رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

صور| رئيس فاكسيرا: 347 مليون شخص في العالم مصابون بالسكر

صور| رئيس فاكسيرا: 347 مليون شخص في العالم مصابون بالسكر

هند غنيم 20 ديسمبر 2017 09:57

نظمت الشركة المصرية لخدمات نقل الدم، التابعة للشركة القابضة للأمصال واللقاحات المصرية "فاكسيرا" احتفالية أجرت خلالها تحاليل وقياس سكر عشوائي وتراكمي ودهون الدم للمرضى، بالإضافة إلى إلقاء محاضرة علمية للتوعية بمرض السكر، ومضاعفاته.

 

وقال الدكتور ممدوح البهنساوى، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة فاكسيرا، أن جملة الانفاق على علاج مرض السكر والوقاية من مضاعفاته ما بين 673 مليار إلى 1197 مليار دولار على مستوى العالم، بما يعادل حوالى 12 % من إجمالى الإنفاق على الصحة فى العالم.

 

وشدد على ضرورة تعزيز الوعي الصحى لكل مريض بداء السكر أو كل شخص معرض للإصابة بهذا المرض في الحصول على أفضل ما يمكن تقديمه من خدمات التثقيف والوقاية.

 

وأشار البهنساوى، إلى أن تقارير منظمة الصحة العالمية، كشفت أن عام 2012 كان مرض السكر هو السبب المباشر في حدوث أكثر من 1.5 مليون حالة وفاة، 80% منها حدثت في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، وتتوقع المنظمة احتلال داء السكري المرتبة السابعة في الترتيب بين أسباب الوفاة الرئيسية بحلول عام 2030.

 

وأضاف رئيس الشركة القابضة "فاكسيرا" ، أن هناك 347 مليون شخص في العالم مصابون بمرض السكر وإن معدل انتشاره آخذ في التزايد، خصوصاً في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل ، في حين يمكن الوقاية من نسبة كبيرة من الحالات باتباع تدابير بسيطة تتعلق بنمط الحياة وفعاليتها في الوقاية من النمط الثانى من داء السكر أو تأخير الإصابة به.

 

وأكد " البهنساوى"، أنه يمكن العلاج من مرض السكر، والسيطرة عليه والوقاية من مضاعفاته بتعزيز التشخيص والتوعية بالتدبير العلاجي الذاتي وإتاحة العلاج ذي التكلفة الميسورة.

 

واستطرد البهنساوي، أن جهود الوقاية والعلاج تهدف إلى تخفيض الوفيات المبكرة الناجمة عن الأمراض غير المعدية بمقدار الثلث بحلول عام 2030، مشيرًا إلى أنه من أهم الرسائل الرئيسية هي"تسريع الوقاية وتعزيز الرعاية وتحسين الرصد، وزيادة التوعية بمخاطر الإصابة بداء السكر، والأعباء التي يتحملها المصاب وعائلته، في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

 

وبيّن رئيس الشركة القابضة، أن "فاكسيرا" على تدشين مجموعة من الإجراءات المحددة والفعالة للوقاية من داء السكر وتشخيصه وعلاجه ورعاية مرضاه، إضافة إلى عيادات علاج مرضى السكر الذى تم انشاءه سنة 2002 ويستقبل حوالى 7000 مريض شهريا ، والذي يقوم بوصف وتشخيص وعلاج مرض السكر وعواقبه، ويدعو إلى تقوية النظم الصحية لضمان تحسين ترصد هذا المرض وتعزيز الوقاية منه وزيادة فعالية العلاج.


التشخيص المبكر

ولفت، إلى إن تشخيص مرض السكر مبكراً أمر مهم جداً لأنه يتيح التدخل الطبي الفوري وتجنب المضاعفات والحالات بعيدة المدى المرتبطة بمرض السكر بما في ذلك الأمراض القلبية والاوعية الدموية والمشاكل المرتبطة بوظائف الكلى والعينين. ومن بين الأسباب الرئيسية التي تجعل التشخيص المبكر هاماً جداً هو تعرض البنكرياس لدى مرضى السكر إلى التضرر البطيء مع مرور الزمن، فالبنكرياس يحافظ على توازن سكر الدم في الجسم، لكن تضرره يؤدي إلى مضاعفات عندما لا تتم معالجته، كما يصبح ضبط مستويات سكر الدم أكثر صعوبة بعد التشخيص.

 

وألمح إلى وجود احصائية تؤكد أن كل 6 ثوانى يتوفى شخص بسبب مرض السكر بمعدل 5 ملايين حالة وفاة سنويا، وواحد من كل 11 شخصا مصابا بالسكر فى العالم ط، بواقع 415 مليون شخص مصاب بالسكر، لافتًا إلى أن يوجد فى إفريقيا أكثر من ثلثى المصابين بمرض السكر غير مشخصين.


ومن جانبها قالت الدكتورة منال نور، رئيس الشركة المصرية لخدمات نقل الدم، إن مركز رعاية السكري تأسس عام 2003 ومنذ ذلك التوقيت يقوم بمتابعة المرضى من حيث الكشف الطبي ووضع نظام غذائي و إجراء الفحوصات اللازمة لتجنب حدوث مضاعفات المرض و هي :


( التحاليل الطبية – فحص قاع العين – رسم القلب بالمجهود – موجات صوتيه على البطن ) و ذلك بمختلف العيادات و المعامل و المراكز الطبية بالشركة المصرية لخدمات نقل الدم و التي تتميز بتوفر أحدث الأجهزة الطبية و حاصلة علي أعلي معايير الجودة حيث أن الشركة حصلت على شهادة الأيزو.

 

وأضافت نور، أنه يتردد علي المركز من 7000 الى 7500 مريض شهريًا للعلاج ؛ كما يخدم المركز مرضى قرارات العلاج على نفقة الدولة، ويتم صرف العلاج للمرضى بمختلف أنواعه من الصيدلية التابعة لقطاع الصيدليات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان