رئيس التحرير: عادل صبري 05:09 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| 500 ألف نباش قمامة في مصر.. وخبير بيئي: «بيضروا البلد ونحتاج لبدائل»

فيديو| 500 ألف نباش قمامة في مصر.. وخبير بيئي: «بيضروا البلد ونحتاج لبدائل»

أخبار مصر

نباشين القمامة

دراسة: نفايات مصر تقدر بـ 5 مليارات دولار..

فيديو| 500 ألف نباش قمامة في مصر.. وخبير بيئي: «بيضروا البلد ونحتاج لبدائل»

هادير أشرف 08 نوفمبر 2017 17:23

وسط أكوام القمامة، باحثين عن أي شيء يفيدهم؛ يقف "نباشو القمامة" غير عابئين بما قد يصيبهم من أمراض بحثًا عن لقمة العيش؛ الأمر الذي يراه خبراء بيئيون أنه ضار للبلد، مطالبين بوجود إدارة جيدة لمنظومةالمخلفات الصلبة وإعادة تدويرها حتى يمكن استغلالها كثروة.

هؤلاء النباشون تجدهم من جميع الفئات العمرية أطفال وشباب وكبار، وطبية عملهم تجعلهم يبعثرون أكوام القمامة حولهم،  كما يفرغون ما بداخل الصناديق، حتى يجدون أي شيء يستطيعون بيعه ويضعونه على "عربة كارو"  أو  في "شوال" ويحملونه فوق ظهورهم ويرحلون، تاركين القمامة مبعثرة وسط الشارع.
 


وبحسب تصريحات المهندس أمين حسن نقيب عام نقابة العاملين بالنظافة والبيئة يبلغ عدد العاملين بالنباشين على مستوى الجمهورية 500 ألف شخص.

 

وأوضح حسن لـ"مصر العربية"، أن  النباشين في مصر  ينقسمون إلى شقين، اﻷول نباش يعمل لصالح تاجر ويمتلك عربيات "كارو" ينبش القمامة بالشوارع ويقوم بتجميعها ونقلها للمخازن، والثاني نباش يعمل لصالح نفسه، فيقوم بفرز القمامة في الشارع، وأخذ ما يحتاج إليه ويترك الباقي ويحملها على ظهره.


وأضاف نقيب عام نقابة العاملين بالنظافة والبيئة، أنه في منظومة النظافة "النباش" شخص ضار جدًا لأنه ينزل إلى منطقة تجمعات القمامة ويفتحها ويبعثرها ويأخذ القمامة التي يمكن إعادة تدويرها فتضيع قيمة القمامة.

 

وأكدت دراسة لجمعية إدارة الأعمال بالإسكندرية، أن قيمة القمامة المصرية تقدر بنحو 5 مليارات دولار، من الممكن أن تدخل الخزانة المصرية لولا "النبش" في القمامة، مما يجعل المستثمرين الأجانب عازفين عن القدوم للعمل في مجال تدوير النفايات.

 

وأشار حسن، أن القضاء على ظاهرة النباشين، يحتاج إلى تفعيل دور عامل الجمع السكني بشكل جيد جداً، مما يجعل النباش لا يجد  قمامة تنزل الشارع، فيبدأ في البحث عن  بدائل، مضيفاً " في هذه الحالة  نقدر نوظفه في مخازن الفرز مقابل مرتب جيد وتأمينات صحية، حتى يقتنع النباش بترك وظيفته التي يحصل منها على 100جنيه في اليوم بحد أدنى".

 

ويقوم النباشين بالبحث داخل القمامة عن مواد النحاس، والحديد القديم، وزجاجات المياه الغازية والبلاستيكية الفارغة، والورق، والأخشاب القديمة، وقطع الخبز الفاسدة التي يتم تجفيفها، لبيعها كعلف للطيور والحيوانات.

 

ومخلفات مصر سنويًا تقدر بـ 30 مليون طن، لذلك لابد من وجود إدارة جيدة لمنظومةالمخلفات الصلبة وإعادة تدويرها حتى يمكن استغلالها كثروة بحسب ما قاله منير بشرى الخبير البيئي.
 

شاهد الفيديو..

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان