رئيس التحرير: عادل صبري 01:58 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

في 11 نقطة.. هذه ملامح النموذج الفنلندي في «التعليم»

في 11 نقطة.. هذه ملامح  النموذج الفنلندي في «التعليم»

أخبار مصر

التعليم في فنلندا

بعد الحديث عن تطبيقه في مصر.. 

في 11 نقطة.. هذه ملامح النموذج الفنلندي في «التعليم»

مصطفى سعداوي 18 ديسمبر 2017 14:48

قال الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، إن النموذج الذي يريد تطبيقه خلال تطوير منظومة التعليم في مصر، خلال الفترة المقبلة هو أقرب للنموذج الفنلندي. 

 

وتنشر "مصر العربية"  في 11 نقطة أهم ملامح  التعليم فى فنلندا، بحسب موقع وزارة التعليم والثقافة الفنلندية في التالي:

 

- التعليم إلزامى في فنلندا لتسع سنوات، ويبدأ من سن السابعة وحتى سن السادسة عشر، والحضور إلزامى.

 

- لا يوجد تمييز بين المدارس فهناك مدارس موحدة، ولكن يمكن أن يدرس الطالب من الصف الأول إلى الصف السادس باللغة الإنجليزية.

 

- المدارس الخاصة فى فنلندا قليلة جدا، فالتعليم فى فنلندا حكومي بشكل كامل مجاني حتى مرحلة الثانوية العامة وتموله الدولة.

 

- تضع الدولة مبدأ أساسي وهو حق المساواة في التعليم لكل أفرادها بنفس الجودة دون النظر لأي اعتبارات أخرى سوى المواطنة.

 

لا يزيد أى فصل فى فنلندا عن 20 طالبا، وتبلغ مدة الدراسة من 4 إلى 11 "حصة" أو فترة دراسة أسبوعا.

 

- يأخذون دروسا فى الفن والموسيقى والطبخ والنجارة والحدادة والمنسوجات.

يختار الطالب عدد السنوات التي تناسبه لإتمام التعليم  تتراوح بين عامين و 4 أعوام.

 

-  يمنح المدارس الحرية الكاملة في اختيار نوعية الكتب المستخدمة طالما تلتزم بالإطار العام الذي حددته الوزارة.

 

- اشتراط أن يكون المدرس في  في التعليم الثانوي حاصلًا على درجة الماجستير.

 

- يشترط أن يحصل المعلمون على دورات تدريبية لممارسة مهنة التدريس بالإضافة إلى استقلال كامل للمدرسين داخل الفصول.

 

- التعليم في فنلندا على هيئة دورات فى عدد من المواد، ويجب على كل طالب حتى يجتاز المرحلة الثانوية اجتياز عدد من الدورات بنجاح.

 

 

- تشجيع الإبتكار عن طريق استراتيجية تساهم فيها كافة قطاعات الدولة لتطوير الإمكانيات التنافسية ، وتقوم الشركات بتمويل حوالي 25% من استثمارات الدولة في الأبحاث والتنمية التي يجريها الطلاب.

من جانبه قال النائب فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، إن هناك عدة عراقيل تواجه تنفيذ تجربة المدارس الفنلندية بمصر أهمها عدم توافر الاعتمادات المالية اللازمة، مؤكدًا على أنه لايمكن تنفيذ أى تجربة بمبلغ 80 مليار.

وأكد بركات لـ"مصر العربية"، أن التجربة الفنلندية فى التعليم من أهم التجارب الدولية الناجحة، ويلزم لتنفيذها بنجاح توافر إرادة سياسية، وتمويلات كافية، وتمصير هذا النموذج ليتوافق مع الواقع المصري.

 

تابع: "النهوض بالتعليم يبدأ من المعلم وتحسين أحواله المادية وتأهيله وتدريبه بشكل مستمر، وإعادة توزيع الكثافة الطلابية، قبل تقديم وتطبيق نماذج جديدة".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان