رئيس التحرير: عادل صبري 02:23 مساءً | السبت 18 نوفمبر 2017 م | 28 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

 بالفيديو.. هذه المشاكل تواجه صناعات النسيج المصرية بالخارج

 بالفيديو.. هذه المشاكل تواجه صناعات النسيج المصرية بالخارج

أخبار مصر

عبد العزيز حنفى مدير شركة النسيج بالقاهرة

 بالفيديو.. هذه المشاكل تواجه صناعات النسيج المصرية بالخارج

دعاء أحمد 14 نوفمبر 2017 10:00

عرض عدد من المشاركين بمعرض "Destination Africa" للملابس والمنسوجات الإفريقية  أبرز المشاكل التي تواجههم في تصدير الملابس بالخارج.

 

جاء ذلك خلال فعاليات المعرض الذى تنظمه جمعية المصدرين المصريين "إكسبولينك" بالتعاون مع المجلس التصديرى للملابس الجاهزة والمجلس التصديرى للغزل والمنسوجات والمجلس التصديرى للمفروشات المنزلية.

 

وقالت شيرين عبد الحفيظ مدير بالشركة المتحدة لصناعة المفروشات إن المعرض وفر فرصة جيدة لتعريف بمنتجات الشركة للمستثمرين بالخارج خاصة للشركات التى لاتستطيع عرض منتجاتها وسفر خارج مصر.

 

وتابعت "عبد الحفيظ" في تصريح لـ «مصر العربية» إن أهم المشاكل التي تواجه الشركة في استيراد المواد الخامة من خارج مصر خاصة بعد ارتفاع الأسعار بعد قرار تحرير سعر الصرف ما أدى إلى عجر الشركة عن تصدير منتجاتها ومنافسة خارج مصر.

 

وقال عبد العزيز حنفي مدير شركة النسيج بالقاهرة إن السوق المصري أصبح غير ملائم للعمل فى مجال النسيج خاصة مع منافسة الشرسة من الدول الأخرى في عرض منتجاتها وتصديرها بالخارج  في ظل الأوضاع الاقتصادية سيئة.

 

أشار حنفي  إلى في تصريحات لـ "مصر العربية" بطء معدلات النمو بخلاف المشاكل التى تعانيها الشركات من ارتفاع مواد الخامة وارتفاع سعر الدولار  بالإضافة إلى أن الأيدي العاملة غير مؤهلة لسوق العمل.

 

تابع أن مصر عندما تشارك في معارض دولية لعرض منتجاتها تتعرض لمنافسة شرسة من الصعب الفوز فيها، وبيع منتجاتها لأن الدول الأخرى تحصل على دعم حكومي وتسهيلات جمركية وغيرها ما يسهل لهم عرض المنتج بسعر يلقى جذب أكثر من المنتج المصري.

 

من جانبه، قال كمال عبد الرحيم مدير تسويق بشركة المتحدة للنسيج إن صناعة السنيج والمفروشات تواجه عدة معوقات أبرزها عدم توافر المواد الخام كالأقمشة، والمواد الخام التى يحتاجها التصنيع ، واستيراد معظمها من الخارج، وعدم توافر العمالة بشكل كافٍ، وارتفاع تكلفة عناصر الإنتاج.


وطالب عبد الرحيم الحكومة بمحاولة مساعدة أصحاب الشركات من أجل تخطى الأزمة لأن هذا سيعود بنفع على  الاقتصاد المصرى وانعاشه من خلال  دعم الشركات وتسهيل إجراءاتها فى توفير المواد الخام وعرض المنتجات. 


وضم المعرض أكثر من 75 شركة من كبار مصدري الملابس الجاهزة والغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية بمصر.

 

وشهد المعرض إقبالا كبيرًا من المستوردين والمشترين الدوليين خاصة من الدول الأفريقية من بينها كينيا وإثيوبيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا ومورشيس وأوغندا وغانا، بالإضافة إلى كبار المشترين الدوليين من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وآسيا والدول العربية ومجموعة متميزة من كبرى العلامات التجارية وسلاسل التجزئة العالمية.


 ويصنف معرض Destination Africa واحد من أهم المتخصصة لزيادة صادرات مصر من قطاع المنسوجات إلى القارة السمراء بعد النجاح الكبير للدورة السابقة للمعرض العام الماضى.


وتأتي الدورة الثانية هذا العام بجهد مشترك بين المجلس التصديري للملابس الجاهزة والمجلس التصديري للغزل والمنسوجات والمجلس التصديري للمفروشات المنزلية وجمعية المصدرين المصريين - اكسبولينك، وبحضور 84 شركة من مصدري الملابس الجاهزة والغزل والنسيج والمفروشات المنزلية والإكسسوارات من مصر ومختلف الدول الإفريقية من بينهم (كينيا وإثيوبيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وموريشيوس وغانا وأغندة).

 

وجاءت على رأس أولويات المعرض هذا العام مبادرة مساندة الشركات الصغيرة والمتوسطة الراغبة فى زيادة صادراتها أو البدء في التصدير تماشيا مع التوجه العالمي والمحلي فى الاهتمام بالقاعدة العريضة من صغار المصدرين والمصدرين الجدد.وهذا ياتى فى اطار ايمان المجالس التصديرىة للصناعات النسجية باهمية دور الشركات الصغيرة والمتوسطه فى زيادة الصادرات ومن ثم تم تبنى مبادرة لمساندتهم ومساعدتهم فى خلق فرص تصديرية وفتح اسواق جديده من خلال مشاركتهم فى المعارض الدولية المتخصصة والبعثات الترويجية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان