رئيس التحرير: عادل صبري 03:23 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

«مظاهرات القدس والعجز الغذائي» يتصدارن عناوين صحف القاهرة

«مظاهرات القدس والعجز الغذائي» يتصدارن عناوين صحف القاهرة

أخبار مصر

صحف القاهرة تبرز تغطية خاصة بمظاهرات القدس

«مظاهرات القدس والعجز الغذائي» يتصدارن عناوين صحف القاهرة

وكالات - أحمد الشاعر 09 ديسمبر 2017 10:00

اهتمت الصحف المصرية الصادرة، صباح السبت، بتغطية المظاهرات التي انطلقت أمس الجمعة في محيط الجامع الأزهر رفضا للقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لـ(إسرائيل)، ورحبت برفض شيخ الأزهر «أحمد الطيب» مقابلة نائب الرئيس الأمريكي «مايك بينس» باعتباره «مزورا للتاريخ».

 

ونقلت الصحف عن سفير بريطانيا لدى القاهرة أن بلاده ليس لديها أي خطط لنقل سفارتها بـ(إسرائيل) إلى أي مكان، وكشفه عن استثمارات بريطانية بأكثر من  40 مليار دولار خلال السنوات العشر الأخيرة، ونقلت كذلك عن السفير الإثيوبي بالقاهرة رفضه القول إن بلاده تعترف بالحصص المائية التاريخية لمصر والسودان او اتفاقية 1959.

 

وأبرزت الصحف تأكيدات الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» أن مصر ستظل داعما لقضايا القارة الإفريقية، وكذلك اعتراف وزير الزراعة بازدياد حدة العجز الغذائي المصري، وبحث شركة «نوبل إنرجي» الأمريكية المشاركة في نقل الغاز القبرصي إلى مصر.

 

كما أبرزت صحف القاهرة كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسي في افتتاح فعاليات «منتدى أفريقيا 2017» بمشاركة عدد من الرؤساء الأفارقة بمدينة شرم الشيخ بالإضافة إلى المظاهرات الحاشدة التي وقعت أمس في العديد من العواصم العربية والعالمية ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

 

 

وقالت صحيفة (الأهرام)، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن مصر ستظل، كما كانت، داعمة لقضايا القارة الإفريقية، وشريكا في تنمية قارتنا الغالية، وأشار الرئيس إلى أن مصر ستكون جنبا إلى جنب مع أشقائها من دول القارة، بما يحقق مصالح شعوبنا ويلبي تطلعاتها في تحقيق التنمية المستدامة.

 

وقال الرئيس السيسي إن تحقيق آمالنا في المستقبل الذي نرجوه لأفريقيا، يتطلب مواصلة العمل الدءوب الذي بدأناه في الدورة الأولى لمنتدى أفريقيا في شرم الشيخ، بإيمان راسخ وعزم لا يلين، وشدد السيسي على ضرورة توافر إرادة قاطعة من الجميع، وعلى جميع المستويات، لجذب مزيد من الاستثمارات وتدفقات رءوس الأموال إلى القارة الإفريقية، بما يوفر واقعا جديدا لها ويضعها في المكانة اللائقة على الخريطة الاقتصادية للعالم، ويسهم في تحقيق العدالة الاقتصادية والاجتماعية لأبنائها جميعا، ويفتح أمامهم آفاق المستقبل.

 

وأضافت الصحيفة أن ذلك جاء خلال كلمة الرئيس السيسي في الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية لمنتدى أفريقيا 2017 بشرم الشيخ وذلك بحضور 4 رؤساء أفارقة هم رئيس كوت ديفوار الحسن أوتارا ورواندا بول كاجمي وغينيا ألفا كوندي ورئيس الصومال ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، وهبة سلامة مديرة وكالة الاستثمار الإقليمية بالكوميسا والمهندس مصطفى مدبولي وزير الاسكان القائم بأعمال رئيس الوزراء وعدد من الوزراء بينهم الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وعدد من كبار المسئولين والوزراء.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه وبحضور طارق عامر محافظ البنك المركزي وقع البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد (أفريكسيمبانك)، أمس اتفاقية مع بنك تنمية الصادرات المصري لتوفير تمويل بقيمة 500 مليون دولار يهدف إلى دعم صادرات واستثمارات الشركات المصرية إلى الدول الأفريقية.

 

وأكدت أن الاتفاقية وقعها الدكتور بانديكيت اوراما رئيس البنك الأفريقي للتصدير والاستيراد وميرفت سلطان رئيس بنك تنمية الصادرات على هامش منتدى أفريقيا 2017 الذي يعقد في مدينة شرم الشيخ.

 

وقال بانديكيت اوراما إن برنامج دعم ائتمان الصادرات هو مزيج من البرامج والمنتجات والخدمات التي يقدمها أفريكسيمبانك من خلال شراكة مع بنك تنمية الصادرات للحماية من مخاطر سداد القروض وكذلك ضمان للمصدرين فيما يتعلق بعقود التصدير القصيرة والمتوسطة الأجل.

 

وأشار إلى أنه بموجب أحكام الاتفاقية يجب أن يكون المستفيدون من البرنامج من المصدرين المقيمين في مصر، كما يجب أن تكون المنتجات من أصل مصري في حين أن المستوردين يجب أن يكونوا أفارقة ويعيشوا في أحد البلدان الأعضاء في بنك افريكسيمبانك.

 

وأضافت الصحيفة أنه بعد ماراثون من المفاوضات المكثفة التي تواصلت على مدى العامين الماضيين، من المقرر أن يعطي الزعيمان عبدالفتاح السيسي، والروسي فلاديمير بوتين، إشارة بدء إنشاء محطة الضبعة النووية، وذلك خلال زيارة الرئيس الروسي القاهرة بعد غد.

 

ونقلت الصحيفة عن مصدر مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة إنه سيتم توقيع العقود النهائية للمحطة، مشيرا إلى أنه تم تكثيف الاجتماعات مع المسئولين الروس، خلال الأيام القليلة الماضية، لمراجعة جميع التفاصيل النهائية.

 

 

الجامع الأزهر ينتفض لنصرة القدس

 

وأبرزت صحيفة «المصري اليوم» تظاهر مئات المصلين بجامع الأزهر، عقب صلاة الجمعة، للتنديد بإعلان الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب، القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إليها، وسط إجراءات أمنية مشددة.

 

وردد المتظاهرون هتافات، منها «بالدم بالروح القدس مش هيروح، وبالروح بالدم نفديك يا أقصى، وعيش حرية القدس دى عربية، واللى يسكت على القرار يبقى عميل للاستعمار، وبنرددها جيل ورا جيل بنعاديكِ يا إسرائيل، ولن تركع أمة قائدها محمد».

 

كما قالت صحيفتا «الشروق» و«البوابة» إن المظاهرات «جابت محافظات الجمهورية في جمعة الغضب من أجل الأقصى»، حيث تظاهر مواطنون في الإسكندرية (شمال)، وكفر الدوار بمحافظة البحيرة (شمال)، ومحافظة الشرقية (شرق)، وجامعة بنها بالقليوبية (شمال)، كما ألقى خطباء الجمعة في كافة محافظات مصر خطبا عن القدس والأقصى مشددين على رفض القرار.

 

 

شيخ الأزهر يرفض لقاء من يزيفون التاريخ

 

وفي السياق ذاته، نشرت صحيفة «الأهرام» رفض شيخ الأزهر «أحمد الطيب» طلبا رسميا من نائب الرئيس الأمريكي «مايك بينس» للقائه يوم 20 ديسمبر الجاري، حيث سبق أن تقدمت السفارة الأمريكية بالقاهرة بطلب رسمي قبل أسبوع، لترتيب لقاء «بينس» مع «الطيب»، خلال زيارته المنطقة، ووافق شيخ الأزهر حينها على ذلك، لكنه بعد القرار الأمريكي بشأن القدس المحتلة، أعلن شيخ الأزهر رفضه هذا اللقاء، مؤكدًا أن «الأزهر لا يمكن أن يجلس مع من يزيفون التاريخ ويسلبون حقوق الشعوب ويعتدون على مقدساتهم».

 

وأصدر الأزهر الشريف، عقب صلاة الجمعة، بيانًا، أكد فيه «الطيب»، متابعة الأزهر «بغضب ورفض واستنكار ما أقدمت عليه الإدارة الأمريكية من إعلان مدينة القدس الشريف عاصمة لكيان الاحتلال الصهيونى الغاصب فى خطوة غير مسبوقة وتحدٍّ خطير للمواثيق الدولية ولمشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم حول العالم، ولمشاعر ملايين المسيحيين العرب الذين جمعتهم على مر التاريخ مساجد وكنائس القدس العتيقة مع أشقائهم من المسلمين».

 

 

مصر تدعم القارة السمراء

 

ونشرت صحيفة «أخبار اليوم» تأكيد الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» أن مصر ستظل، كما كانت، داعمة لقضايا القارة الأفريقية، وشريكا في تنميتها، مشيرا إلى أن مصر ستكون جنبا إلى جنب مع أشقائها من دول القارة، بما يحقق مصالح شعوبنا ويلبي تطلعاتها في تحقيق التنمية المستدامة.

 

وقال «السيسي»، خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية للدورة الثانية لمنتدي «أفريقيا 2017» بشرم الشيخ، إن تحقيق آمالنا في المستقبل الذي نرجوه لأفريقيا، يتطلب مواصلة العمل الدءوب الذي بدأناه في الدورة الأولى لمنتدى أفريقيا في شرم الشيخ، مشددا على ضرورة توافر إرادة قاطعة من الجميع، وعلى جميع المستويات، لجذب مزيد من الاستثمارات وتدفقات رءوس الأموال إلي القارة الأفريقية، بما يوفر واقعًا جديدًا لها ويضعها في المكانة اللائقة علي الخريطة الاقتصادية للعالم، ويسهم في تحقيق العدالة الاقتصادية والاجتماعية لأبنائها جميعا.

 

الجمهورية:

 

وقالت صحيفة (الجمهورية) إن الدكتور مصطفى مدبولي القائم بأعمال رئيس الوزراء شهد أمس توقيع اتفاقية الشريحة الثالثة من قرض البنك الدولي وقيمتها مليار و150 مليون دولار على هامش فعاليات مؤتمر «أفريقيا 2017».

 

وأضافت أنه وقع الاتفاقية الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ممثلة عن مصر وأسعد عالم الرئيس الإقليمي للبنك الدولي في مصر.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن قرض الشريحة الأخيرة يعد من برنامج إقراض للتنمية ومدته ثلاث سنوات وتبلغ القيمة الإجمالية 3.15 مليار دولار والشريحة المتفق عليها ضمن سلسلة من ثلاث شرائح سنوية لمصر وقيمة الشريحة الثالثة 1.150 مليار دولار وستصرف لتمويل سياسة التنمية ودعم برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر بحسب بيان البنك الدولي.

 

وأكدت أن البنك الدولي يمول برامج ومشروعات لمساعدة مصر في الحد من الفقر مع التركيز على شبكات الأمان الاجتماعي والطاقة والنقل والمياه والصرف الصحي بالمناطق الريفية وتوفير فرص العمل وتمويل منشآت الأعمال متناهية الصغر والصغيرة.

 

وقالت الصحيفة إن أجهزة الأمن بوزارة الداخلية أحبطت مخططات جماعة الإخوان الإرهابية لاستثمار القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس في تأليب الرأي العام والنيل من استقرار البلاد.

 

وأضافت أن متابعة قطاع الأمن الوطني رصدت قيام أحد الأشخاص ببث فيديو عبر شبكة الإنترنت يحث المواطنين على التظاهر وارتكاب أعمال العنف ضد مؤسسات الدولة أعقبه بث ما يسمى بحركة «غلابة» التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية ذات الدعوة ووجهت فيها عناصرها لاستخدام ما يسمي بـ «المبروكة».

 

وأشارت عمليات الفحص والتحري إلى أن الشخص الذي قام بالتحريض عبر شبكة الإنترنت هو الإخواني ياسر عبدالحليم أحمد عبدالحفيظ وشهرته ياسر العمدة «موظف إداري سابق بميناء دمياط وهارب حاليا بدولة تركيا- القائم على ما يسمى حركة»غلابة«وأن ما يسمى بالمبروكة عبارة عن كتلة أسمنتية بها العديد من المسامير يتم إلقاؤها على المواطنين بغرض إصابتهم وعلى السيارات لإحداث تلفيات بإطاراتها بهدف تعطيل حركة المرور وإثارة الفوضى.

 

وقالت الصحيفة إن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي عقد اجتماعا مع ارتيروا فيلو السفير الإسباني بالقاهرة وجوردي شوكولا النائب بالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا ومقرر لجنة الشؤون السياسية للديمقراطية التابعة للجمعية البرلمانية للمجلس الأوروبي لاستعراض النظام التعليمي الجديد وفق رؤية مصر 2030 نحو مجتمع مصري متعلم مبدع مبتكر.

 

وأكد الوزير أمس أن مصر تسعى إلى تحقيق نظام تعليمي متطور والعمل على إطلاق نظام تعليمي جديد في سبتمبر 2018 وإعطاء الأولوية في هذا النظام لخلق مواطن مصري صالح وتنمية ملكات التفكير والإبداع لدى أبنائنا الطلاب، مشيرا إلى أن هذا النظام يعتمد على التفكير والبحث والاتصال والمواطنة، وأوضح أن هذا النظام تم الاستعانة فيه بالتجارب والأنظمة التعليمية الناجحة وانتقاء أحدث هذه الأنظمة بما يتواءم مع الهوية والمفاهيم المصرية.

 

سفير بريطانيا بالقاهرة 

 

ونشرت صحيفة «الوطن» حوارا مع سفير بريطانيا بالقاهرة «جون كاسن» قال خلاله إن المملكة المتحدة ليست لديها أي خطط لنقل سفارتها في (إسرائيل) من تل أبيب إلى القدس، مؤكدا أن موقف بريطانيا بالنسبة لمسألة القدس واضح ويختلف مع القرار الأمريكي، حيث تعتبر القدس الشرقية جزءا من الأراضي الفلسطينية.

 

وفي سياق آخر، اعتبر «كاسن» أن نهر النيل هو شريان الحياة للمصريين، وأن بريطانيا تتعاون مع مصر في ملف سد النهضة، لتفهم التحديات التي تواجهها مصر في هذا الملف، وتحاول أن تدعم جهود الأطراف المعنية للوصول إلى حل مرض في النهاية.

 

وفي ملف الدعم البريطاني للاقتصاد المصري، قال «كاسن» إن بريطانيا وعدت أن تقف بجانب مصر كشريك فوي ووفينا بموجة كبيرة من الاستثمارات هذا العام، وعندنا رؤية كاملة ونشارك المصريين في بناء اقتصاد قوي يساعد المصريين، ونريد تحويل الإصلاحات السياسية لنتائج ملموسة في حياة المصريين، كما كشف عن أن بريطانيافي السنوات العشر الأخيرة قدمت حجم سيولة الاستثمارات في مصر بأكثر من 40 مليار دولار، وهناك شركة بريطانية واحدة سوف تستصمر العام المقبل في مصر أكثر من استثماراتها في أي دولة أخرى وهي بريتش بتروليم.

 

لكن «كاسن» رفض أن يعطي موعدا لعودة السياحة البريطانية لمصر، مكتفيا بالقول إن لكل بلد قراره الخاص، وإن بريطاني تتخذ قرارها بالتعاون مع الأجهزة المصرية.

 

 

تطورات سد النهضة

 

كما نشرت صحيفة «الشروق» حوارا مع السفير الإثيوبي بالقاهرة «تايي أثقلاسيلاسي» رفض خلاله القول إن إثيوبيا اعترفت باتفاقية 1959 والإقرار بالحصص المائية التاريخية لكل من مصر والسودان، وعند سؤاله عن إقرار إثيوبيا بالاتفاقية والحصص المائية التاريخية قال إن الموافقة كانت فقط من أجل أهداف الدراسة، لكنها بيت موافقة على الاتفاقية بحد ذاتها، كما أن الموافقة عليها خلال الدراسة لا يزال تحت المباحثات  التي تنظر في العديد من البدائل.

 

وفي حواره، أكد السفي أنه تم الانتهاء مما يزيد على 60% من إنشاءات «سد النهضة»، بما فيها الإنشاءات المدنية والأعمال الإلكترونية والكهربائية، معربا عن اندهائه من إعلان القاهرة تعثر المفاوضات وتجميد المباحثات الفنية، داعيا القاهرة للعودة إلى الجلوس ومناقشة كل النقاط العالقة.

 

كما نفى «تايي» وجود علاقة بين قطر وسد النهضة، مشددا على أن بناء سد النهضة تم بمساهمات شعبية إثيوبية خالصة، عكس العديد من الشائعات التى أثيرت بتلقي إثيوبيا مساعدات مالية من دول غربية، أو إسرائيل أو قطر، مشيرًا إلى أن بناء السد جاء بفضل محاولات النمو الاقتصادى الأثيوبى خلال الـ15 عامًا الأخيرة، وإذا قررنا إدخال أحد فى عملية بناء السد كنا نفضل استثمار مصر، وذلك للمنفعة المتبادلة لكل من البلدين.

 

 

أخبار اليوم:


ومن جانبها، قالت صحيفة (أخبار اليوم) إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يبدأ زيارة لمصر بعد غد يرافقه وفد رفيع المستوى ويلتقي خلالها مع الرئيس عبدالفتاح السيسي وكبار المسئولين تتناول القمة المصرية الروسية القضايا السياسية والاقتصادية ذات الاهتمام المشترك، كما يبحث الرئيسان ملف القدس في ضوء القرار الأمريكي بالاعتراف بها عاصمة لإسرائيل وسبل التحرك الدولي خلال الفترة المقبلة إلى جانب بحث سبل مكافحة الإرهاب والأوضاع في سوريا وليبيا واليمن.

 

وأضافت الصحيفة أنه تتم متابعة التعاون المصري الروسي في عدة قطاعات تتضمن إقامة منطقة التجارة الصناعية الروسية في شرق بورسعيد بالإضافة إلى التعاون في إقامة مشاريع الغاز والمشاركة في المناقصات لتجديد مصنع الحديد والصلب وتحديث البنية التحية للسكك الحديدية.

 

وأشارت إلى أن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية بحث مع نائبي مسؤولي شركة (نويل انرجي) الأمريكية رغبة الشركة في المشاركة في المزايدات التي سيتم طرحها في مجال إنتاج الغاز في البحر المتوسط ودلتا النيل، كما تم خلال المباحثات استعراض خطط مصر في التحول لمركز إقليمي لتجارة وتداول المنتجات البترولية والغاز الطبيعي التي يتم تنفيذها حاليا.

 

وقالت الصحيفة إن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن مصر ستظل كما كانت داعمة لقضايا القارة الأفريقية وشريكا في تنمية قارتنا الغالية وأشار الرئيس إلى أن مصر ستكون جنبا إلى جنب مع أشقائنا من دول القارة بما يحقق مصالح شعوبنا ويلبي تطلعاتها في تحقيق التنمية المستدامة.

 

وأضاف الرئيس السيسي، في كلمته خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية لمنتدى أفريقيا 2017 بشرم الشيخ أمس، أن تحقيق أمالنا في المستقبل الذي نرجوه لأفريقيا يتطلب مواصلة العمل الدؤوب الذي بدأناه في شرم الشيخ بإيمان راسخ وعزم لا يلين ويتطلب توافر إرادة قاطعة من الجميع لجذب مزيد من الاستثمارات وتدفقات رؤوس الأموال إلى القارة الأفريقية، وقال الرئيس إن مصر من جانبها لم ولن تألو جهدا من أجل تيسير استثمارات لأشقائنا أبناء القارة الأفريقية في مصر.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أكد أن القدس عربية وستظل وفي نصرتها عز أمتنا وفي خذلانها ذلها وهوانها، وقال في خطبة الجمعة أمس، إن إعلان الولايات المتحدة الأمريكية أن القدس عاصمة لإسرائيل لا يقدم ولا يؤخر ولا يغير من حقوقنا الثابتة في القدس، وأكد الوزير أن ما حدث للقدس هو بداية النهاية لمن صنعوا داعش ومن يعاونونهم وأننا على أعتاب مرحلة تاريحية جديدة أشبه بمرحلة صلاح الدين الأيوبي وسيف الدين قطز.

 

وقال إن الأمة كلها على استعداد لفداء بيت المقدس ولا بد أن نعمل على كشف الخونة في الخارج والعملاء في الداخل، مؤكدا أن الأمة قد استفاقت من عصر الانكسار والانهزام وستنطلق إلى عصر البناء والانتصار فالأمة لم تتوحد على قضبة مثل توحدها على قضية القدس الآن وعلينا أن نعمل على بناء أوطاننا بناء يمكننا من الصمود والمقاومة.

 

عجز عذائي

 

في المقابل، نقلت صحيفة «المصري اليوم» اعتراف وزير الزراعة المصري وزير الزراعة واستصلاح الأراضي «عبدالمنعم البنا» بأن حالة العجز الغذائي في مصر، تزداد حدة، في ظل محدودية الموارد المائية المصرية، خاصة أن حجم الإنتاج من المواد الغذائية لا يكفى لتغطية استهلاكها، وهو ما يستدعى اللجوء إلى الاستيراد لتغطية العجز.

 

وأوضح «البنا» أن الحكومة لديها خطة تعتمد على عدد من محاور التنمية الزراعية مع دول حوض النيل والدول الأفريقية، منها التوسع فى إقامة المزارع المشتركة مع هذه الدول لنقل الخبرات البحثية المصرية لهذه الدول والاستفادة من الميزة النسبية لها فى زراعة بعض المحاصيل، التى تساعد على زيادة التبادل التجاري في مجال المنتجات الزراعية بين مصر وهذه الدول، فضلا عن تشجيع الاستثمار الزراعي.

 

وأضاف «البنا»، في تصريحات على هامش اجتماعات منتدى «أفريقيا 2017»، أن استثمار التعاون المصري الأفريقى أداة قوية لتعزيز التجارة والاسـتثمار الزراعي مـن خلال الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية، التي تتمتع بها هذه الدول فـي مواجهة قضايا الأمن الغذائي وسد الفجوة الغذائية والاستفادة من الروابط الثقافية القوية والجوار الجغرافي والموارد الطبيعية المتـوفرة.

 

 

الغاز القبرصي

 

واهتمت صحيفة «الشروق» بمباحثات وزير البترول والثروة المعدنية المصري «طارق الملا»، مع النائب الأول لرئيس شركة «نوبل إنرجي» الأمريكية للنفط «كيث أيليوت»، ونائب رئيس الشركة للتسويق الدولى للغاز «بريان إيسنر»، إمكانية مشاركة «نوبل إنرجي» في تنفيذ خط الأنابيب الجاري دراسته حاليًا لنقل الغاز من قبرص إلى مصر.

 

وتقوم الشركة الأمريكية حاليًا بالمشاركة في تنمية حقول الغاز القبرصية المكتشفة، وبحسب بيان من الوزارة، اليوم، تم أيضا بحث رغبة الشركة في المشاركة في الفرص الاستثمارية التي يطرحها قطاع البترول ومن أهمها المزايدات الجديدة التي سيتم طرحها خلال الفترة القادمة، كما تم خلال المباحثات استعراض خطط مصر في التحول لمركز إقليمي لتجارة وتداول المنتجات البترولية والغاز الطبيعي التي يتم تنفيذها حاليًا.

 

 

الشأن الدولي:


وفي الشأن الدولي، قالت صحيفة (أخبار اليوم): في خطوة لامتصاص الغضب العربي والعالمي من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن الوضع النهائي لمدينة القدس سوف يترك للتفاوض بين الإسرائيلين والفلسطينيين، وقال تيلرسون- خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي- إن الرئيس ترامب لم يشر إلى أي وضع نهائي بالنسبة للقدس وأنه كان واضحا للغاية بأن الوضع النهائي بما في ذلك الحدود سيترك للتفاوض واتخاذ القرار بين الطرفين وأوضح أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس قد يستغرق أكثر من عامين وربما يحدث العام المقبل.

 

وأضافت الصحيفة أن الملايين انتفضوا في كل أنحاء العالم أمس احتجاجا على القرار الأمريكي المجحف باعتبار القدس «مدينة الأنبياء» عاصمة لإسرائيل.

 

وأكدت أن الألاف في الأراضي الفلسطينية المحتلة خرجوا في مظاهرات غاضبة ضد القرار الأمريكي حيث وقعت اشتباكات حادة مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وداخل ساحات المسجد الأقصى أسفرت عن استشهاد فلسطيني وإصابة أكثر من 200 شخص، كما خرجت مسيرات في عدد من المدن العربية والعالمية للتنديد بقرار ترامب.

 

ومن جانبها، قالت صحيفة (الأهرام)، إنه في جمعة غضب تضامنا مع القدس، انطلقت أمس مظاهرات حاشدة في العديد من العواصم العربية والعالمية ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وخرج آلاف الفلسطينيين في مسيرات كبيرة، عقب صلاة الجمعة بالضفة الغربية وقطاع غزة، مرددين هتافا واحدا «القدس عربية».

 

واندلعت مواجهات عنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، التي استخدمت الرصاص الحي والمطاطي والغاز في قمعهم. وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية سقوط شهيدين و٣٠٠ جريح خلال المواجهات.

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه وعلى الصعيد السياسي استنكرت مصر القرار الأمريكي، مؤكدة رفضها الآثار المترتبة عليه. وشددت، في كلمتها أمام مجلس الأمن أمس، على تمكسها بإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس وفقا لحدود الرابع من يونيو 1967.

 

وأكدت (الأهرام) أنه عقد بالعاصمة الفرنسية باريس أمس أعمال المؤتمر الوزاري للمجموعة الدولية لدعم لبنان الذي دعت إليه فرنسا، وذلك بمشاركة مصر وحضور رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، ووزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون. وبحث المؤتمر- الذي افتتحه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ويعقد برئاسة وزير الخارجية الفرنسي، جون ايف لودريان، وأمينة محمد نائبة الأمين العام للأمم المتحدة- حشد دعم المجتمع الدولي لسيادة لبنان وأمنه واستقراره.

وأشارت الصحيفة إلى أنه يترأس وفد مصر التي تعد الدولة العربية الوحيدة المشاركة في المؤتمر نائب وزير الخارجية، السفير حمدي لوزا، بينما مثل الجامعة العربية السفير حسام زكي الأمين العام المساعد للجامعة.

 

وبدورها، قالت صحيفة (الجمهورية) إن اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري يعقد في دورته غير العادية اليوم بشأن الخطوات والإجراءات التي سيتم اتخاذها لمواجهة إعلان رئيس الولايات المتحدة الامريكية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده إلى القدس. بناء على طلب فلسطيني- أردني ويسبقه اجتماع لجنة مبادرة السلام العربية على المستوى الوزاري.ونقلت الصحيفة عن السفير دياب اللوح سفير فلسطين بالقاهرة قوله «إن اجتماع وزراء الخارجية العرب سوف يعبر عن رفض كافة الدول العربية وإدانتهم الواسعة لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن القدس عاصمة لإسرائيل. والتأكيد من خلال بيان قوي على أن مدينة القدس عربية ولن تكون غير عربية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان