رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

انخفاض منسوب النيل يضرب الموسم الشتوي بالأقصر وأسوان

انخفاض منسوب النيل يضرب الموسم الشتوي بالأقصر وأسوان

أخبار مصر

مراكب شاحطة في كوم أمبو بأسوان

انخفاض منسوب النيل يضرب الموسم الشتوي بالأقصر وأسوان

مع بداية فصل الشتاء تتجه اﻷنظار إلى محافظتي اﻷقصر وأسوان للاستمتع بجوهما الدافئ الممتع، وتذهب العديد من اﻷسر لقضاء الإجازات، وهذه اﻷيام تحديدًا هو موسم لزيارة اﻷقصر وأسوان، إلا أن اﻷسر التي قررت الذهاب إليهما خلال اﻷيام الماضية عن طريق النيل، لم يستطيعوا الوصول بسهولة بسبب الشحوط التي عانت منه ما لا يقل عن 6 مراكب.

 

"مصر العربية" وقفت على أسباب شحوط المراكب السياحية في منطقة كوم أمبو، حيث أوضح شكري سيف الدين  نقيب المرشدين السياحيين في أسوان، أن المراكب توقفت عند كوم أمبو بسبب انخفاض منسوب المياه، مؤكدًا أن وزير السياحة كان معهم أمس في المدينة للوقوف على حل للأزمة، وجارِ عملية التكريك حتى تستطيع المراكب الحركة.

 

ومن جانبه أوضح محمد فؤاد مدير مركب "ليدي كارول" بأسوان، أن  منسوب المياه انخفض  عند مجرى كوم أمبو منذ  الخميس الماضي، موضحًا أن المركب التي يمتلكها حدث لها شحوط استمر لمدة ساعتين ثم تمكن من الحركة.

 

وأضاف محمد فؤاد لـ"مصر العربية"، أن يوم الجمعة حدث  شحوط لـ6 مراكب وقفوا فترة وتم اخلاء الركاب منها بلانشات صغيرة.

 

وبين مدير مركب "ليدي كارول"، أن   المحافظ وصل إلى الموقع يوم السبت وبدأو في احضار جرافات لبدء عمليات التكريك، وجميع المراكب تم تحريكها إلا مركب واحد فقط، تحركت منذ قليل وتسمى "الجميلة".

 

وأكد أن أصحاب المراكب يروا أن اﻷمر يحتاج إلى كراكات عملاقة، حتى تستطيع جرف اﻷرض بشكل جيد، مشيرًا إلى أن  المراكب عندما حدث لها الشحوط  جرفت اﻷرض أكثر.

 

ولفت فؤاد أن سبب الشحوط يرجع إلى أنه من المفترض أن تحدث "الشدة الشتوية"، سنوياً في الفترة من شهر 12 لـ2، وتتسبب في انخفاض منسوب المياه، ومن المفترض وضع خطة لتجريف اﻷرض وفتح السد العالي لتلاشي الشحوط، وهذا العام لم يتم التخطيط بشكل جيد، ولم يتم التجريف بخطة جيدة منذ ثورة 25 يناير.

 

ولفت أن المراكب تتحرك اﻵن  حتى كوم أمبو ثم يتم نقل الركاب بأتوبيسات ﻷسوان وزيارة اﻷماكن السياحية والعودة مرة أخرى باﻷتوبيسات لكوم أمبو، موضحاً أنه تم تزويد منسوب المياه 40 سم عند هويس أسنا، لتلاشي حدوث الشحوط بين أسنا واﻷقصر.

 

وأكد مدير أحد المركب أن الوضع من الممكن أن يؤثر  على السياحة ﻷن جميع السياح الذين كانوا على المراكب التي شحطت بدأو بتصوير المراكب ووضع الصور والفيدوهات على مواقع حجز اﻷماكن السياحية، مما قد يجعل الكثيرين يتراجعوا عن زيارة أسوان في هذا التوقيت الذي من المفترض أنه موسم سياحي في أسوان.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان