رئيس التحرير: عادل صبري 11:38 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

واستمرار الحظر على مطار شرم الشيخ.. استئناف الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة

واستمرار الحظر على مطار شرم الشيخ.. استئناف الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة

أخبار مصر

مصر تنتظر عودة السياح الروس

واستمرار الحظر على مطار شرم الشيخ.. استئناف الرحلات الجوية بين موسكو والقاهرة

متابعات 04 يناير 2018 21:19

وقع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الخميس، مرسومًا لاستئناف الرحلات الجوية المنتظمة بين موسكو والقاهرة بعد انقطاع دام عامين، وفق شبكة روسيا اليوم الإخبارية الروسية.

ونقلت الشبكة الإخبارية عن وثيقة نشرت على موقع البوابة الرسمية للمعلومات القانونية الروسي المرسوم الذي نص على إدخال تعديل على مرسوم رئيس الاتحاد الروسي الصادر بتاريخ 8 نوفمبر 2015، والمتعلق (شأن التدابير الفردية الرامية إلى ضمان الأمن الوطني للاتحاد الروسي وحماية مواطني الاتحاد الروسي من الأفعال الإجرامية وغيرها من الأفعال غير المشروعة).

وأشارت إلى أنه "تضاف في الفقرة الأولى عبارة (السماح بالنقل الجوي المنتظم إلى القاهرة)، وأيضًا الفقرة الثانية، تضاف عبارة (باستثناء القاهرة)".

ولا يرفع المرسوم الحظر عن الرحلات إلى وجهات مصرية أخرى، بحسب المصدر نفسه.

وتأمل السلطات المصرية أن يساهم في تنشيط السياحة التي انخفضت إيراداتها إلى 3.4 مليار دولار، في 2016، وهو ما يقل بنسبة 44.3% عن مستواها في 2015.

ومطلع ديسمبر الماضي، أعلن بوتين أن الأجهزة الأمنية الروسية أبلغته بأن الجانب الروسي مستعد لفتح الطيران المباشر بين موسكو والقاهرة، وهذا يحتاج لتوقيع اتفاقية حكومية مشتركة، وهناك سعي لتوقيعها في أقرب وقت.

ومنتصف ديسمبر الماضي، وقع وزير الطيران، شريف فتحي مع وزير النقل الروسي، ماكسيم سوكولوف، في موسكو، بروتوكول أمني لاستئناف الرحلات المباشرة بين موسكو والقاهرة.

وعقب التوقيع، نقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن وزير النقل الروسي قوله إن أول رحلة طيران منتظمة بين موسكو والقاهرة ستكون في النصف الأول من فبراير المقبل، شريطة عدم حدوث أحداث سلبية.

ولفت الوزير الروسي إلى أن مطارات شرم الشيخ والغردقة تحتاج إلى المزيد من العمل. مضيفًا أن هذه هي المهمة للعام المقبل.

وفي نوفمبر 2015، أوقفت روسيا رحلاتها الجوية مع مصر، بعد تحطم طائرة روسية تقل سياحًا في صحراء سيناء قالت موسكو إنها نتيجة عمل إرهابي.

ووفقًا لوكالة "تاس" الروسية"، فإن العمل على تحديد أسباب تحطم الطائرة مستمرة حتى اليوم.

وفي 31 أكتوبر 2015، تحطمت الطائرة الروسية بعد وقت قصير من إقلاعها فوق شبه جزيرة سيناء وقتل كل من كان على متنها وعددهم 224 من الركاب وأفراد الطاقم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان