رئيس التحرير: عادل صبري 12:40 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| سكان «عمارات الكوكاكولا» باﻹسماعيلية.. 5 سنوات من التشريد

أهالي: المحافظة تطالبنا بدفع ثمن الشقق البديلة

بالصور| سكان «عمارات الكوكاكولا» باﻹسماعيلية.. 5 سنوات من التشريد

نهال عبدالرءوف 25 أكتوبر 2017 13:50

فصل آخر من فصول قصة معاناة 120 أسرة من سكان عمارات الكوكاكولا بالإسماعيلية التى بدأت أحداثها منذ 5 سنوات تقريباً عندما تم إخلاؤهم من وحداتهم السكنية وحصولهم على تعهدات من المحافظة تسليم وحدات سكنية بديلة لهم فى أقرب وقت وبنفس مساحة وحداتهم القديمة، ليفاجأو بقيام المحافظة بمطالبتهم بتسديد ثمن فرق المساحة بسعر 3200 جنيه للمتر الواحد.

 

120 أسرة أغلبهم من كبار السن أصبحوا فى غمضة عين فى عداد المشردين بعد أن تم إخلاؤهم من وحداتهم السكنية التى كانوا يتملكونها بعد أن سددوا  أقساطها على مدار 30 عام من جهد وعمل سنوات، وذلك فى مطلع عام 2013 عندما صدر قرار بإزالة عمارات الكوكاكولا التابعة لتعاونيات الإسكان والبناء التى بنيت تحت إشراف مديرية الإسكان والمرافق بالإسماعيلية وذلك بدعوى أنها آيلة للسقوط.

 

بدأ حسن معالى أحد السكان المتضررين حديثه لـ"مصر العربية" قائلاً إن المحافظ لم يكتفى بما نعانيه من نحو 5 سنوات وتشريدنا طوال هذه السنوات وعدم حصولنا على وحداتنا السكنية البديلة فى مواعيدها التى لم تلتزم بها المحافظة، ولكنه يطالبنا أيضاً بدفع فرق المساحة بسعر 3200 جنيه للمتر الواحد بعد أن كان السعر 5 آلاف و4 آلاف للمتر، أى أننا مطالبين بدفع مبالغ تتراواح من 54 ألف جنيه إلى 193 ألف جنيه حسب عدد الأمتار الزيادة بالوحدات السكنية.

 

وأضاف أن الأمتار الزيادة عبارة عن مساحة أدراج العقار والمناور والأسانسير أى أن المساحة الفعلية لوحداتنا السكنية البديلة مثل وحداتنا السابقة التى قمنا بإخلائها وليس بها فرق.. فكيف ندفع مقابل أمتار أو مساحة غير حقيقية بخلاف المساحة الفعلية للوحدة.

 

 كما أننا وحداتنا السكنية السابقة كانت مملوكة لنا بعد تسديد أقساطها بالكامل على مدار 30 عام وتم إجبارنا على تركها بعد قطع المرافق بدعوى أن العقارات آيلة للسقوط وتعهدت المحافظة على منحنا شقق بديلة دون مقابل أى أننا أصبحنا مطالبين بدفع مقابل الوحدات السكنية مرتين.

 

والتقطت فاطمة أحمد مديرة مدرسة على المعاش طرف الحديث قائلة حصلنا من المحافظ على أكثر من ميعاد لتسليم الوحدات السكنية لنا دون أن يلتزم بأى منها دون مراعاة لما نعانيه طوال 5 سنوات بعد أن شردنا وأصبحنا نعيش بشقق مقابل إيجارات باهظة تزداد من عام لآخر وأغلبنا على المعاش ولا نستطيع أن نتحمل أعباء الإيجارات طوال هذه المدة.

 

وأضافت أن ما نحصل عليه منذ إخلاء وحداتنا السكنية من خمس سنوات هى وعود فقط دون تنفيذ، مع أن المحافظة التزمت بتسليمنا وحدات سكنية بديلة فى غضون عام من تاريخ إخلاء العقار ومرت أربع سنوات بعدها ولم نستلم الوحدات حتى الآن وآخر ميعاد حددته المحافظة كان مطلع الشهر الجارى ولم نتسلم أيضاً الوحدات حيث اشترطت المحافظة دفع فرق المساحة أولاً قبل التسليم والغير قادر على الدفع عليه الإنتظار لبحث حالته والذى قد يستمر عدة سنوات.

 

وتتابع "هذا غير التعامل الغير آدمى الذى يعاملنا به المحافظ والتحدث معنا بشكل غير لائق دون إعتبار لكبر سننا وصحتنا فجميعنا نعانى صحياً والعديد منا أجرى عدة عمليات جراحية.

 

أما هدى عثمان أحدى ساكنى عمارات الكوكاكولا أشارت إلى أننا تعرضنا للتشريد طوال 5 سنوات ونسكن بمساكن بالإيجار بعد أن كنا نسكن بوحداتنا السكنية التى تملكناها بعد دفع أقساطها من تعبنا وشقانا طوال 30 سنة، هذا غير أننا معظمنا على المعاش وما نحصل عليه لا يكفى الإيجار والعلاج، فلم تراعى المحافظة كبر سننا ومرضنا ولم تعطينا حتى وحدات سكنية مؤقتة "ما حدش سال فينا" وأجبرتنا على إخلاء مساكنا دون سابق إنذار بعد قطع المياه والكهرباء والغاز ووجدنا أنفسنا بالشارع بأمتعتنا وأثاثنا التى لم تسلم من يد اللصوص الذين سرقوا ما تبقى لنا.

 

وتابعت المحافظة لم تمنحنا حتى تعويض أو حتى إيجار مقابل الوحدات السكنية المؤقتة التى نعيش بها، كما يحدث للمتضررين الذين تنهار مساكنهم، فى حين قامت المحافظة بتوفير وحدات سكنية مجهزة للنازحين من العريش ولم تهتم بنا كأننا لسنا من أبناء الإسماعيلية.

 

على الجانب الآخر لم تلتزم محافظة الإسماعيلية بالتوقيتات التى أعلنتها لتسليم الأسر الوحدات السكنية البديلة للعقارات التى تم إزالتها، على الرغم من تعهدها بتسليم الوحدات فى غضون عام من تاريخ الإزالة، حيث استمر الوضع كما هو لنحو 5 سنوات، إلى أن أجرت المحافظة بشهر مايو الماضى قرعة علنية لتخصيص 140 شقة على المتضررين من إزالة مساكنهم، ولم يستلم السكان وحداتهم منذ هذا التاريخ حتى الآن.

 

وتقع الـ140 وحدة ضمن برجين أقامتهما الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لحساب محافظة الإسماعيلية بموجب قرض بنك الاستثمار بقيمة 85 مليون جنيه، حيث تم إجراء القرعة العلنية لتسليم 140 وحدة سكنية للسكان، بينما سيجري بيعبقية الوحدات بالبرجين ومحلات تجارية في مزاد علني خلال الفترة المقبلة لسداد قيمة القرض.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان