رئيس التحرير: عادل صبري 02:30 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مقتل «عفروتو»| حجز معاون «المقطم» وأمين شرطة 24 ساعة.. و حبس 43 بتهمة التعدى على الأمن

مقتل «عفروتو»| حجز معاون «المقطم»   وأمين شرطة 24 ساعة..  و حبس 43 بتهمة التعدى على الأمن

أخبار مصر

أحداث مقتل عفروتو بقسم المقطم

مقتل «عفروتو»| حجز معاون «المقطم» وأمين شرطة 24 ساعة.. و حبس 43 بتهمة التعدى على الأمن

آيات قطامش 08 يناير 2018 11:17

قررت نيابة جنوب القاهرة برئاسة المستشار مصطفي بركات، حجز معاون مباحث قسم المقطم وأمين شرطة 24 ساعة لحين ورود تحريات المباحث في واقعة  مقتل "عفروتو" وفقًا تحريات المباحث، وحبس 43 آخرين بتهمة التعدي على قوات الشرطة وقسم المقطم، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

 جاء القرار بعد تحقيقات نيابة جنوب القاهرة التى استمرت لـنحو 3 أيام منذ بداية الواقعة، 

 

وكان مصدر بالنيابة العامة كشف أمس  أن الاتهامات الموجهة لهم تتلخص في التجمهر واتلاف الممتلكات العامةوالخاصة والاعتداء على قوات الأمن، ومن بين الإتهامات أيضاً حيازة مواد حارقة (المولوتوف ) .. ولازالت التحقيقات مستمرة معهم.

 

وأضاف أنه بمعاينة المكان والكاميرات بمحيط القسم وداخله، تبين حرق واتلاف 16 سيارة تابعة للشرطة وخاصة بالمواطنين تصادف وجودها بمحيط قسم المقطم، خلال الاشتباكات الدائرة فيما بين قوات الأمن والمتجمهرين احتجاجاً على وفاة عفروتو بعد ساعات من احتجازه.

 

كانت النيابة قد قامت بتحريز كاميرات المراقبة الخاصة بالقسم والمحلات المحيطة به، وصرحت بالأمس عن أنه بالمعاينة الظاهرية للجثمان تبين عدم وجود لاى اثار تعذيب، فى حين صرح مصدر من الطب الشرعى لعدة صحف ذكر فيها أن التقرير المبدئى كشف عن وجود نزيف فى البطن وتهتك فى الطحال..

 

يذكر أن محيط قسم المقطم شهد مساء يوم الجمعة والساعات الأولى من، صباح يوم السبت تجمهر العشرات، بعد اعلان الداخلية عن وفاة عفروتو المحتجز بذات القسم ، صرحت مصادر أمنية أن سبب الوفاة كان نتيجة تناوله جرعات من مخدر الاستروكس داخل الحجز، تم نقله على اثرها إلى المستشفى ليلتقط أنفاسه الأخيرة هناك، حسب رواية الداخلية، فى حين أكد المتجمهرين أنه مات نتيجة التعذيب.. وأنه لم يتم ايداعه بعد القاء القبض عليه بتهمة الاتجار فى المخدرات داخل الحجز ولكن فى غرفة تسمى بالتلاجة داخل القسم ومعروف انه يمارس فيها التعذيب - وذلك حسب رواية أحد جيران عفروتو- .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان