رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

اﻷرصاد تحذر من غرق الدلتا والإسكندرية.. والمحافظات: مستعدون

اﻷرصاد تحذر من غرق الدلتا والإسكندرية.. والمحافظات: مستعدون

أخبار مصر

تأثير الطقس على شواطئ اﻹسكندرية

اﻷرصاد تحذر من غرق الدلتا والإسكندرية.. والمحافظات: مستعدون

هادير أشرف 09 يناير 2018 13:01

"ردم الشواطئ بميل ما بين 3 لـ 5 أمتار لحماية الإسكندرية والدلتا من الغرق حال ارتفاع سطح المياه"، هذا هو ما طالب به الدكتور أحمد عبد العال رئيس هيئة اﻷرصاد الجوية، منذ يومين، محذراً من غرق محافظات "بورسعيد، ودمياط، والبحيرة واﻹسكندرية".

 

ونوه رئيس هيئة اﻷرصاد الجوية، إلى أن الجبال الثلجية في القطب الشمالي بدأت تنهار، إلى جانب ارتفاع أسطح البحار والمحيطات بشكل ملحوظ، مؤكدًا أن الدول المنخفضة مثل مصر ستغطي بتلك المياه الزائدة عن الحد، ولابد من الانتباه لذلك ووضع المصدات والعوائق أو ردم الشواطئ.

 

واتخذت هذه المحافظات عدداً من الاجراءات للحماية من غرق مدنها بالسيول المتوقعة خلال الفترة القادمة ومنها:

 

بورسعيد

أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، أن المحافظة تستعد من العام الماضي لمواجهة السيول المحتملة، مشيراً أنه يتم التحقق من مجرى بالوعات اﻷمطار بشكل دوري.

 

وأوضح الغضبان لـ"مصر العربية"، أن المحافظة على أتم الاستعداد لمواجهة أي نوة قادمة، مشيراً أنه يتم التأكيد من حالة الصرف الصحي، ومنسوب الترع والمصارف بالتعاون مع وزارة الري.

 

اﻹسكندرية

 

وفي اﻹسكندرية، تسببت موجة الطقس السيئ، التي صاحبتها رياح غربية بسرعة 45 عقدة، وارتفاع أمواج البحر لتصل إلى 4 أمتار، في أضرار بالشواطئ بسبب ارتفاع اﻷمواج وخروجها إلى الشواطئ.

 

وكشف اللواء أحمد حجازي، رئيس الإدارة المركزية للسياحة والمصايف بالإسكندرية، في تصريحات له، أن شدة الأمواج وأعمال النحر تسببتا في تآكل الأجزاء السفلية من طريق الكورنيش بـ4 مناطق: "شاطئ ميامي- الخدمة لمن يطلبها، وبئر مسعود، وأبوهيف، والسرايا".

 

وأضاف أن هناك تآكل أصاب أجزاء من شواطئ أبو قير، والأنفوشي، وغرق أندية المهندسين والتطبيقيين وعدد من الكافيهات والمنشآت على شط البحر بطول طريق كورنيش الإسكندرية.

 

دمياط

أعلن اللواء إسماعيل محافظ دمياد، إنشاء حجرة عمليات بادارة الأزمات بديوان عام محافظة دمياط للتعامل مع أي أزمة في حالة حدوثها.

 

وأكد أن جميع الأجهزة المعنية بالمحافظة على استعداد تام لمواجهة السيول والأمطار، 

 

ولفت إلى  ضرورة ملء جميع خطوط الصرف الصحي بجميع أنحاء المحافظة مع توافر الأدوات والمعدات اللازمة للتعامل مع الأمطار وضرورة تضمين قاعدة البيانات المتعلقة بالقطاع التصميمى والقطاع الفعلى الحالى للترع والمصارف بكل مركز من مراكز المحافظة الخمسة، مشيراً أن ذلك يحقق الاستفادة منها في بناء عدد من النماذج لمحاكاة تصريف الأمطار بالمنطقة حتى يتسنى تخصيص الأماكن المحتمل تجمع مياه الأمطار فيها.

 

البحيرة

 

شهدت المحافظة حالة من الطقس غير المستقر المصحوب بسقوط أمطار متوسطة على مراكز ادكو ورشيد ودمنهور وبعض المراكز الأخرى.

 

ولمواجهة النوات تم التنسيق  بين الإدارة المركزية للموارد المائية والرى بمحافظة البحيرة والجهات المعنية بالمحافظة فيما يتعلق بالمحطات والمناسيب والمآخذ.

 

كما تم الانتهاء من رفع وتصريف تجمعات المياه بمراكز المحافظة والطرق السريعة والرئيسية مع استمرار رفع حالة الطوارئ القصوى لحين انتهاء الأمطار واستقرار حالة الطقس خلال الفترة القادمة.

 

وفي السياق ذاته، أكد الدكتور علي قطب خبير الأرصاد الجوية، أن في الشتاء أمر طبيعي أن يكون الطقس ليس على وتيرة واحدة، ولم تشهد مصر حتى اﻵن هذا العام شتاء حقيقي.

 

وأوضح قطب لـ"مصر العربية"، أن التغيرات المناخية تؤكد أن المحافظات الساحلية من الممكن أن تغرق، ولكن ليس المقصود غرق المدن بشكل كامل، لكن المقصود بالغرق هو غرق الشوارع كما حدث من قبل.

 

خطة الحكومة

 

 وكان المهندس حسام الجمل رئيس مركز معلومات برئاسة الوزراء، قد توقع أن تضرب السيول 11 محافظة، خلال فصل الشتاء، مما دفع الحكومة  لإتخاذ عدد من الاجراءات لمواجهة هذه السيول ومحاولة تقليل الخسائر التي تنتج عنها ومنها:

 

وزارة الصحة

 وفرت الوزارة  250 ألف جرعة من الأمصال فى 5000 وحدة صحية بالجمهورية وتصرف مجانًا، لمواجهة العقارب والثعابين، التي  تهجر جحورها بالجبال بسبب الأمطار، وتهاجم القرى القريبة.


وزارة التضامن 

 

1-خصصت الوزارة هذا العام 98.084.000 جنيه،  لمواجهة موسم السيول المحتملة بالمحافظات من كافة التدابير سواء من الجوانب المالية أو العينية.

 

2- تزودت مديريات التضامن على مستوى الجمهورية بمهمات الإغاثة العينية وهي: 4270 خيمة، و41632 بطانية، و980 مرتبة، و474 وسادة، و650 سريرًا،  بالإضافة إلى 129 بطانية موجودة في مخازن الوزارة احتياطيا تحسباً لحدوث أي ظروف.

 

3-تنفيذ دورات تدريبية بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر المصري للعاملين بإدارة الإغاثة في المديريات على مستوى الجمهورية للتدريب على كيفية مواجهة الكوارث والتي من ضمنها السيول وذلك لسرعة الاستجابة لاحتواء الأزمات.

 

وزارة الري

 

1-مراجعة محطات الصرف الزراعي، خاصة المحطات التي تعرضت لأزمات خلال 2015.

2- التمركز بمعدات على طول ساحل البحر الأحمر، بجانب خطة بدأت تنفيذها وزارة الرى بتكلفة 378 مليون جنيه لإنشاء 11 سدا و7 بحيرات لتأمين مدن رأس غارب والغردقة، فضلا عن تجهيز مراكز إيواء.

 

3-التأكد من جاهزية المعدات وعملية تطهير الترع والمصارف، بجانب مجرور إدكو الذى يحل 90٪‏ من مشاكل تراكم المياه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان