رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد مبايعة السيسي..«25-30» أمل السادات في تزكية البرلمان

بعد مبايعة السيسي..«25-30» أمل السادات في تزكية البرلمان

أخبار مصر

محمد انور السادات - أرشيفية

بعد مبايعة السيسي..«25-30» أمل السادات في تزكية البرلمان

هادير أشرف 10 يناير 2018 15:35

"أرجو من سيادتكم التكرم بإصدار توجيهاتكم للأمانة العامة للمجلس لترتيب عقد لقاءات مع بعض من السادة نواب داخل المجلس وفي إحدى قاعاته لعرض برنامجنا ورؤيتنا عليهم حتى يتسنى لهم اتخاذ قرار بتزكية طلبنا من عدمه طبقاً للقواعد المنظمة خلال أيام اﻷحد 1 واﻹثنين 15 يناير 2018".

 

 هذا هو نص البيان الذي أرسله النائب محمد أنور السادات، صباح اليوم، لرئيس البرلمان علي عبد العال.

 

 

وجاء طلب السادات تنفيذًا للقانون رقم 22 لسنة 2014 بتنظيم الانتخابات الرئاسية، الذي يشترط أن يزكى المرشح على الأقل 20 عضوا من أعضاء مجلس النواب، أو أن يؤيده ما لا يقل عن 25 ألف مواطن ممن لهم حق الانتخاب في 15 محافظة على الأقل، بحد أدنى ألف مؤيد من كل محافظة منها.

 

وتقل فرصة حصول السادات على استمارات التزكية، مع تزايد عدد النواب الذين بايعوا الرئيس عبد الفتاح السيسي، للترشح للانتخابات الرئاسية لليوم الثاني على التوالي، والذين وصل عددهم لـ490 نائبًا من أصل 596 نائبًا داخل البرلمان.

 

ومع تزايد أعداد النواب المبايعين للرئيس السيسي داخل البرلمان بشكل ملاحظ، يبقى تكتل "25-30" هو أمل النائب اﻷكبر داخل البرلمان للحصول على تزكية المجلس، حيث أعلن النائب هيثم الحريري أنه لم يوقع على استمارات تزكية السيسي، ولا أحد من التكتل.

 

وأوضح الحريري لـ"مصر العربية"، أن لا أحمد من المرشحين المحتملين طلبوا الجلوس مع تكتل "25-30"، مؤكداً أنه لن يوقع على استمارة تزكية للرئيس عبد الفتاح السيسى، فى انتخابات الرئاسة المقبلة، لأنه غير راض عن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والسياسية في البلاد حاليا.

 

وكان النائب السابق محمد أنور السادات، المرشح المحتمل للرئاسة، انتقد الجدول الزمني الذي وضعته الهيئة الوطنية للانتخابات الرئاسية، معتبرا أنه يضيق الخناق على من يرغب في الترشح للرئاسة. 

 

وأكد السادات في تصريح لـ"مصر العربية"، أنه كان ينتظر ردا من الهيئة على الاستفسارات التي أرسلها إليها، بشأن ضمانات إجراء انتخابات رئاسية تنافسية نزيهة تتكافأ فيها الفرص بين الراغبين في الترشح، فضلا عن التجاوزات والحملات الداعمة للرئيس عبد الفتاح السيسي

 

ورأى السادات أن الجدول الزمني الذي وضعته الهيئة ضيق للغاية ويعيق الفرص أمام الراغبين في الترشح لجمع التوكيلات وعمل دعاية انتخابية، فضلا عن عدم قدرة أيا ممن ينتوي الترشح على تنظيم جولات أو حملات أو دعاية أو فرص في الظهور في الفضائيات أو الصحف. 

 

 ولفت أن الأجواء الحالية في المشهد الانتخابي تنفي أي تواجد لتكافؤ الفرص، وغير مريحة ولا تطمئن أي شخص يرغب في الترشح، مستطردا "كل من يريد الترشح الآن تتوجه له الاتهامات على أنه متآمر أو ضد الدولة"، معلناً أنه سينظم مؤتمراً صحفياً خلال اﻷيام القادمة ﻹعلان ترشحه للانتخابات.

 

وشهدت مكاتب الشهر العقاري بعدد من المحافظات، أمس، إقبالاً من المواطنين لتوقيع توكيلات من أجل ترشيح الرئيس عبدالفتاح السيسي، لفترة رئاسية جديدة، بالتزامن مع إعلان الهيئة الوطنية للانتخابات عن  بداية  مكاتب التوثيق بمصلحة الشهر العقاري تلقي رغبات الناخبين المؤيدين لأحد راغبي الترشح لمنصب رئيس الجمهورية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان