رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بعد وفاة تلميذ.. هذه حقيقة انتشار الالتهاب السحائي بمدرسة في الزمالك  

بعد وفاة تلميذ.. هذه حقيقة انتشار الالتهاب السحائي بمدرسة في الزمالك  

أخبار مصر

تلاميذ مصابون ـ أرشيفية

بعد وفاة تلميذ.. هذه حقيقة انتشار الالتهاب السحائي بمدرسة في الزمالك  

مصطفى سعداوي 19 ديسمبر 2017 20:32

حالة من الخوف والذعر، عاشها أولياء أمور وطلاب مدرسة الجزيرة للغات بالزمالك بعد إصابة عدد من الطلاب ووفاة أحدهم، نتيجة فيروس غامض، اجتاح أبدان تلاميذ المدرسة، رجح الأهالي أنه التهاب سحائي تفشى في بين التلاميذ في المدرسىة.

 

وأكد أولياء الأمور، أنهم لاحظوا ارتفاع درجات حرارة أبنائهم في يوم واحد عقب اليوم  الدراسي، مرجحين أن السبب هو اشتباه في مرض التهاب سحائي حسب ما قالت والدة الطالب زياد محمد الذي أصيب بالمرض، مضيفة أن عائلة الطفل الذي توفى ترقد جميعها في المسشتفى لإصابتها بأعراض المرض الذي أصاب ابنهم.

 

وقالت إن هناك ثلاثة تلاميذ مصابين بنفس الأعراض، التي أصابت ابنها، فى وقت قصير جدًا، وجميع الأطباء الذين عرضوا عليهم، أكدوا أنه اشتباه فى الإصابة بالالتهاب السحائي، مشيرة إلى أنه تم تطعيم جميع العاملين بالمدرسة، من قبل بعض أفراد  وزارة الصحة، على حد قولها.
 

من جانبه قال أحمد خيري، المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه تم رصد حالة الإصابة المشتبه بها بالالتهاب السحائي فى مدرسة الجيزة الخاصة بالزمالك، موضحاً أن الوزارة تتواصل حالياً مع إدارة الطب الوقائي بوزارة الصحة، ويجرى فحص شامل لكل الطلاب والعينات فى المدرسة.

 

وأضاف خيري في تصريحات صحفية، إلى أنه تم تأجيل امتحانات اللغة الإنجليزية بالمدرسة بشكل مؤقت لحين الانتهاء من الإجراءات التى سيقرها الطب الوقائي لمعرفة أسباب إصابة التلاميذ.
 

بدوره  نفى خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، وجود أي حالة إصابة بمرض الالتهاب السحائي الوبائي، بأي محافظة من محافظات الجمهورية خلال العام الحالي، موضحًا أن حالة الطفل الذي توفي بمستشفى حميات إمبابة، كان يعاني من التهاب فى المجاري البولية،" وليس"التهاب سحائي وبائي".


وأشار مجاهد في تصريحات صحفية،  إلى أنه تم توفير 700 ألف جرعة أخرى سنويًا من الطعم "السحائي الرباعي" لتطعيم جميع المسافرين، إلى الأماكن الموبوءة بالمرض، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين للحج والعمرة.

وأوضح " مجاهد" أن عدد حالات الإصابة بالمرض فى مصر سنويًا، تبلغ حوالي 10 حالات فقط، بمعدل إصابة 0.01 لكل 100.000 نسمة، افتًا إلى أنه لم تتعرض مصر لأي تفشيات وبائية، لمرض الالتهاب السحائي منذ عام 1982، وذلك بفضل سياسة الوزارة فى مكافحة المرض.


وأشار "مجاهد" إلى أنه تم إدراج التطعيم ضد ميكروب الإنفلونزا البكتيرية، وهي من أحد مسببات مرض الالتهاب السحائي، وخاصة عند الأطفال أقل من خمس سنوات، ضمن التطعيمات الإجبارية، للأطفال فى سن شهرين وأربع وستة شهور، وذلك منذ شهر فبراير 2014.

فيما أكد، محمود فؤاد، مدير المركز المصري للحق فى الدواء، أنه حصل على عدد من الروشتات الخاصة، بالتلاميذ، والتي تفيد بأن الأعراض التي يعانون منها، هي أعراض للالتهاب السحائي.

ولفت إلى أن بعض الأهالي تقدموا بشكوى له تفيد بوجود 4 طلاب بالمدرسة، مصابين بالالتهاب السحائي ومحجوزين بمستشفى "حميات العباسية"، موضحًا أن غلق المدرسة، وتأجيل الامتحانات بها، أمر دعا للشك فى ذلك الأمر ما يؤكد إمكانية إصابة الأطفال بالمرض الخطير.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان