رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| 16 ألف طفل «بلا مأوى».. والمحصلة إنقاذ 500

فيديو| 16 ألف طفل «بلا مأوى».. والمحصلة إنقاذ 500

أخبار مصر

أطفال بلا مأوى

برد الشتاء «يُقرس» أطفال العراء في شوارع المحروسة

فيديو| 16 ألف طفل «بلا مأوى».. والمحصلة إنقاذ 500

هادير أشرف 01 يناير 2018 20:00

يذهب شتاء ويحل آخر، ولا غطاء حقيقيًا لعدد من أطفال مصر في عراء الشوارع؛ الظاهرة التي طالما كلفت أفواه المسؤولين تصريحات وأوقاتهم اجتماعات، لا تزال كما هي دون حل؛ لا فرق إلا أن الشتاء يكون في كل عام أشد بردا وقسوة من سابقه، ما يزيد المعاناة لمن لهم الحق في حياة أفضل.

لم يرتكب هؤلاء الأطفال جرمًا ليبقوا ضحية البرد القارس والسلوكيات الخاطئة إلا أن الظروف لم تتح لهم ارتياد المدارس والمكوث في بيوت تأويهم من السكن إلى جوار الحيوانات الضالة تحت الكباري وفي الطرقات.

وصل عددهم وفق آخر إحصاء رسمي إلى 16 ألف طفل، ما يؤكد أن الوضع خطير، ويحتاج إلى علاج فوري، لا إلى مجرد الرد بـإطلاق خط ساخن لتلقى الشكاوى عنهم".

فعلى مدار عدة سنوات، ظلت قضية أطفال الشوارع صداعًا حقيقيًا وأزمة كبيرة داخل المجتمع المصري، لما يكتسبه الأطفال من سلوكيات خاطئة كشرب المخدرات والبلطجة والسرقة، وغيرها؛ والتي لا ذنب لهم فيها سوى أنهم لم يجدوا بديلاً للشارع يحتضنهم.


وجاء برنامج «أطفال بلا مأوى» ليكون طوق النجاة لهؤلاء اﻷطفال، بنقله حياتهم من الشارع إلى مؤسسات الرعاية الاجتماعية التي تلقوا فيها التعليم والعلاج النفسي والحياة الترفيهية بكل يسر وسهولة.

 

الوحدات المتنقلة

 

يعتمد مشروع "أطفال بلا مأوى" على الوحدات المتنقلة، التي تصل للأطفال في الشوارع، وتحاول إقناعهم بترك الشارع والعودة لأسرهم مرة أخرى، أو الاستقرار في أحد مؤسسات الرعاية التابعة للوزارة.

 

ولتعزيز تلك الوحدات قامت الهيئة العربية للتصنيع التابعة للقوات المسلحة، بتصنيع  17 وحدة متنقلة تعمل في المحافظات العشر المستهدفة طبقا لكثافة الظاهرة بكل محافظة.

 

 

وتحتوي الوحدة المتنقلة على العديد من الألعب الجاذبة للأطفال، باﻹضافة إلى بلايستيشن، وحلويات وطعام ومسعف، وأخصائي نفسي واجتماعي.

 

وتتكون وحدات الشارع من  17 فريقًا  للعمل بالمحافظات المستهدفة وتتضمن 51 أخصائيًا، 17 مسعفًا، و17 سائقًا.

 

 

واستطاع البرنامج رصد 6281 طفلاً خلال عام 2017، وإقناع 180 بالعودة ﻷسرهم، و343 طفلا بالاستقرار داخل دور الرعاية.

 

 

وكانت وزارة التضامن قد تبنت  استراتيجة تعتمد على مجموعة من المحاور الرئيسية تتضمن تنسيق الجهود المتعلقة بالظاهرة على المستوى القومى للحد من ظاهرة أطفال الشوارع وبالتعاون مع الجهات غير الحكومية من المجتمع المدنى "الجمعيات الأهلية العاملة بمجال أطفال بلا مأوى، والمنظمات الدولية".

 

ورصدت الوزارة في الاستراتيجية التي حصلت "مصر العربية" على نسخة منها  48 مليون جنيه، لدعم الجمعيات الأهلية العاملة فى مجال الأطفال بلا مأوى، كما رصدت 2 مليون لدعم المبادرات التى تقدم حلولاً مبدعة للظاهرة.

 

كما تستهدف وزارة التضامن من خلال هذا المشروع تطوير مؤسسات الرعاية التى يقيم بها الأطفال بلا مأوى، إضافة إلى نشر فرق العمل الميدانى فى الشارع لمحاولة دمج الطفل للأسرة أو جذبه إلى المؤسسات التى يتم تطويرها لاستقبالهم.

 

وأضافت الاستراتيجية أن الوزارة تسعى لتطوير الخدمات فى مكاتب الاستشارات الأسرية ومكاتب المراقبة الاجتماعية وأندية الدفاع الاجتماعى، إضافة إلى إنشاء مرصد لتتبع تطور الظاهرة، كما تؤسس وحدة متخصصة لإدارة البرنامج، وتطوير قدرات العاملين وتوفير الأدوات التى تمكنهم من القيام بدورهم فى المستقبل حتى تغير الوصمة المرتبطة بالطفل بلا مأوى.

 

وأوضحت الاستراتيجية أنه يتم تنفيذ الخطة فى 10 محافظات وهما الأعلى كثافة من حيث تجمع أطفال بلا مأوى طبقا للحصر "القاهرة، الجيزة، القليوبية، المنيا، الشرقية، الإسكندرية- أسيوط – السويس، بنى سويف، المنوفية" بقيمة إجمالية 164 مليون جنيه يساهم صندوق تحيا مصر بمبلغ 114 مليون جنيه وتساهم وزارة التضامن الاجتماعى بمبلغ 50 مليون جنيه.

أطفال الشوارع.. من تحت الكباري لنور الحياة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان