رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| شومان: لولا التعليم الجيد ما تمكن جيشنا من تحرير «الحايس»

فيديو| شومان: لولا التعليم الجيد ما تمكن جيشنا من تحرير «الحايس»

فادي الصاوي 01 نوفمبر 2017 17:15

أكد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر أنه لولا التعليم الجيد لما تمكنت القوات المسلحة المصرية من تحرير النقيب محمد الحايس من قبضة العناصر الإرهابية التى نفذت حادث الواحات.

 

وقال شومان فى كلمته فى احتفالية تكريم المؤسسات التعليمية الأزهرية المعتمدة من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، إن قواتنا المسلحة وصلت لهذه القدرة والكفاءة على تحرير النقيب الحايس حيًا من براثن الإرهابيين بفضل الكليات العسكرية التى لا تقتصر على تدريس العلوم القتالية فقط وتستخدم أحدث التقنيات التى توصل إليها العلم الحديث، لافتًا إلى أن الأزهر يساند الدولة فى جهودة ضد الإرهاب.

 

وتطرق شومان فى كلمته إلى الحديث عن التعليم الأزهري، موضحا أن الأزهر الشريف يبذل جهودا كبيرة لتحسين التعليم فى مؤسساته، مشيرا إلى أنه خطى خطوات كبيرة فى مجال إصلاح المناهج وهى الآن فى ايدى طلاب التعليم ما قبل الجامعى، وتكعف جامعة الأزهر التى تعتبر أكبر جامعة على وجه الأرض على مراجعة القرارات الدراسية ومعالجة كافة القضايا التى يعانى منها المجتمع.

 

من جانبه استهل الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر كلمته بدعوة الحاضرين إلى الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن، كما دعاهم إلى التضرع الي الله أن يرحم شهداءنا الأبرار، أن يمن بالشفاء العاجل على المصابين منهم.

 

وأضاف المحرصاوي في كلمته، أن ديننا يدعوا للجودة وتوثيق الأعمال الجيدة ومن هنا بدأت الجامعة في إقامة دورات مختلفة لأعضاء هيئة التدريس لنشر ثقافة الجودة ومن ثم التعاون مع هيئة ضمان الجودة والاعتماد لاعتماد الكليات.

 

وأوضح أن الكليات المعتمدة في جودة التعليم ثمانية منهم خمس كليات عملية والثلاث كليات نظرية، مؤكدا أن هذا ابلغ رد للمطالبين بإلغاء الكليات العملية من الأزهر، داعيا كل يحق كل منتسبي الأزهر أن يقولوا بصوت مرتفع "أنا أزهري وافتخر".

 

وفى قال الشيخ صالح عباس رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، إن التعليم يعد اول مراحل النهوض والتقدم، وأن الدولة ممثلة فى الحكومة تسعى لدعم المؤسسات التعليمية، مشيرًا إلى أن المعاهد الأزهرية فى تقدم خاصة فى مجال الحصول على الاعتماد والجودة.

 

وأضاف أن 99% من المعاهد التى تقدمت للحصول على الاعتماد نجحت فى الحصول علي شهادة الجودة، مؤكدًا أن تلك المعاهد تعد الأفضل فى تقديم المستوى العلمى للطلاب، لافتا إلى أن قطاع المعاهد يعمل على زيادة المعاهد الحاصلة على ضمان الجودة خلال الفترة القادمة من خلال خطة ممنهجة لذلك.

 

وتعهد رئيس قطاع المعاهد الأزهرية بالارتقاء بمستوى التعليم الأزهرى فى كافة المعاهد التابعة له فى كافة محافظات الجمهورية خلال الفترة القادمة.

 

من جانبها قالت الدكتور يوهانسن عيد رئيس الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد، إن العالم المعاصر يشهد مجموعة من المتغيرات المختلفة على فى شتى المجالات ومن بينها جودة التعليم والبحث العلمى، الأمر الذى يحتم على المؤسسات المعنية أن تتفاعل مع هذة المتغيرات، وأن تكون على استعداد لأستشراف عملية تطورات المستقبل.

 

وأضافت خلال كلمتها الاحتفالية أن التعليم الزهرى يمثل جزءا مهما من النظام التعليمي فى مصر، ويقع على عاتقة نشر الفكر الإسلامى الصحيح، بالإضافة إلى تصحيح المفاهيم وترسيخ قيم الإسلامية ولإنسانية.

 

وأشارت "يوهانسن إلى ان أن الهئية القومية لضمان الجوجة والاعتماد تسعى دائما للتنسيق مع الأزهر الشريف، فى إطار تكاملى لتقديم الدعم الفنى والاستثمارات والتدريب من أجل الأرتقاء بمنظومة التعليم الأزهرى وضمان جوتة باعتبارة أحد القلاع الهامة للحفاظ على الهوية العربية.

 

أما الدكتورة راجية طه نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد فاكدت خلال كلمتها أن التعليم الأزهري يمثل حجر الزاوية في التعليم الإسلامي حيث يستفيد منه مليونان ونصف طالب وطالبة منهم 40الف وافد من 108دولة.

 

وأضافت طه أن هذا الملتقي يهدف لدراسة سبل تحقيق جودة التعليم الأزهري من خلال تفعيل اليات ضمان الجودة وتحسين مستوى الوعى، مشيرة إلى أن الهيئة ستكرم اليوم 201 معهدا أزهريا و7 كليات من كليات الجامعة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان