رئيس التحرير: عادل صبري 09:18 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

كل ما تحتاج معرفته عن مشروع «سكن كريم» للأسر اﻷكثر فقرًا

كل ما تحتاج معرفته عن مشروع «سكن كريم» للأسر اﻷكثر فقرًا

أخبار مصر

القرى اﻷكثر فقراً في مصر

كل ما تحتاج معرفته عن مشروع «سكن كريم» للأسر اﻷكثر فقرًا

هادير أشرف 02 نوفمبر 2017 15:51

«سكن كريم» مبادرة أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي لتحسين الأوضاع الصحية للأسر الفقيرة وبصفة خاصة أسر تكافل وكرامة، من خلال تحسين وتركيب وصلات الصرف الصحي ومياه الشرب للأسر، وتحسين البنية التحتية لمنازلهم، ليكون كريمًا آمنًا.

 

المرحلة اﻷولى من المباردة تستهدف 5 محافظات هي اﻷكثر فقرًا بين محافظات مصر وهي "أسيوط وسوهاج والمنيا واﻷقصر وقنا"، حيث تتجاوز معدلات الفقر بها الـ 50%، وتشمل 27 قرية بإجمالي نحو 60 ألف أسرة.

 

ومن جانبها أوضحت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، خلال توقيع بروتوكول تعاون بين صندوق إعانة الجمعيات اﻷهلية و7 جمعيات أهلية، أن الوزارة تستخدم قواعد البيانات المتوفرة من خلال برنامج "تكافل وكرامة" لتنظيم العمل على أن تدخل كل جمعية في قرية لتقضي فيها على ظاهرةوجود مواطنين محرومين من المياه النقية للشرب ومن وجود صرف صحي وأسقف للمنازل".

 

وأكدت والي أنه "عندما نحلل قاعدة البيانات، نجد أن الفقر في مصر متعدد الأبعاد- الفقر ليس فقط قلة الدخل بسبب البطالة و قلة العمل، لكن قلة الدخل مرتبط بظروف صحية وبيئية ومسكن ومأوى تؤثر على الصحة العامة، وقدرة الأسرة على العمل والإنتاج وكذلك قدرة الأطفال على التعليم، لأنهم إما مرضى بسبب نقص المياه والمياه الملوثة أو بسبب عدم وجود سقف يحميهم".

 

الجدير بالذكر أن قاعدة البيانات وزارة التضامن الاجتماعي تمكن  كل من رأى في نفسه أنه يحتاج للدعم أن يسجل فيها، ﻷنها متاحة لكل من يحتاج لمساعدة وسكن كريم.


وتسعى المبادرة إلى تحقيق عدة نتائج تم تقسيمها إلى نتيجة عامة ومتوسطة وقصيرة المدى، حيث تشمل النتيجة العامة: التحسين المُستدام للأوضاع الصحية والبيئية للأسر الفقيرة وبصفة خاصة أسر "تكافل وكرامة"، من خلال تحسين أو توفير خدمات الصرف الصحي ومياه الشرب النقية للأسر وتحسين البنية التحتية لمنازلهم ليكون كريماً آمناً، وذلك في محافظات الجمهورية المختلفة.


أما النتيجة متوسطة المدى بنهاية ديسمبر 2018 أن تتوفر خدمات الصرف الصحي ومياه الشرب ومنازل آمنة لجميع القرى التي تبلغ نسبة الفقر فيها 50% فأكثر في محافظات الوجه القبلي.
تتنهي النتيجة قصيرة المدى بنهاية سبتمبر 2017، تتوفر خدمات الصرف الصحي ومياه الشرب وأسقف المنازل لأسر تكافل وكرامة في 18 قرية في 9 مراكز في محافظات أسيوط وسوهاج وقنا.

 

وتحقق مبادرة سكن كريم عدد من النتائج منها:
- زيادة فرص الحصول على مياه شرب نقية وعلى وصلات منزلية للصرف الصحي فى القرى المستهدفة.

- المساهمة في ترميم المنازل وبناء الأسقف للأسر التي تعاني من انهيار البنية التحتية لمنازلها.

- تعزيز قدرات الجمعيات الأهلية المعنيةعلى تخطيط ومتابعة تنفيذ مشروعات الحماية الاجتماعية بالقرى الفقيرة.

- تعبئة الجهود المحلية والمشاركة المجتمعية في التمويل وفي مراقبة جودة الأداء والنتائج.
- رفع وعى المجتمع بسبل الحفاظ على الموارد المائية وترشيد الإستهلاكوطرق الاستخدام الآمن للصرف الصحى، والتثقيف الصحي للنساء والأطفال.
- تحديث بيانات القاعدة القومية للأسر الفقيرة لدى وزارة التضامن وإنشاء نظم معلوماتية لرصد نسبة الفقر في تلك الأسر.

 

ويستهدف «سكن كريم» الذي يستمر لمدة عامين المستفيدات من برنامج تكافُل، تحسين الخصائص السكانية، وتغيير الأعراف الاجتماعية السلبية، إضافة إلى تعزيز مفهوم الأسرة الصغيرة.

 

ويعمل المشروع على رفع وعي الأسر المستهدفة بمفهوم "الأسرة الصغيرة" وأهمية المباعدة بين الولادات لما لهما من تأثير إيجابي على الحالة الاقتصادية، وعلى صحة الأم وأطفالها، بالإضافة إلى تحسين مستوى خدمات تنظيم الأسرة المُقدمة وربط مراكز تنظيم الأسرة بقاعدة بيانات برنامج تكافُل لضمان المتابعة الدقيقة للحالات.

 

وتبلغ نسبة السيدات اللاتي لديهن أقل من 3 أطفال 77٪ من إجمالي السيدات المستفيدات من برنامج «تكافل».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان