رئيس التحرير: عادل صبري 09:50 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

خبراء: عقار جديد لعلاج التهابات الأعصاب وتحسين وظائفها

خبراء: عقار جديد لعلاج التهابات الأعصاب وتحسين وظائفها

أخبار مصر

احتفالية اليوم العالمي للسكر واكتشاف عقار جديد لعلاج التهابات الأعصاب وتحسين وظائفها

في اليوم العالمي للسكر..

خبراء: عقار جديد لعلاج التهابات الأعصاب وتحسين وظائفها

هند غنيم 06 نوفمبر 2017 10:00

على هامش الاحتفال باليوم العالمى للسكر، نظمت شركة " إيفا فارما" مؤتمرًا علميًا للإعلان عن عقار جديد لعلاج إلتهاب الأعصاب الطرفية لمرضى السكر من مادة "ألفا ليبويك أسيد"، وذلك بحضور الخبير المجرى البروفسيور" بيتر كمبلر" رئيس قسم الباطنة والسكر بجامعة سيملفيز، رئيس الجمعية المجرية للسكر، بالإضافة إلى حضور 300 طبيب مصرى من أساتذة السكر والقلب.

 

أكد الدكتور " بيتر كمبلر" رئيس قسم الباطنة والسكر بجامعة سيملفيز، على فاعلية العلاج الجديد لمادة ألفا ليبويك أسيد و المعروف فى مصر باسم "ثيوتاسيد"، وأنه هو الأختيار الأول لعلاج مضاعفات السكر و خاصة التهاب الأعصاب الطرفية.

 

وأضاف "كمبلر" أن نسبة الإصابة بالسكر تزداد بشكل كبير على مستوى العالم و أن مضاعفات السكر قد تصيب أكثر من 70% من المرضى.

 

وأشار رئيس الجمعية المجرية للسكر، إلى أن معظم المرضى يعانون من آلام الأعصاب الناتجة عن ألتهاب الأعصاب الطرفية، و تزداد الخطورة فى أن تلك الالتهابات قد تؤدى إلى ضعف الإحساس بالقدمين مما يؤدى إلى الإصابة بأى شئ فى القدم دون الشعور به، موضحًا أن مرضى السكر دائمًا يعانون بآلام الأعصاب فى مرحلة من مراحل حياتهم وعادةً لا يتم تشخيص المرض فى الوقت أوالشكل المناسبين.

 

ولفت "كمبلر" إلى أن مادة "ألفا ليبويك أسيد، و مادة بنفوتيامين" من الأدوية التى تعمل على علاج خلل الأعصاب الطرفية وهى تختلف فى طبيعة عملها عن الأدوية المسكنة التى ليس لها تأثير إيجابى على الأعصاب نفسها.

 

و أكمل" كمبلر"، أنه شارك فى عمل أبحاث علمية كثيرة على تلك الأدوية التى أثبتت فاعليتها فى علاج التهاب الأعصاب الطرفية بجانب كونها أدوية أمنة، وتعمل على تحسين وظائف الأعصاب الطرفية لدى مرضى السكر.

 

و قد أضاف البروفيسور بيتر كمبلر أنه كان سعيدًا جدًا أثناء عرض البحث المصري على مادة ألفا ليبويك أسيد فى علاج ألتهاب الأعصاب الطرفية و الذى تم عرضه فى مؤتمر الجمعية الأوروبية لدراسة أمراض السكر و قال أنه بحث علمى محترم و أكدت نتائجه فاعلية الدواء.

 

ومن جانبه قال الدكتور محمد فهمى عبد العزيز، أستاذ السكر و الغدد الصماء بجامعة عين شمس، إن نسبة الأصابة بالسكر فى مصر فى زيادة مستمرة، وأن مرض السكر له مضاعفات خطيرة أن لم يلتزم المريض بظبط نسبة السكر فى الدم و ذلك عن طريق أتباع نظام غذائي سليم و نمط حياة صحى و الطعام و الشراب و الأنشطة اليومية و الرياضة و المشى بجانب تحليل منتظم لمستوى السكر بالدم صايم و فاطر و تراكمى.

 

وأضاف فهمي لـ مصر العربية،أن المضاعفات المصاحبة لمرض السكر قد تظهر إما لطول فترة المرض أو عدم ضبط مستوى السكر بالدم، موضحًا أن مرض السكر يؤثر على الأوعية الدموية الكبيرة مثل "القلب و المخ " فيتسبب في حدوث الجلطات و تصلب الشرايين و كذلك تصلب أوعية القدمين فيسبب حدوث قرح القدم و قصور في الدورة الدموية فى الساقين و يؤثر على الأوعية الصغيرة للعين والكلى، مما يؤثر بشكل كبير فى حدوث "ضعف النظر والفشل الكلوي و إلتهاب فى الأعصاب الطرفية.

 

وأوضح أستاذ السكر بجامعة عين شمس، أنه من العلاجات التى تسخدم فى تلك المضاعفات هو مستحضر "ثيوتاسيد" مركب الذى يعمل على تحسين و ظائف الأعصاب بالأضافة لأدوية ظبط ضغط الدم و الكوليستيرول.

 

وفى هذا السياق قال الأستاذ الدكتور فاروق طلعت، أستاذ و رئيس قسم المخ و الأعصاب جامعة الأسكندرية، أن مرض السكر له تأثيركبير على الأعصاب الطرفية مما يسبب إلتهابها و الذى يظهر فى أعراض الشكشكة و التنميل و ضعف في الاطراف و يؤثر علي الدورة الدموية الطرفية و بالتالي إحساس المريض بالتعب من المجهود البسيط ، بل و له تأثير على شرايين القلب و المخ و يتسبب في حدوث جلطات نتيجة تصلب في الشرايين بل و قد يصل الأمر إلى العجز الجنسي.

 

وأضاف طلعت، أنه يجب العمل على ضبط مستوى السكر بالدم للوقاية من مضاعفات مرض السكر مع استخدام بعض الأدوية التى تساعد فى توسيع الشعيرات الدموية ومجموعة "ستاتين" لضبط الكوليستيرول و "مادة ألفا ليبويك أسيد" و المعروف باسم ثيوتاسيد لما لها من تأثير إيجابى على الأعصاب.

 

وقدم طلعت، بعض النصائح لمرضى السكر، قائلًا "يجب على مريض السكر الاهتمام بالغذاء الصحى، ومتابعة مستوى السكر بالدم، وخاصةً نسبة السكر التراكمى، والألتزام بالأدوية و جرعاتها، مؤكدًا على ضرورة الكشف المبكر عند حدوث أي عرض من مشاكل الأعصاب الطرفيه كالشكشكة و التنميل فى الأطراف يساعد بشكل كبير فى نتائج أفضل للعلاج.

 

وفى هذا السياق أشار الدكتور عادل الأتربي، رئيس قسم القلب بجامعة عين شمس، إلى أن مرض السكر فى زيادة مستمرة عالميًا وخصوصًا فى مصر حيث أحتلت رقم 9 من بين الدول الأكثر إصابة بمرض السكر، مشيرًا إلى أنه يوجد أكثر من 8 مليون مريض بالسكر ومن المتوقع أن يصبح عدد المصابين بمرض السكر 11 مليون مريض بحلول عام 2020.


وأكمل الأتربى، لـ مصر العربية، أن خطورة مرض السكر تكمن فى مضاعفاته والتى تنتج إما لطول فترة الإصابة بالمرض مثل إلتهابات الأعصاب الطرفية ومشاكل بالكلى والعينين أو لعدم إنضباط مستوى السكر مثل جلطات القلب والمخ والأوعية الدموية الكبيرة.

 

وأكد الأتربى، على أنه للوقاية من مشاكل الأوعية الدموية يوجد مضادات الصفائح الدموية مثل الأسبرين وغيره وأدوية لحماية الكلى وأدوية لنقص الكالسيوم وفقر الدم، و للوقاية من الالتهابات المزمنة للأعصاب الطرفية والتي تعتبر من أهم المشاكل التي تؤرق مريض السكر وما ينتج عنها من آلام ومشاكل في الإحساس والقدم السكري فالاكتشاف المبكر لهذه الالتهابات وعلاجها بمستحضر "ثيوتاسيد" مركب يعطل و يمنع حدوثها لما له من تأثير إيجابى على الأعصاب وعملها.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان