رئيس التحرير: عادل صبري 02:40 مساءً | الأحد 22 أبريل 2018 م | 06 شعبان 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

صور| «مدينة المستقبل».. شوارع غارقة ومساكن مهددة بالانهيار

صور| «مدينة المستقبل».. شوارع غارقة ومساكن مهددة بالانهيار

أخبار مصر

مدينة المستقبل تغرق في الصرف الصحي والقمامة تنشر في شوارعها

في الإسماعيلية..

صور| «مدينة المستقبل».. شوارع غارقة ومساكن مهددة بالانهيار

7عمال نظافة و3 للصرف يخدمون نحو 150 ألف نسمة

ولاء وحيد 14 يناير 2018 10:43

على بركة من مياه الصرف الصحي المختلط بالصرف الصناعي تسبح مدينة المستقبل بالإسماعيلية، بمنشآتها ومدارسها ومرافقها.

 

وفي كافة جوانبها تنتشر القمامة وعلى أطرافها وبين طرقاتها حتى باتت المدينة أشبه بمقلب ضخم للقمامة، بحسب ما رصدته كاميرا «مصر العربية»، واشتكى منه الأهالي.

 

تعديات بالجملة على المساحات الفضاء، وتصحر بالمسطحات الخضراء، طرق غير ممهدة، فضلا عن بالوعات صرف بلا أغطية، ونقص الحصص التموينية بالمنافذ... هكذا هو حال مدينة المستقبل على لسان ساكنيها والمترددين عليها.

 

 

يقول "ربيع طلب" أحد أهالي المدينة «المستقبل اسم بلا مسمى، ومدينة سكنية لم يتجاوز عمرها العشرين، ولكنها في مرحلة الاحتضار فالمدينة تعيش أسوء حالتها بسبب سوء حالة النظافة وتراكم القمامة في كل مكان».

 

وأضاف "طلب": «المدينة غرقانة في بركة من مياه الصرف الصحي المختلطة بالمياه الجوفية ويوميًا طفح المجاري بين العمارات السكنية عرض مستمر وأسفل العمارات حتى باتت الوحدات السكنية مهددة بالإنهيار في أي لحظة».

 

 

«ياسر دهشان» من أهالي «المستقبل»، أكد قائلا: «طالبنا مرارا بأن تكون حي رابع تابع لمدينة الإسماعيلية حتى يتم رصد ميزانية لها ولكن مطالبنا لم تلق اعتبارًا».

 

وأوضح "دهشان" أن المدينة التي يقطن بها نحو 150 ألف نسمة لا يوجد بها سوى 7 عمال نظافة فقط بإمكانيات معدومة مهمتهم يوميًا تنظيف المدينة، لاسيما أنه لا يتوافر سوى 3 عمال تابعين للصرف الصحي لخدمة المدينة الممتدة على طول نحو 5 كيلو تقريبًا.

 

وتابع دهشان قائلا: «مركز شباب الوحيد بالمدينة لم يتم افتتاحه رغم أن إجمالي الصرف على إنشائه حتى الآن 700 ألف جنيه، ولكنه لم يكتمل بعد، والتعديات بالمدينة بالجملة سواء على المسطحات الخضراء أو الأماكن الخدمية فلا يوجد رقابة حتى يتم إحكام السيطرة على التجاوزرات».

 

 

وأضاف: «حتى نقطة الشرطة قوتها العددية محدودة وتوجد داخل شقة في العمارات السكنية ومساحتها "أوضة وصالة" وهو ما جعل المدينة بيئة سامحة لممارسة الجرائم حتى أن أغطية بالوعات الصرف الصحي بالكامل مسروقة».

 

وقالت نجلاء السعيد، من «سكان المستقبل» إن شوارع المدينة غارقة في الصرف الصحي والصناعي الناتج عن مصانع المنطقة الحرة بما يهدد الصحة العامة، ويتسبب في تأكل الطرق وجدران العمارات، فضلاً عن الطرق غير الممهدة ونقص الحصص التموينية الواصلة للمدينة بمنافذ التوزيع.

 

 

من جانبه، أشار فوزي جمال نائب رئيس مدينة المستقبل إلى أن محطة المياه العكرة من المنتظر الإنتهاء من تشغيلها في فبراير القادم ومع تشغيلها سيتم حل أزمة طفح المجاري بالمدينة، موضحًا أن محطة مياه الشرب العملاقة بـ«المستقبل» من المنتظر أن يتم تشغيلها في خلال ثلاثة أشهر .

 

وأكد نائب رئيس مدينة المستقبل، أن السبب وراء تكسير الشوارع استمرار شركة الغاز في أعمالها لتوصيل الخدمة للمدينة وأنه فور الإنتهاء من توصيل الخدمة سيتم إعادة رصف الشوارع وإعادة الشيء لأصله.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان