رئيس التحرير: عادل صبري 05:17 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالصور| نازحو سيناء الأقباط: «العيد حسرة»

بالصور| نازحو سيناء الأقباط: «العيد حسرة»

أخبار مصر

تأمين نازحي سيناء

احتفالاتهم بـ«الميلاد» بين المتاريس

بالصور| نازحو سيناء الأقباط: «العيد حسرة»

ولاء وحيد 09 يناير 2018 18:06

بين قوات الشرطة ومدرعات الجيش يحتفل الأقباط بأجواء عيد الميلاد داخل الكنائس والأندية المسيحية التابعة للكنائس بمحافظات قناة السويس والبحر الأحمر.

 

مصدات حجرية وحواجز حديدية وبوابات إلكترونية يضطر الأقباط لاجتيازها حتى الوصول لكنائسهم.

 


فرحة مقيدة

في بورسعيد بدا مشهد انتشار قوات التأمين التي طوقت الكنائس والشوارع المحيطة بها باعثًا على الأمان، لكنه مشهد على حد تعبير "موريس 37 سنة يوحي بأجواء غير عادية.

موريس أضاف لـ "مصر العربية": "أتمنى أن تعود الأعياد كما كانت منذ سنوات، نقضيها في أمان دون حاجة لهذا الكم من القوات والمعدات".

 

وتابع: "لا شك أن لدينا مخاوف من وقوع أي أحداث إرهابية؛ فالوضع خلال السنوات الماضية دموي ومرعب، لكننا على ثقة أن الأمور ستسير للأفضل وأننا في مصر نسيج واحد.


 

وفي الإسماعيلية شهد العشرات من أسر الأقباط النازحين من سيناء مراسم صلاة قداس عيد الميلاد بكنيسة القديس العظيم الأنبا أنطونيوس بمدينة المستقبل السكنية وسط تواجد أمني غير مسبوق.


وقالت مارينا 45 سنة: "هذا أول عيد ميلاد نقضيه خارج العريش منذ نزحنا في فبراير الماضي، ورغم أننا نعيش في أمان هنا بالإسماعيلية إلا أننا نفقد منازلنا ومتاجرنا هناك".



 

وفي فبراير من العام الماضي نزح نحو 200 أسرة قبطية من قاطني شمال سيناء إلى محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد بعد تعرض عدد منهم لحوادث اغتيالات وتهديدات على خلفية انتماءاتهم الدينية من قبل عناصر متطرفة مسلحة.

 

واستقبلت الإسماعيلية نحو 180 من الأسر النازحة تم تسكينها داخل 120 وحدة سكنية مجهزة بمدينة المستقبل السكنية بالإسماعيلية أعدتها وزارة التضامن الإجتماعي بالتنسيق مع وزارات أخرى وجمعيات خيرية.


ويقوم مدير أمن الإسماعيلية بجولات تفقدية بين الحين والآخر لمراجعة التجهيزات الأمنية والخدمات الأمنية بمحيط الكنائس ومتابعة إجراءات فحص المترددين من خلال البوابات الإلكترونية، والتأكد من تحقيق أعلى درجات التأمين، والوقوف على مدى الاستعدادات وجاهزية القوات لمجابهة أي خطر وتأمين الاحتفالات.





السويس
ولم يختلف المشهد في السويس عن باقي المدن، فأجواء الفرحة في الكنائس قائمة والإجراءات الأمنية هي الأخرى تبدو صارمة لتأمين الاحتفالات .

 

وفي ساحة كاتدرائية الأنبا شنودة بالغردقة كان الأطفال يلهون داخل الساحة التي بدأت في استقبال المواطنين منذ ساعات الصباح الأولى في أجواء احتفالية ومشاعر من الفرحة والبهجة وسط تواجد كبير لقوات الشرطة المدعمة بعناصر من مركبات الجيش بكثافة لتطوق أسوار الكاتدرائية وتمنع مرور السيارات والمارة عدا من يحمل هوية تثبت أنه من الأقباط.


أبانوب 7 سنوات وجيمي 5 سنوات يعتبران مقابلة الأصدقاء والأهل داخل الكنيسة أحد وأهم مظاهر الاحتفال بالعيد التي اعتادوا على ممارستها في سنوات طفولتهم المبكرة.

 

بينما تؤكد داليا 15 سنة أن الامتحانات التي تنتظرها في مدرستها حالت دون استمتاعها بالعيد والاحتفال به كما يروق لها مما جعلها تستقطع ساعتين من اليوم في مراجعة دروسها قبل أن تذهب إلى الكنيسة بصحبة أسرتها.

 

لم يقتصر التواجد الأمني في محيط الكنائس وإنما امتد لمناطق المتنزهات والحدائق لتأمين الاحتفالات بعيد الميلاد .

وكانت مديرية أمن البحر الأحمر، وضعت خطة أمنية محكمة ، لتأمين الكنائس والأديرة خلال الاحتفال بعيد الميلاد بمختلف مدن المحافظة.

 

ويقول اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر ك "إن هناك تنسيق بين الأجهزة الأمنية والتنفيذية المختلفة لتأمين احتفالات الأقباط والكنائس بنطاق المحافظة وتوابعها" مشيرًا إلى أن غرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة تتابع الأجواء والأوضاع في لحظتها للوقوف على أية مستجدات".


وشهد محافظو القناة والبحر الأحمر مساء السبت مراسم قداس عيد الميلاد بعدد من الكنائس بالإسماعيلية والسويس وبورسعيد والغردقة.

 

 



  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان