رئيس التحرير: عادل صبري 09:47 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| «المحتفلين بالهالوين» VS الـ «ميعرفوش عنه حاجة»

بالفيديو| «المحتفلين بالهالوين»  VS  الـ «ميعرفوش عنه حاجة»

أخبار مصر

احتفال المصريين بعيد الهالوين

بالفيديو| «المحتفلين بالهالوين» VS الـ «ميعرفوش عنه حاجة»

منى حسن-نهى نجم 29 أكتوبر 2017 22:04

في ليلة الأول من نوفمبر من كل عام، تغزو شوارع بعض المدن والبلدات في العالم، وأماكن الحفلات الخاصة، مشاهد غريبة لأشخاص في أزياء وأقنعة مخيفة، احتفالا بعيد الهالوين.


و يتفنن كل فرد فى احتفال الهالوين من ابتكار شخصيات مرعبة ليخرج بها على الأصدقاء فى الحفلات وعلى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ورصدت "مصر العربية " آراء المواطنين في الشارع المصري حول معرفتهم بعيد الهالوين وكيفية الاحتفال به في مجتمعنا، فقال محمود علي : الهالوين دا عيد للشعوذة ، وأضاف كريم صبري : "احنا شعب بيحب الزيطة"،وتابع إسمعايل يسري: "حرام الاحتفال بيه دا بعيد عن معتقداتنا وديننا".

 

بينما أجمع طلبة المدارس الخاصة على أنهم حضروا العديد من الحفلات أمس احتفالا بعيد الهلوين، فقالت لبنى أحمد: احتفلنا امبارح والتذكرة كانت ب300جنيه،وأضافت منى كريم : اهو حاجة بتشغلنا عن الملل ال احنا فيه، واضاف مصطفى محمود: "احتفلنا بيه انا واصحابي في التجمع الخامس".

 

يذكر أنه كان الدرويديون القدماء (كهنة أتقياء في بلاد الغال القديمة و بريطانيا و ايرلندا)، يقيمون عيدا كبيرا للاحتفال بالخريف يبدأ في منتصف ليلة الواحد و الثلاثين من أكتوبر و يمتد عبر اليوم، الأول من نوفمبر .‏

 

حيث كانوا يؤمنون أن إله الموت العظيم، و يسمى “سامان”، يدعو سوية في هذه الليلة كل الأرواح الشريرة التي ماتت خلال السنة و التي كان عقابها بأن تستأنف الحياة في أجساد حيوانات، وبالطبع كانت هذه الفكرة كافية لإخافة الناس لذا كانوا يوقدون مشعلة ضخمة ويلتزمون بمراقبة شديدة لهذه الأرواح الشريرة.

 

ومن هنا في الواقع بدأت الفكرة بأن الساحرات و الأرواح تكون هنا وهناك في الهالوين. و لازال يوجد أ ناس في مناطق معزولة محددة من أوروبا يؤمنون بأن هذا صحيح.‏

 

تطور عيد الهالوين من مجرد احتفال بسيط في الكنيسة، إلى فرصة للمزاح والإثارة، لرواية قصص الأشباح و لإخافة بعضهم البعض، لذا عوضا عن كونه مكرسا للاحتفال بالخريف، أصبح مناسبة مكرسة للخرافات والساحرات و الأرواح.‏

 

تشمل تقاليد عيد الهالوين طقس يعرف باسم “خدعة أم حلوى” حيث يقوم الأطفال في فترة  العيد بالتجول من منزل لآخر مرتدين أزياء عيد الهالوين، ويطلبون الحلوى من أصحاب المنازل، وذلك بإلقاء السؤال “Trick or treat؟” على من يفتح الباب، وهذه العبارة تعني أنه إذا لم يعط صاحب البيت أي حلوى للطفل فإنه سيقوم بإلقاء خدعة أو سحر على صاحب المنزل أو على ممتلكاته.


شاهد الفيديو



 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان