رئيس التحرير: عادل صبري 01:50 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

فيديو| تفاصيل دعم برنامح الطروحات الحكومية للبورصة

رئيس البورصة يكشف لـ «مصر العربية»:

فيديو| تفاصيل دعم برنامح الطروحات الحكومية للبورصة

دعاء أحمد 16 يناير 2018 21:42

كشف محسن عادل، نائب رئيس البورصة المصرية عن تفاصيل دعم برنامح الطروحات الحكومية للبورصة،  معلنًا أن حجم مشتريات الأجانب في سوق المال المصرية يزيد على 73 مليار جنيه بصافي مشتريات بلغ 7.4 مليار جنيه.

وقال نائب رئيس البورصة المصرية: "البورصة شهدت نجاحات وتطورات ملموسة خلال ٢٠١٧، وإدارة البورصة لديها رؤية متكاملة لتعميق سوق المال وزيادة أحجام التداول جاري تنفيذها، عبر تطبيق إصلاحات في كل مرحلة من مراحل سلسة القيمة المضافة والتي تتضمن رفع كفاءة وجودة كافة الإجراءات والاليات والقواعد المنظمة للسوق.

وأوضح  أنه جارٍ العمل على جذب مزيد من الشركات القوية ذات الأداء الجيد ماليا وإداريا ولديها رغبة في التوسع والنمو، للقيد في البورصة، مع العمل على رفع كفاءة وجودة الإفصاحات الخاصة بالشركات المقيدة، مما يسهم في زيادة المعروض من الأسهم القوية من مختلف القطاعات.

وبسؤاله  حول كيفبة دعم برنامج الطروحات الحكومية البورصة المصرية قال عادل في تصريحات لـ "مصر العربية": "مستعدون لقرار الطرح فى اأى وقت، ولَم نبلغ حتى الان رسميا بأى قطاع سوى قطاع البترول ممثلا فى شركة انبى باعتبارها جاهزة لطرح 24٪‏ من اسهمها بالبورصة.

ولفت إلى التواصل مع أكثر من 70 شركة لبحث عمليات طرح أكبر بالبورصة خلال الفترة المقبلة، وخلال الفترة المقبلة سنكون فى مناطق اخرى مختلفة، وبدأت بعض الشركات الطرح بالبورصة بالفعل وكان اخرها شركة ابن سينا، التى أتمت الطرح أمس، وتم تخطيط الطرح العام فيه تجاوز 18 مرة والطرح الخاص 17 مرة، اجمالى قيمة الطرح كله حوالى مليار و600 مليون جنيه، وهذا تقريبا هو الطرح الأكبر فى تاريخ البورصة .

 

وأشار إلى  أن موافقة مجلس النواب  على مشروع القانون المقدم من الحكومة، بشأن تعديل قانون الشركات المساهمة والشركات ذات المسئولية المحدودة، الصادر بالقانون رقم 159 لسنة 1981، والذى ينص على إنشاء شركات الشخص الواحد وسريان القانون عليها، يعد نقلة هامة وكبيرة جدًا فى مجال الأعمال المصرى وسيرفع تصنيف مصر 35 مركزا دفعة واحدة.

اضاف محسن عادل  ان انتاج حقول الغاز من شانه انعاش سوق البورصة المصرية بقوة .


وحول تأثير الإصلاحات  الاقتصادية التى اتخذتها الحكومة ومنها  تحرير سعر الصرف ورفع الدعم التدريجى وضريبة القيمة المضافة  على أداء البورصة قال عادل إن الإصلاحات الاقتصادية الجريئة التي شهدتها البلاد إلى جانب عمليات التطوير في البورصة، أسفرت عن قفزة في صافي مشتريات الأجانب في البورصة لتسجل ما بين 13 إلى 14 مليار جنيه منذ إجراءات الإصلاح الجلايئة في نوفمبر 2017 وحتى الآن، مقابل نحو 700 مليون جنيه قبل ذلك التاريخ، وهو مايعكس تزايد ثقة المستثمر الأجنبي في مستقبل الاقتصاد المصري.

 

وأضاف أن عام 2017، شهد 6 طروحات جديدة لشركات في قطاعات اقتصادية مختلفة، بحوالي 3 مليارات جنيه، بنسبة مشاركة من الأجانب بلغت 65% .
 

وتابع:  "أحجام التداول ارتفعت بشكل ملحوظ لتترواح مابين المليار والمليار ونصف جنيه في الجلسة الواحدة مقابل 600 مليون جنيه قبل الإصلاحات»وهذا من شأنه أن يحقق تسعير كفء ومنضبط للأسهم"، مشيرًا إلى تخفيض زمن الإيقاف المؤقت بموجب قرار مجلس إدارة البورصة والمعتمد من الهيئة .
 

وقال إن مصر تشهد حاليا استقرارا على مستوى الاقتصاد الكلي، بفضل الإصلاحات الأخيرة، موضحا أن البورصة وعاء ادخاري واستثماري طويل الأجل، إلى جانب دورها كمنصة للتمويل.
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان