رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

«بعيد عن أسرته وأخرى اعترضت على خطبتها».. «الانتحار» سبيلهما للخلاص

«بعيد عن أسرته وأخرى اعترضت على خطبتها».. «الانتحار» سبيلهما للخلاص

أخبار مصر

4 حالات للانتحار خلال يومين - أرشيفية

4 حالات في يومين..

«بعيد عن أسرته وأخرى اعترضت على خطبتها».. «الانتحار» سبيلهما للخلاص

هادير أشرف 10 نوفمبر 2017 14:17

«انتحار طالب طب بأكتوبر لابتعاده عن أسرته بالخليج، "ومريض يلقي بنفسه من الدور العاشر بمركز أورام، وإنقاذ شاب ألقى بنفسه في النيل، وطالبة تحاول الانتحار بتناول سوس القمح اعتراضاً على خطبتها»، أخبار تصدرت صفحات الحوادث بالجرائد، خلال يومين ماضيين.

 

ولم تكن هذه هي حالات الانتحار الوحيدة، فقد تعددت حوادث الانتحار لأسباب مختلفة منها نفسية وعاطفية ومنها ضيق اﻷحوال الاقتصادية.

 

والانتحار هو ثاني أهم سبب للوفاة بين من تتراوح أعمارهم بين 15و 29 عاما، بحسب ما أعلنته منظمة الصحة العالمية في آخر احصائيتها عن الانتحار  لعام 2017.

 

وأوضحت المنظمة أن نسب الانتحار في  البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل تصل إلى نحو 78% من حالات الانتحار في العالم، والتي تقدر بـ8000 ألف حالة انتحار سنوياً.

 

ويأتي ترتيب مصر من بين الدول العربية في المرتبة الثانية عشر في الترتيب التالي: "السودان، جيبوتي، الصومال، البحرين، المغرب، قطر، اليمن، اﻹمارات، تونس ، الجزائر، اﻷردن، مصر، ليبيا، العراق، عمان، الكويت، لبنان، سوريا، السعودية".

 

وأرجع أطباء نفسيون  سبب ارتفاع معدلات الانتحار بين المصريين إلى أسباب عديدة أبرزها الضغوط الاقتصادية التي أدت إلى تدهور الأحوال المعيشية وعجز الكثير عن تلبية احتياجاتهم وأسرهم فيلجئون للانتحار هربا من المسؤولية، وكذلك الأوضاع السياسية والأمنية، وأخرى تتعلق بأسباب عاطفية وأسرية.

 

وأوضح جمال فرويز  أن أكثر حالات الانتحار تقع بين الشباب تأثرا بالظروف السياسية والأمنية التي تشهدها البلاد بعد الثورة، لأن كثيرا منهم أصيب بالاكتئاب والإحباط نتيجة إحساسهم بفشل الثورة، فضلا عن تعرض بعضهم للملاحقات الأمنية.

 

وأوضح أن الأشخاص الذين يصابون بالاكتئاب من الصعب إقناعهم بالعدول عن فكرة الانتحار، فهم يعيدون المحاولات حتى تنجح ويتخلصون من حياتهم، لأنهم في هذه الحالة يتصرفون بشكل لا إرادي، فقط كل ما يحركه دافع التخلص من حياته إلى الأبد.

 

واستطرد أن الأوضاع الاقتصادية وتدهور أحوال المعيشة وغلاء الأسعار دفع كثير من الرجال للاننتحار، وتناولت الصحف بعض الحالات التي ضحت بنفسها بعد عجزها عن تلبية احتياجات أسرهم نتيجة الغلاء، وكذلك فشل العلاقات الأسرية والعاطفية يكون سببا أخر لانتحار البعض.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان