رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور| في مدارس الإسماعيلية.. أكوام القمامة ترحب بالطلاب ذهابًا وإيابًا

بالصور| في مدارس الإسماعيلية.. أكوام القمامة ترحب بالطلاب ذهابًا وإيابًا

نهال عبد الرءوف 28 ديسمبر 2017 10:24

 

"أكواماً من القمامة والمخلفات وردش المباني"... هكذا تستقبل مدارس حي ثالث الإسماعيلية طلابها يوميًا، فالمدارس محاطة من كل جهة بالقمامة والمخلفات المتراكمة منذ أسابيع عدة، والروائح الكريهة هى ما يستنشقه الطلاب طوال ساعات الدراسة.

 

تلوث وأوبئة وأمراض هو ما يحصل عليه طلاب هذه المدارس وأغلبهم أطفال في الصفوف الابتدائية بدلاً من التعليم والدراسة، مأساة ومعاناة يومية لطلاب مدارس الزهور والشيخ زايد الابتدائية والمعهد الديني للفتيات وغيرها من مدارس الحى، ولا أحد من المسئولين يتحرك لإنقاذ هؤلاء الطلاب من أكوام القمامة التى تحاصر مدارسهم.

 

ويقول صادق الحداد احد من أهالى حى ثالث: "إن القمامة والمخلفات أصبحت تحيط بمختلف مدارس الحى ولا أحد من المسئولين يتحرك لإنقاذ أولادنا من التلوث والقذارات والروائح الكريهة التى يتعرضون لها يومياً أولادنا أثناء ذهابهم للمدارس.

 

وأضاف أن أكوام القمامة والمخلفات أصبحت وباء ينتشر بمختلف مناطق الحى وخاصة بجانب أسوار المدارس، ولا نعرف أين رئيس حى ثالث من هذه المهازل التى تحدث؟ ولماذا لا يحاسب المسئولين عن انتشار القمامة والمخلفات بحيط المدارس.

 

والتقط يوسف حسن موظف طرف الحديث منه قائلاً : "لم تعد هناك مدرسة من مدارس الحى تخلو من تجمعات القمامة على أسوارها، فضلاَ عن انتشار القمامة بشوارع المدينة بأكملها، فلم يعد هناك اى اهتمام من المسئولين بها وبنظافتها ولا يهتمون سوى بمنطقة الدائرى ونمرة 6 من أجل الزيارات الرسمية، وكأن الإسماعيلية فقط هى هاتين المنطقتين فقط، وإنما باقى المناطق والشوارع سقطت من حسابات المسئولين؟.

 

وأشار إلى أن المحافظ لم يعد يهتم بالمدينة وبمشاكلها، وكل ما يهتم به فقط هو "الشو الإعلامى" والتصريحات وحضور الحفلات والتصوير.

 

من جانبها أوضحت دعاء أحمد ربة منزل أن أولادنا يعانون يومياً أثناء ذهابهم إلى المدارس، كما أن أغلبهم أطفال ويصابون بالأمراض من أكوام القمامة والمخلفات التى تحيط مدارسهم، ورئيس الحى لا يقوم بعمل شئ ولا نعرف أين هو أو دوره!!، فنقدم الشكاوى واحدة تلو الأخرى ولا أحد يهتم ولا حياة لمن تنادى.

 

وتابعت: " أحوال الحى فى النازل فالشوارع غارقة بالقمامة، والمخالفات حدث ولا حرج، وكأنه لا يوجد مسئولين أو موظفين أو عمال نظافة ولا نعرف نخاطب من".

 

وقالت دينا سمير موظفة أن أولادى يعانون يومياً أثناء ذهابهم لمدرسة الوحدة العربية بالشيخ زايد، فالقمامة تحاصر المدرسة والروائح الكريهة تحاصر الأطفال طوال اليوم الدراسي، فأين المسئولين من هذه المهازل.

 

بدورها توصلت "مصر العربية" مع رئيس حي ثالث الإسماعيلية، الذى كشف عن نتيه تكثيف حجم العمل بمختلف المناطق بنطاق الحي حتى يتم القضاء تماما على تجمعات القمامة والمخلفات والردش ورفعها أولا بأول.

 

وناشد رئيس الحي المواطنين بالتعاون مع الأجهزة المختصة الالتزام بإلقاء القمامة والمخلفات فى الأماكن المخصصة لها فقط لاستعادة الوجه الجمالي والحضاري للحى والحفاظ على البيئة وصحة المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان