام كلية التربية وبالقرب من كوبري المشاة القديم، لمرور الطلاب منها لمنع وتقليل حوادث السيارات، كما حذر من السماح بخروج أى شخص من البوابة الرئيسية للجامعة.


يأتي قرار رئيس الجامعة بعد أن صدمت سيارة ملاكي -الإثنين الماضي- سيد حامد جاهين المعيد بكلية الطب جامعة الأزهر، أثناء عبوره الطريق من أمام البوابة الرئيسية للجامعة، وتم نقله على الفور لمستشفى التأمين الصحى بمدينة نصر، إلا أنه حالته الصحية غير مستقرة. 


وكشف التقرير الطبي الأولي للمعيد، إصابته بنزيف بالمخ وكسر بقاع الجمجمة وقاع العين، نتج عنه دخوله في غيبوبة كاملة.


وقال الدكتور مجدي الدهشان وكيل كلية طب الأزهر لـ"مصر العربية"، إن المعيد مصاب بكسر فى الجمجمة وكسر ناحية قاع العين وحالته الصحية خطيرة للغاية.


وعن تصوره للحلول التى من شأنها تقليل هذه الحوادث، قال وكيل الكلية إن هناك كوبري مشاة أمام الجامعة، ورئيس الجامعة أول بعد إنشاء الكوبري الجديد اختار بوابة تانية بعيدة عن منزل الكوبر لخروج الطلاب إلا أن بعض الطلاب يكون مستعجل فيعبر بطريقة غير سليمة وهو ما يعرض حياته للخطر.


من جانبه، أعلن الدكتور أحمد سليم عميد كلية طب الأزهر، اعتزامه عرض تقرير كامل عن الحادث لمجلس الجامعة القادم، حتى يتم إيجاد حل لعدم تكرار تلك الحوادث مرة أخرى.


لم تكن هذه الحادثة هى الأولى من نوعها خلال العام الدراسي الحالي، ففي 21 نوفمبر الماضى لقى محمد أحمد زكى، أحد طلاب كلية الإعلام بجامعة الأزهر، مصرعه، فى حادث سير أثناء عبوره الطريق العام أمام البوابة الرئيسية للجامعة.


ونقل الطالب إلى مستشفى الزهراء الجامعي فور وقوع الحادث، لمحاولة إنقاذه، وشكلت الكلية وفدا للتواجد مع أسرة الفقيد في المستشفى، ووفرت إدارة الجامعة إدارة سيارة لنقل الجثمان إلى مسقط رأسه بالقليوبية.


من جانبه طالب الدكتور أحمد زارع المتحدث باسم جامعة الأزهر، بتدخل الجهات المعنية لإيجاد حل سريع لأزمة تكرار حوادث الطلبة أمام باب جامعة الأزهر، موضحا أن الطريق يمثل خطورة على الطلبة، ويجب إنشاء سلم مشاة أو نفق للعبور.


وافقه الرأي عدد من طلاب الجامعة، حيث أوضح الطالب محمد عبد الرازق بكلية التجارة، أن تكرار حوادث الطرق أمام الجامعة ناقوس لظاهرة خطيرة، مشددا على ضرورة إنشاء جسر لعبورة المشاة نظرا لبعد كوبرى المشاة الحالي عن أماكن خروج الطلاب. 


فيما ناشد الطالب أحمد بكلية التربية الإمام الأكبر أحمد الطيب وإدارة الجامعة بتوفير سكن للطلاب ووسائل مواصلات أو فتح المدن الجامعية لكافة الطلبة المغتربين، مضيفا :"الناس اللى ساكنه بره إية ذنبها أنها تموت وإحنا جايين تتعلم ولا نموت!!". 


فيما رأى طالب آخر يدعى إبراهيم علي أن أفضل حل لتقليل حوادث الطرق عمل سلم أمام البوابة الرئيسية أو مطب أو نفق، لافتا إلى أن تكلفة النفق ستكون عالية ومن الصعب تنفيذه الآن. 


بدوره قال الدكتور حسام شاكر المنسق الإعلامي لجامعة الأزهر،: "لا يوجد أمل من عمل كوبري للمشاة أمام الجامعة، لأن هناك كوبري على مقربة منها ويبعد حوالي 100 متر.


وذكر أنه هناك اتفاقا تم بين هيئة الطريق والكباري وجامعة الأزهر لعمل مطب صناعي أمام البوابة الرئيسية للجامعة، بعد وفاة طالب الإعلام ولكن لم يتم عمل شيء حتى الآن.


وأوضح منسق الجامعة لـ"مصر العربية"، أن الحل الوحيد للحد من حوادث السيارات وموت طلاب الأزهر هو عمل إشارة مرور أمام الجامعة.

 

شاهد الفيديو..

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان