رئيس التحرير: عادل صبري 03:48 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فيديو| زاوية الإسماعيلية.. ملتقى ثقافات على أرض القناة

فيديو| زاوية الإسماعيلية.. ملتقى ثقافات على أرض القناة

نهال عبد الرءوف 24 ديسمبر 2017 12:15

منذ عام كان انطلاقها على أرض مدينة الإسماعيلية إحدى مدن قناة السويس، وما بين أفلاماً روائية وأخرى وثائقية وأفلام تحريك تمكنت سينما زاوية من أن تصنع لنفسها مكاناً مميزاً على الخريطة الثقافية للإسماعيلية.

 

ومن خلال فريق عملها المكون من عدد من الشباب المتطوع والمحب للفن والثقافة أحضرت زاوية ثقافات متنوعة ومدارس فنية متعددة وأفلاماً ذات مستوى فنى عالى من مختلف دول العالم إلى شاشة سينمائية واحدة، وجذبت جمهوراً عريضاً من مختلف الأعمار والفئات.

 

يوم السبت من كل أسبوع، وعلى مدار عامk عرضت سينما زاوية عشرات الأفلام الحاصلة على إشادات النقاد وجوائز عدة بأكبر المهرجانات الدوليةk أفلاماً من كل مكان ما بين عربية وأوروبية وأمريكية، وأقامت زاوية مناقشات وندوات حول عدد من هذه الأفلام واستضافت صناعها للتحدث عن تجربتهم ورسالتهم التى أرادوا إيصالها للعالم من خلال أفلامهم.

 

وكان أخر الأفلام التى عرضتها زاوية الإسماعيلية فيلم The" Killing of Sacred Deer" أو قتل الغزال المقدس، من بطولة كولين فاريل ونيكول كيدمان، ومن إخراج اليونانى "يورجس لانثيموس" والحائز على جائزة أحسن سيناريو بمهرجان كان السينمائى الدولى فى دورته التى عقدت بمايو الماضى، حيث قدم المخرج من خلال الفيلم رؤية ومعالجة جديدة لمسرحية "أفجينا فى أوليس" للكاتب اليونانى "يوروبيديس".

 

فمن خلال دراما نفسية معقدة مليئة بالمشاعر الإنسانية والأفكار المتناقضة تحبس الأنفاس حتى آخر مشهد، جسد الفيلم قصة أب يعمل جراحاً وتسبب فى وفاة أحد مرضاه أثناء إجراء عملية جراحية له، ليظهر هنا ابنه المراهق والمضطرب نفسياً والذى يصيب أسرة الطبيب بلعنة ويبدأ المرض يصيب ابنه وابنته حتى اقترب من أن يودى بحياتهما، ومن أجل إنقاذ أسرته على الأب أن يختار التضحية بأحد أفراد الأسرة الابن أو الابنة أو الزوجة وإلا سيكون مصيرهم جميعاً الموت.

 

بدأ إبراهيم صالح أحد مؤسسى زاوية الإسماعيلية ومدير فريق العمل حديثه لـ"مصر العربية" قائلاً :"إن سينما زاوية تعد تجربة جديدة ومختلفة على الإسماعيلية ومنذ تأسيسها من نحو عام وزاوية تقدم عروضاً لأفلام مختلفة يوم السبت من كل أسبوع، ومن خلال جهد فريق العمل على مدار عام كامل زاد عدد جمهور زاوية خاصة وأن الأفلام التى تعرض دائماً ما تكون أقوى وأكثر تميزاً فنياً وأصبح الكثير ينتظرون عروض زاوية كل يوم سبت".

 

وأضاف:" أن سينما زاوية بشكل عام تختص بتقديم أفلام لا تعرض بالسينمات ولا يمكن أن يطلق عليها أفلام جماهيرية ولكنها أفلام مختلفة يطلق عليها أفلام مهرجانات مثل الفيلم الذى عرض أمس وهو" قتل الغزال المقدس" والذى يعد واحداً من أفضل الأفلام هذا العام، فاختياراتنا دائماً تكون لأفلام قوية وحاصلة على جوائز بمهرجانات عالمية ولها فئات معينة من الجمهور يقبل عليها بشكل كبير.

 

وأشار إلى أن الأفلام التى يتم عرضها بالإسماعيلية يكون بالتنسيق مع زاوية القاهرة والتى تساعدنا فى اختيار الأفلام من خلال تعاقدتها مع المنتجين وشركات الإنتاج.

 

وقال إن فريق عمل زاوية الإسماعيلية هو من الشباب المتطوع الهواة والمحب للسينما، وعادة ما يكون فريق العمل الذى يعمل على تنظيم العروض مكون من ستة شباب وكل واحد منهم له دور فى تنظيم أى حدث أو فاعلية.

 

من جانبها أشارت أسماء الغريب أحد مؤسسى زاوية الإسماعيلية إن فكرة سينما زاوية بدأت بورشة عمل بديلة خارج القاهرة ومن هنا تم تأسيس زاوية الإسماعيلية، بهدف توفير أفلام قوية ومتميزة فنياً لجمهور الإسماعيلية، حيث كان يضطر الكثير من أبناء الإسماعيلية للسفر للقاهرة من أجل حضور عروض زاوية القاهرة فأردنا إتاحة هذه الأفلام لجمهور الإسماعيلية وفى مدينتنا وبمساعدة زاوية القاهرة تم الاتفاق مع إحدى سينمات الإسماعيلية لعرض أفلامنا وشعرنا أن هناك اقبال كبير من أبناء الإسماعيلية وأن حجم جمهورنا يكبر يوم عن يوم

 

وأضافت أننا من خلال زاوية نعرض سينما جيدة لجميع الفئات والأعمار فنحن لا نستهدف سن أو فئة معينة ونتمنى أن تصل عروضنا للجميع، لكن أغلب جمهورنا حالياً هم من الشباب وليس شرطاً ممن لديهم ثقافة سينمائية عالية، ولكنهم فقط من الشباب محبى السينما ويريدون مشاهدة فيلم جيد والاستمتاع به.

 

وقالت إننا نحرص أن يكون هناك مناقشات بعد بعض الأفلام التى نعرضها بزاوية الإسماعيلية واستضافة صناعة الأفلام خاصة إذا كان الفيلم مصرى للتحدث عن الفيلم وظروف تنفيذه، وحرصنا خلال باوراما الفيلم الأوروبى الذى عقد الشهر الماضى أن يكون هناك مناقشة عقب عرض كل فيلم مثل فيلم I am not your Negro وهو من بين الأفلام القوية التى عرضت بالبانوراما والذى يحكى عن التمييز العنصرى فى الولايات المتحدة الأمريكية بستينيات القرن الماضى وأعقبه مناقشة أقوى حول الفيلم، كما أننا استضفنا أيضاً يونس مختار أحد صناع فيلم "هدية من الماضى" للمخرجة كوثر يونس لمناقشة الفيلم.

 

وتابعت أن فريق زاوية الإسماعيلية قرر إعادة عرض عدد من الأفلام المهمة التى عرضت بالبانوراما وحازت على إعجاب الجمهور وبدأناها بفيلم "قتل الغزال المقدس"، والأسبوع المقبل سنعرض فيلم Loving Vincent، كما أننا لا نقتصر على عرض أفلام روائية فقط وإنما نعرض أفلام وثائقية أيضاً خاصة وأن لها جمهور وهناك اقبال على مشاهدتها.

 

 شاهد الفيديو..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان