رئيس التحرير: عادل صبري 10:55 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صور| «طريق الموت».. طلاب «قناة السويس»: أرواحنا مهدرة والنفق مظلم

صور| «طريق الموت».. طلاب «قناة السويس»: أرواحنا مهدرة والنفق مظلم

أخبار مصر

طلاب جامعة القناة يشتكون من ظلمة نفق الجامعة وضعف وسائل الأمان به

المحافظة افتتحت نفقًا وأغلقته بعد أسبوع

صور| «طريق الموت».. طلاب «قناة السويس»: أرواحنا مهدرة والنفق مظلم

ولاء وحيد 10 نوفمبر 2017 12:45

لم يمر سوى 40 يومًا تقريبًا على بدء العام الدراسي الجامعي حتى ودعت جامعة قناة السويس اثنين من طلابها على أعتاب بوابة الجامعة في حادثين منفصلين.

 

مصرع هاني فريد طالب الصيدلة الأسبوع الماضي لم يكن الحادث الأول ولن يكون الأخير فقبله بعدة أيام لقيت  "سلمى" طالبة العلوم مصرعها  هي الأخرى عندما صدمتها سيارة مسرعة على بعد عشرات الأمتار من بوابة الجامعة.

 

زاد الأمر سوءا بعد قيام رئيس جامعة قناة السويس أول الاسبوع الجاري بإغلاق بوابة عثمان المواجهة لنفق الجامعة وإغلاق النفق بعد أيام من افتتاحه ليجد الطلاب أنفسهم مجبرين للمرور من طريق الموت الذي يحصد أرواحهم بلا هوادة، بحسب طلاب.

 

 

وقالت أميرة أحمد طالبة بكلية العلوم "العام الماضي توفيت طالبة بكلية الزراعة ومنذ أسبوعين  فقدنا سلمى زميلتنا  في كلية العلوم وهي تعبر الطريق على بعد عشرات الأمتار من الجامعة، واليوم فقدنا هاني زميلنا بكلية الصيدلة في حادث مروع أمام بوابة كلية طب الأسنان ومازال القوس مفتوحاً.

 

وأضافت «أميرة» أن آلاف الطلبة يعبرون الطريق يوميًا ولا يوجد تأمين لعبورهم هذا الطريق سوى نفق حديث تم إنشاؤه ينفر الطلبة من المرور به بسبب افتقاده لوسائل الأمن والأمان.

 

وأوضحت آلاء نبيل طالبة بكلية السياحة أنه تم تشغيل النفق الجديد بعد نحو عام ونصف من العمل فيه وكنا نظن أنه المنجي لأرواحنا وعند افتتاحه فوجئنا بنفق أشبه بأنفاق التهريب، فلا وجود لفرد أمن بالنفق ولا توجد أي وسائل للتأمين، والإضاءة غير كافية ولا يوجد كاميرات للمراقبة.

 

 

وتابعت: "وهو ما أصاب الطالبات بالخوف من المرور به خاصة في ساعات المساء فإحتمالية تعرضنا للسرقة أو الإعتداء أو ما شابه ذلك واردة مع غياب الأمن داخل هذا النفق. كما أن فتحة النفق تبعد نحو كيلو متر أو أكثر عن بوابة كلية طب الأسنان وأكثر من 2 كيلو تقريباً عن بوابة المستشفى الجامعي وكلية الطب".

 

وأنشأت محافظة الإسماعيلية نفق أرضي أمام بوابة الجامعة الرئيسية لم يتم افتتاحه رسمياً وتم فتحه تجريبياً مع بداية العام الدراسي الجاري بتكلفة 5 ملايين جنيه ويقول اللواء ياسين طاهر محافظ الإسماعيلية أن النفق الجديد يعد هدية الرئيس السيسى لآبنائه طلاب جامعة قناة السويس وأنه يهدف لتسهيل حركة مرور الطلبة إلى الجامعة .

 

وقال محمود عبدالفتاح طالب بكلية التجارة "الجامعة والمحافظة كان عليها أن تضع الحلول السريعة منذ سنوات للحفاظ على أرواح الطلبة دون تكاليف وذلك بالتنسيق مع المرور والمطالبة  بإقامة إشارة مرور للمشاة أمام بوابات الجامعة الرئيسية وبوابة طب أسنان وبوابة المستشفى الجامعي وتواجد نقطة مرور متحركة في المنطقة تفرض سرعة محددة على قائدي السيارات لأن المنطقة حيوية ويتردد عليها يومياً الآلف ما بين طلبة ومواطنين.

 

 

وأشار محمود إلى أن هذا الحل كما هو متبع في بعض المناطق على كورنيش الأسكندرية تكلفته تكاد تكون معدومة بالمقارنة بما أنفقته المحافظة من ملايين على نفق تخشي الفتيات المرور به بسبب مخاوفهم من العبور به.

 

وشهدت جامعة قناة السويس خلال أكتوبر الماضي حادثين منفصلين لسيارات صدمت طالب وطالبة بالجامعة بالقرب من بوابات الجامعة أثناء عبورهم الطريق الدائري وأسفرت عن مصرعهما.

 

وقال أحد المشرفين على تنفيذ مشروع النفق فضل عدم ذكر اسمه: "الشركة التي قامت بتنفيذ النفق قامت بفتح النفق لخدمة الطلاب قبل موعد افتتاحه الرسمي وتسليمه للمحافظة وذلك للتخفيف على الطلبة ومراعاة لمخاطر الطريق التي يتعرضون لها.

 

وأضاف المصدر أنه تم تنفيذ النفق طبقاً للتعاقد فالإضاءة المتاحة وإن كانت غير كافية بالفعل فهي الإضاءة التي تم ذكرها في بنود التعاقد، كما أن التعاقد مع  الشركة المنفذة لم يدرج فيه تزويد النفق بكاميرات مراقبة أو توفير أفراد أمن لتأمين المرور داخل النفق ".

 

 

ومن جانبه، قال المهندس عبد الله الزغبي سكرتير عام مساعد الإسماعيلية إن المحافظة طالبت بزيادة ورفع نسبة الاضاءة وتدعيم النفق بكشافات إضافية مع الآخذ فى الاعتبار تكثيف أعمال تأمين النفق من الجهتين وتخصيص فرق عمل للاشراف والمتابعة لتأمين حركة عبور الطلاب والمواطنيين على مدار ساعات عمل النفق والتي تبدأ في السابعة صباحاً حتى العاشرة مساءً .

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان