رئيس التحرير: عادل صبري 04:02 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أخصائي زراعة أسنان: صعوبة المادة العلمية سبب ندرة جراحة الوجه والفكين بمصر

والصحة تنشئ مركزًا جديدًا بمعهد ناصر..

أخصائي زراعة أسنان: صعوبة المادة العلمية سبب ندرة جراحة الوجه والفكين بمصر

هند غنيم 10 نوفمبر 2017 10:00

جراحة تشوه الوجه والفكين وزراعة الأسنان أحد أندر التخصصات الطبية الموجودة في مصر نتيجة لصعوبة المواد الدراسية بها واعتمادها في الأساس على البحث العلمي، بالإضافة إلى عدم وجود الإمكانيات الكافية لتكثيف أعداد الأطباء المتخصصين فيه.

 

وزارة الصحة أعلنت عن إنشاء مركز لجراحة الوجه والفكين بمعهد ناصر كخطوة للقضاء على ندرة هذا التخصص.

 

يقول الدكتور ماركو فؤاد خليل، أخصائي زراعة الأسنان وعضو الجمعية الدولية لزراعة الأسنان، إن تخصص جراحة الوجه والفكين يعد من التخصصات النادرة وغير المنتشرة في مصر وذلك نتيجة لأسباب عدة أولها صعوبة التدريب على هذا النوع من التخصصات وصعوبة تطبيق المادة العلمية على المرضى، بالإضافة إلى عدم توفر الإمكانيات الخاصة بتخصص دقيق مثل جراحة تشوهات الوجه والفكين وزراعة الأسنان.

 

وأضاف " فؤاد"، لـ مصر العربية، أن التدريب مثلا على علاج العصب سهل ولا يوجد به مخاطر على المريض، أما الوضع بالنسبة إلى جراحة الوجه والفكين وإزالة أورام الفك، بالإضافة إلى علاج التشوهات الناتجة عن الحوادث على سبيل المثال فالأخطاء الطبية فى مثل هذه الأمور تعد كوارث لما له من أثر واضح على المريض لأنه فى الأساس لديه تشوه يريد علاجه والتخلص منه.

 

وأوضح عضو الجمعية الدولية لزراعة الأسنان، أنه من ضمن أكبر الأسباب وراء ندرة هذا التخصص هو غياب التدريبات وعدم وجود أخصائيين كثر فيه نتيجة لاعتماده على البحث العلمي، فغالبًا معظم الأطباء المتخصصين فى جراحة الوجه والفك وزراعة الأسنان يكون هذا التخصص هو موضوع رسالتهم البحثية، وليس الدراسة العادية فى كلية طب الأسنان، وإن عدد كبير من الأطباء يقوم بالحل الأسهل وهو التخصصات المتاحة دون بذل جهد أو معاناة .

 

وأكمل" فؤاد"، أن هناك نقصًا كبيرًا في تواجد التخصص بمستشفيات الحكومية إلا عدد قليل ومحدد ولكنه منتشر بشكل أكبر في المستشفيات الجامعية وذلك نتيجة لارتباطه بالبحث العلمي والتطورات البحثية فيه، مشيرًا إلى أن وزارة الصحة بدأت مؤخرًا فى الإهتمام بهذا التخصص فى تدريب الزمالة المصرية التى تتبع الوزارة.

 

وأشار "فؤاد"، إلى أن هناك أزمة أيضًا وهى انتشار عدد من المراكز غير المتخصصة في زراعة الأسنان وهى ما تؤدى بكوارث كبيرة للمرضى نتيجة الأخطاء الفادحة التى تتركب أثناء زراعة الأسنان بدءًا من الزراعات الخاطئة في قياساتها وأطوالها وصولًا إلى تشويه فك المريض.

 

وبيّن "فؤاد"، لـ مصر العربية أن السبب وراء انتشار هذه المراكز أيضًا هو انتشار كورسات والورش التدريبة غير المعتمدة لزراعة الأسنان والتي يتم فيها تتداول معلومات خاطئة والحاضرين لم يعرفوا فى الأساس هل هذه المواد التعليمية صحيحة أم لا.

 

ولفت " أخصائي زراعة الأسنان"، إلى أن حل تلك الأزمة للقضاء على ندرة التخصص هو إنشاء علاقة قوية بين وزارة الصحة ووزارة التعليم العالى فى هذا الشأن، مؤكدًا على ضرورة تكثيف عدد المؤتمرات والدوارت المعتمدة الخاصة بهذا الشأن دون انتظار لقدوم خبير من الخارج.

 

ومن جانبها أكدت وزارة الصحة والسكان عن بدء إجراء جراحات تشوهات الوجه والفكين بمعهد ناصر عن طريق تقنية الفيديو كونفرانس.

 

وذلك بعد انطلاق فعاليات المؤتمر الأول للجراحات التقويمية لتشوهات الوجه والفكين، بمعهد ناصر للبحوث والعلاج، تحت رعاية الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، السبت الماضى 4 نوفمبر.

 

وقال الدكتور هاني مصطفى راشد، مدير معهد ناصر، إن هناك ٢٠٠ طبيب من مستشفيات وزارة الصحة، وكلية طب الأسنان بجامعتي القاهرة وعين شمس، والمستشفيات العسكرية ومعهد ناصر قد حضروا فاعليات المؤتمر، حيث انطلقت الفعاليات بمحاضرتين لكل من الدكتور "هشام يسري" والذي ألقى محاضرة حول نشاط قسم جراحة الوجه والفكين بمعهد ناصر، والدكتور "محمد عبد العزيز" والذي ألقى محاضرة حول نمو عظام الجمجمة لحالات التقويم الجراحي.

 

وأضاف " راشد"، أنه تم استضافة الخبير الأمريكي الأستاذ الدكتور جوزيف إدواردو فاسيكلز، أستاذ جراحة الوجه والفكين بجامعة ليكسنجتون كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بالتعاون مع كلية طب الأسنان بجامعة القاهرة، ليلقي محاضرات عن التقييم المنهجي لحالات التقويم الجراحي والانقسام السهمي للفك السفلي، واستخدامه لإرجاع الفك لوضعه الطبيعي، وتقويم الفك العلوي.

 

وأوضح "مدير معهد ناصر"، أنه سيقوم الخبير الأمريكي بإجراء ٦ عمليات جراحية لمرضى نفقة الدولة والتأمين الصحي عن طريق الفيديو كونفرانس من داخل غرفة العمليات، إلى قاعة المؤتمرات، حرصًا على نقل الخبرة العملية لشباب الأطباء.

 

وأشار "راشد"، إلى أن قسم جراحة الوجه والفكين من الأقسام المتميزة، حيث يضم نخبة من الاستشاريين والاخصائيين على أعلى مستوى، كما أن الخدمات التي يقدمها القسم لا تقتصر على المرضى المصريين فقط، إنما تقدم للمرضى الوافدين من لدولة العربية والإفريقية، الأمر الذي يبرز ما تملكه المستشفى من إمكانيات عالية الجودة.

 

وفى هذا الإطار أوضح الدكتور خالد مجاهد، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أنه حرصًا على مواصلة تطوير الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين، عن طريق تطوير مهارات الكوادر الطبية البشرية، تم إنشاء مركز تدريبي بقسم الوجه والفكين بمعهد ناصر معترف به من البورد العربي، بالإضافة إلى استحداث برنامج تدريبي لتأهيل الأطباء مدته ٥ سنوات، والذي يعتبر الأول من نوعه بجمهورية مصر العربية والذي يطابق البرنامج التدريبي المتبع بالولايات المتحدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان