رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مستشارة وزيرة التضامن: هكذا يمكننا كفالة «أطفال بلا مأوى»

مستشارة وزيرة التضامن: هكذا يمكننا كفالة «أطفال بلا مأوى»

أخبار مصر

سحر مشهور" مستشار وزيرة التضامن للرعاية الاجتماعية

لم يتبق منهم سوى 50%..

مستشارة وزيرة التضامن: هكذا يمكننا كفالة «أطفال بلا مأوى»

هادير أشرف 25 أكتوبر 2017 11:39

"اﻷسر البديلة"، هو نظام يهدف  إلي توفير الرعاية الاجتماعية و النفسية و الصحية و المهنية للأطفال الذين جاوز سنهم السنة أو السنتين وحالت ظروفهم دون أن ينشأوا في أسرهم الطبيعية، بهدف تربيتهم تربية سليمة و تعويضهم عما فقدوة من عطف و حنان.

 

وفي مصر حدثت طفرة كبيرة خلال السنوات اﻷربع الماضية في تطبيق نظام " اﻷسر البديلة"، على أرض الواقع.

 

وأوضحت "سحر مشهور" مستشار وزيرة التضامن للرعاية الاجتماعية، لـ"مصر العربية"، عددا من النقاط حول كيفية كفالة اﻷسر للأطفال بلا مأوى.

 

 وحول كيفية ضمان  الأسرة أن هذا الطفل لن يتسبب لهم في مشاكل فيما بعد، قالت مشهور في حقيقة اﻷمر  إن الاتجاه السائد في مصر هو أن اﻷسرة البديلة تتكفل بالطفل وهو في عمر سنة أو سنتين على اﻷكثر، وقلما ما تأتي أسرة لتكفل طفل عمره أكبر من هذا، لذلك يسهل تشكيل وتربية الطفل كما تريد اﻷم، وكأنها تربي ابنها.

 

وأشارت مستشارة وزيرة التضامن للرعاية الاجتماعية، أن  اﻷسرة التي تريد أن تصبح بديلة تقوم بتقديم طلب لمديرية التضامن التابعة لها، ويتم السماح لهم برؤية اﻷطفال بعد ذلك واختيار الطفل الذي يفضلون..

 

وبعد ذلك تكون هناك مرحلة تقييم الوزارة للأسرة، ﻷنه يجب أن تكون اﻷسرة صالحة للطفل من جميع الجوانب الاقتصادية والجنائية والاجتماعية، بمعنى أصح يمكننا أن نقول أنه " يتم اختيار أسرة للطفل وليس العكس"، ﻷنه إذا لم نقوم بالتدقيق في اختيار اﻷسر ستكون كارثة، خاصة أن هناك بعض الحالات التي كفلت فيها اﻷسر أطفال وعند عمر الـ15 عام قالوا أنهم لا يريدون هؤلاء اﻷطفال، فبالتالي يتم تدير الطفل كلياً خاصة أنه لا يكون على العلم أنهم ليسوا والديه الحقيقين فتكون الدمة مضاعفة.

 

وأكدت "مشهور"، أن هناك إقبال كبير على اﻷسر البديلة، خاصة خلال اﻷربع سنوات الماضية، فقد ارتفعت نسبة اﻷسر البديلة إلى 50% من اﻷطفال الموجودين في دور اﻷيتام، فأصبح عدد اﻷطفال الموجودين داخل أسر بديلة 12 ألف طفل، واﻷطفال المتواجدين في دور اﻷيتام المختلفة 12 ألف طفل، وهذا أمر جيد للغاية خاصة أن هناك توجه دولي لتقليص عدد اﻷطفال بلا مأوى بالمؤسسات واستبدالها بأسر بديلة، لذلك نعمل على قرارت تشريعية جديدة لتحسين دور اﻷسر البديلة.

 

ولفتت أنه ليس هناك أي مقابل مادي تحصل عليه اﻷسرة، ولكن إذا كانت اﻷسرة تستفيد من أحد خدمات وزارة التضامن الاجتماعي من معاش ضماني أو "تكافل وكرامة"، يتم مساعدتها بشكل كبير، ولكن الرغبة في الحصول على طفل هي الحافز والميزة اﻷكبر للأسرة البديلة.

 

وبينت  أنه من الممكن أن يحصل الطفل على لقب العائلة ولكن لا يحصل على لقب اﻷب حتى لا يصبح تبني.

 

وعن دور الوزارة في ضمان اعتناء السرة البديلة بالطفل، أكدت "مشهور"، هناك زيارات للأسرة تكون على فترات مختلفة، كما أنه لا يمكنها السفر للخارج بالطفل دون إعلام الوزارة، وكذلك لابد من اخطارها الوزارة في حالة تغيير محل اقامتها أو البيانات الموجدة بالوزارة.

 

 

وعن المستندات والنماذج المطلوبة للحصول على كفالة الطفل، أشارت أن اﻷسرة التي ترغب في كفالة طفل عليها أن تقدم لمديرية التضامن التابعة لها "صورة البطاقة للزوج والزوجة، وصورة عقد الزواج، وصورة شخصية للزوج والزوجة، وعقد الايجار او ملكية الشقة، وفاتورة كهرباء، ومفردات المرتب او المعاش للزوجين إذا كانوا يعملوا او الزوج فقط ادا ثبت ان الزوجة لاتعمل، صحيفة الحالة الجنائية عند قيام الزوج بأعمال حرة".

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان