رئيس التحرير: عادل صبري 05:24 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

على خطى «القاهرة».. الجامعة الأمريكية تمنع النقاب

على خطى «القاهرة».. الجامعة الأمريكية تمنع النقاب

أخبار مصر

الجامعة الأمريكية تمنع النقاب

على خطى «القاهرة».. الجامعة الأمريكية تمنع النقاب

محمد متولي 16 ديسمبر 2017 21:50

أعلنت الجامعة الأمريكية بالقاهرة حظر ارتداء النقاب داخلها، ومنع أي طالبة أو عضوة بهيئة تدريس من دخول الجامعة بالنقاب، بما في ذلك القاعات الدراسية وحرم الجامعة.

 

وأخطرت الجامعة أعضاء هيئة التدريس والطلاب بقرارها في بريد إلكتروني بغرض ما وصفته سلامة وحماية الطلاب والطالبات.

 

القرار أثار ردود أفعال مختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي وفي الأوساط الجامعية مابين مؤيدين للقرار باعتبار أنه في مصلحة الحفاظ على الناحية الأمنية وسلامة الطلاب، وآخرون يرون بأن يتنافي مع الحريات الشخصية للفرد.

 

من جانبها قالت رحاب سعد، المستشار الإعلامى للجامعة الأمريكية بالقاهرة، إن قرار منع دخول أى طالبة أو عضو هيئة تدريس بالنقاب، بما فى ذلك القاعات الدراسية وحرم الجامعة، ليس بجديد، وتم تفعيله منذ أشهر.

 

وأضافت فى تصريحات صحفية ، أن هدف القرار أمنى، وليس فكرى أو عقائدى كما تم الترويج له، مشيرة إلى أنه من حق أمن الجامعة التعرف على وجه الطالبه بدءا من دخولها الجامعة وداخل قاعات الدراسة.

 

وأوضحت المستشار الإعلامى للجامعة، أن الجامعة لا تتدخل فى الحريات الشخصية للطلاب، ولا انتماءاتهم، مشيرة إلى أن الناحية الأمنية تتطلب أن يكون الوجه مكشوف حتى يمكن التعرف على الشخص، لافتة إلى أن القرار لصالح الطلاب.

 

يشار إلى أن جامعة القاهرة حظرت النقاب في 2015 ولكن على أعضاء هيئة التدريس فقط وعلى الممرضات والطبيبات داخل المستشفيات الجامعية أثناء أداء عملهن.

 

وأيدت الدائرة الأولى بمحكمة القضاء الإداري حينئذ، برئاسة المستشار يحيي دكروري، قرار رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر بحظر عمل المنتقبات أثناء العمل بالجامعات.

 

وأودعت محكمة القضاء الإدارى في حيثيات حكمها، أن حرية الفرد في اختيار ملبسة تندرج ضمن الحرية الشخصية التي كفلها الدستور ولا يتقيد الفرد العادى باي قيود تفرضها عليه جهه الإدارة وله أن يرتدي ما يروق له من زي إلي أنه مع التسليم باتساع مساحة حرية الفرد في اختيار ملابسه، إلي أن هذه الحرية ليست مطلقة من قيد وإنما عليه أن يمارسها في حدود احترام الآداب العامة.

 

وأشارت الحيثيات الى أنه إذا كان الأصل يتمتع الموظف العام من حرية اختيار الزي الذي يرتديه اثناء عمله بشرط ان يتوافر في الزي الاحترام اللائق بكرامة الوظيفة إلي أن هذه الحرية قد تحمل بقيود تنص عليها القوانين واللوائح أو القرارات الإدارية أو العرف الإدارى أو تقاليد الوظيفة.

 

فعلي سبيل المثال يلتزم ضباط القوات المسلحة والضابطات فيه بارتداء الزي الذي يحدده القائد العام للقوات المسلحة.

 

وأضافت المحكمة، أن قانون تنظيم الجامعات ولائحته التنفيذية لم يتضمنه نص يلزم أعضاء هيئة التدريس وغيرهم من المدرسين المساعدين لارتداء زي مخصوص، إلا أن الزى الواجب علي أعضاء هيئة التدريس ارتداءه يتحدد في ظل اعتبارهم مرجعهما نص المادة ٩٦ من قانون تنظيم الجامعات الاعتبار الأول هو ما ألزمت به تلك المادة أعضاء هيئة التدريس من التمسك بالتقاليد الجامعية فيتعين عليهم فيما يرتدون من ملابس احترام التقاليد الجامعية وأن يلتزم عضو هيئة التدريس بارتداء الروب الجامعي فوق ملابسه أثناء المحاضرات.

 

في المقابل علق حزب النور على القرار قائلا:" النقاب حرية شخصية ولا يجب فرضه أو منعه."

 

قال إنه سيتم اللجوء إلى الدستور والقانون والقضاء وهما الجهة المخول لها البت في الأمر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان