رئيس التحرير: عادل صبري 12:28 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

الفيلم الصيني «الهروب» ..  رحلة إنسانية لرجال الإطفاء لإنقاذ المواطنين (فيديو)

فى إطار مهرجان الثقافة الصينية بجامعة قناة السويس

الفيلم الصيني «الهروب» ..  رحلة إنسانية لرجال الإطفاء لإنقاذ المواطنين (فيديو)

نهال عبد الرءوف 29 أكتوبر 2017 21:42

جهود رجال الإطفاء وما يبذلونه من تضحيات من إجل إنقاذ حياة المواطنين هو محور أحداث الفيلم الصينى«الهروب»  والذى افتتح  اليوم الأحد فعاليات الأسبوع الثقافى الصينى والذى ينظمه معهد كونفشيوس بجامعة قناة السويس والمستمرة فعالياته حتى يوم الخميس الموافق 2 نوفمبر المقبل.

 

الفيلم الصينى الهروب والذى تم دبلجته إلى اللغة العربية بالتعاون بين إذاعة الصين الدولية وشركة  O2 يتناول فى سياق اجتماعى إنسانى قصة فريق من رجال الإطفاء يعمل جاهداً من أجل إنقاذ مجموعة من المواطنين احتجزوا داخل برج شاهق الأرتفاع شب فيه حريقاً ضخماَ وكيف حاول أبطال الفيلم إيجاد مخرجاَ من هذا الحريق وإنقاذ أرواح العشرات.

 

ألقى الفيلم من خلال أحداثه الضوء على العديد من العلاقات الإنسانية بين أبطاله من خلال الزوج الذى يعمل بفريق الإطفاء ويحاول جاهداً إنقاذ زوجته وغيرها من المواطنين الذين علقوا داخل المبنى وما قام به شقيقه والذى كان يعمل إطفائياً بالسابق من مساعدته من أجل إنقاذ المواطنيين، كل هذا وسط أحداث متشابكة ومتصاعدة توضح من خلال التصوير والمؤثرات البصرية والسمعية المخاطر التى واجهت الأبطال والصعوبات الشديدة التى واجهت خلال رحلة الهروب من الحريق.

 

وقالت تشانغ لى "فايزة" مدير المكتب الإقليمى لإذاعة الصين الدولية بالقاهرة لمصر العربية إن إذاعة الصين الدولية تشارك وللعام الثانى على التوالى فى تنظيم عرض لأفلام صينية مدبلجة إلى اللغة العربية خلال أسبوع الثقافة الصينية والذى تنظمه جامعة قناة السويس، حيث شاركنا العام الماضى بعرض أفلام قامت إذاعة الصين الدولية بدبلجتها إلى العربية بالتعاون مع شركات مصرية محلية.

 

وأضافت أن جامعة قناة السويس تعد إحدى مراكز تدريس اللغة الصينية بمصر والتى تنظم العديد من النشاطات للتعريف بدولة الصين، وذلك ما دفعنا للتعاون مع جامعة القناة هذا العام لعرض الفيلم الصينى " الهروب" والذى قامت الإذاعة الصينية الدولية بدبلجته إلى العربية بالتعاون مع شركة  المصرية O2 المصرية، خاصة وأن الأفلام الصينية المدبلجة التى عرضناها العام الماضى حازت على إعجاب المشاهدين من طلاب الجامعة.

 

وأشارت إلى أن فيلم "الهروب" لم يكن هو التعاون الوحيد مع شركة O2  وإنما تعاونا فى دبلجة عدد من الأفلام والمسلسلات والبرامج الصينية الأخرى وكان تعاون موفق وهناك المزيد من التعاون فى هذا المجال.

 

من جانبها قالت الدكتورة جو تينج (سمر) المدير الصينى لمعهد كونفوشيوس بجامعة قناة السويس إن فيلم "الهروب" يتم عرضه فى إطار أسبوع الثقافة الصينية الذى ينظمه المعهد حتى يوم الخميس 2 نوفمبر المقبل ويضم عدد من النشاطات الصينية المتمثلة فى عرض 4 أفلام صينية وإقامة معرض لفن الخط الصينى وندوات عن اللغة والثقافة الصينية ومسابقات رياضية.

 

وأضافت أن الافتتاح الرسمى لمهرجان الثقافة الصينية بجامعة القناة سيقام يوم الثلاثاء المقبل ويتضمن عرض للملابس الصينية التقليدية وكذلك عروض موسيقية ورقصات صينية وأكلات صينية

 

وأوضحت أن معهد كونفوشيوس بجامعة القناة والذى يضم 25 مدرس صينى ولديه أكثر من ألف طالب مصرى كل عام قد قام فى السنوات الماضية بإقامة عروض أفلام ومعرض للأديب الصينى الكبير "كوموجو" خلال الأسبوع الثقافى الصينى، ولكن هذا العام سيتضمن الأسبوع عرض للثقافة الصينية الشاملة.

 

وقالت ماجى هى أحد اعضاء هيئة التدريس بمعهد كونفشيوس أن فيلم "الهروب" يعد واحداً من أهم الأفلام الصينية الحديثة حيث يعود تاريخ إنتاجه إلى عام 2013 ويضم عدد كبير من النجوم الصينين وعلى رأسهم شون لو Sean Lau ولوى كو Louis Koo والذى يجسد بطولة رجال الإطفاء فى إخماد الحرائق وإنقاذ أرواح المواطنين.

 

وفى كلمته التى ألقاها الدكتور حسن رجب عميد كلية الألسن أشار إلى أن جامعة القناة تعد أول جامعة أقامت علاقات مع دولة الصين وهى الجامعة المصرية الوحيدة التى لديها 3 أقسام لتعليم اللغة الصينية وهم قسمى اللغة الصينية بكلية الآداب والألسن ومعهد كونفشيوس.

 

ولفت إلى أن  مهرجان الثقافة الصينية يعد نوع جديد من التعليم وهو التعليم عن طريق المشاهدة كما أنه يهدف إلى تقارب الثقافات بين مصر والصين خاصة وأن الدولتين هما أساس حضارة العالم، وكما أن مصر هى قلب الشرق الأوسط فإن الصين هى قلب الشرق الأقصى وما يجمع البلدين هو الثقافة الشرقية القائمة على السلام والتعايش بين الشعوب.

 

من جانبهم عبر عدد كبير من الطلاب عن إعجابهم بالفيلم الصينى الهروب وتأثرهم بأحداثه التى عبرت عن العديد من المشاعر الإنسانية وتعرفهم على جانب من الحياة الاجتماعية للشعب الصينى.

 

وقالت عائشة مطر الطالبة بالفرقة الثانية بكلية الألسن قسم اللغة الصينية إن الفيلم جيد جداً وأبرز جانب كبير من الحياة والثقافة الصينية وكانت أحداثه وما تضمنه من قصص إنسانية لها تأثير كبير عليها، لافتة إلى أنها كانت تفضل أن يكون الفيلم مترجماً إلى العربية وليس مدبلجاً حتى يتسنى لها سماع النطق الصحيح للكلمات باللغة الصينية.

 

ووافقتها الرأى الطالبة منة محمد التى أشارت إلى أنه كان من الأفضل أن يكون مترجماً وليس مدبلجاً من أجل سماع بعض الكلمات ومعرفة النطق الصحيح لها الأمر الذى يساعد بدراسة اللغة الصينية، مبدية إعجابها الشديد بالفيلم وأحداثه المشوقة.

 

شاهد الفيديو

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان