رئيس التحرير: عادل صبري 06:28 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد تأجيل الدراسة .. تعرف على مصير الطلاب المقبولين بالمدارس اليابانية

بعد تأجيل الدراسة .. تعرف على مصير الطلاب المقبولين بالمدارس اليابانية

مصطفى سعداوي 19 أكتوبر 2017 20:00

أعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن هناك شروطا جديدة في قبول الطلاب والمعلمين بالمدارس اليابانية، مؤكدًا أنه تم إلغاء كل الإجراءات التي تمت سواء بقبول الطلاب أو المعلمين، وذلك بعد قرار تأجيل الدراسة بها لأجل غير مسمى.

 

وقال شوقي في مؤتمر صحفي عقده للحديث عن المدارس اليابانية، اليوم الخميس، بديوان عام الوزارة، إن الطالب الذي قام بالتحويل وتم قبوله بالمدرسة اليابانية سوف يعود لمدرسته مرة أخرى بعد وقف العمل بالمدرسة اليابانية.

 

وفيما يتعلق بطلاب رياض الأطفال المقبولين، أكد  أنهم سيوزعون على المدارس المحيطة التابعة للمربع السكني الخاص بكل طالب.

 

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أعلن مساء اليوم الخميس، تأجيل بدء الدراسة فيالمدارس اليابانية، لأجل غير مسمى.

 

وقال شوقي، إنّ قرار التأجيل جاء بناءً على طلب من الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي شدد على ضرورة البدء بشكل سليم بعيدًا عن التجارب في الأطفال وأولياء أمورهم.

 

وأضاف أنّ رئيس الجمهورية طلب التدقيق جيدًا وإعادة النظر في اختيار الطلاب والمدرسين بحيث تكون على درجة أعلى من الشفافية.

 

في سياق متصل، شدد الوزير  على أهمية الشراكة المصرية اليابانية، التي بدأت في 29 فبراير الماضي، لافتًا إلى أنّ الجانب الياباني أعطى لمصر قرضًا ميسرًا على مدار ٣٠ عامًا ومنحًا لتدريب المعلمين.


وكان من المقرر بدء الدراسة في المدارس المصرية اليابانية، صباح يوم الأحد المقبل، وعددها 8 مدارس كمرحلة أولى، على أن يتم تصميم فتح باب التقديم الإلكتروني للمرحلة الثانية الفترة المقبلة لعدد من المدارس بعد الانتهاء من تجهيزها، بحسب ما أعلنت وزارة التربية والتعليم في وقت سابق.

 

وأمس، وجه الرئيس السيسي، وزير التعليم، بوضع برنامج متميز وتشكيل لجنة متخصصة من أساتذة علوم الاجتماع والنفس والرياضيات واللغات، لاختيار التلاميذ والمعلمين المناسبين للمدارس اليابانية، بما يضمن تحقيق تلك المدراس للنتائج المرجوة.
 

وقال السفير علاء يوسف الناطق باسم رئاسة الجمهورية، في بيان له، إنّ الوزير عرض خلال اجتماع الرئيس به، رؤيته لتطوير منظومة التعليم بشكلٍ شامل لجعلها تعتمد على الأساليب الحديثة والمبتكرة وفقًا لما وصلت إليه المعايير الدولية في هذا المجال.
 

وحسب البيان، عرض شوقي خلال الاجتماع، الجهود المبذولة لإقامة المدارس اليابانية في مصر وتجهيزها وبدء العملية الدراسية بها، مشيرًا إلى ما ستساهم به تلك المدارس في إعداد التلاميذ وبناء شخصيتهم لتمكينهم من المنافسة عالمياً والتفوق في مختلف أوجه الابتكار والإنتاج.
 

وأضاف "متحدث الرئاسة" أنّ الوزير أكد أن المُعلم يعد ضمن العناصر الأساسية لمنظومة التعليم، وهو ما يجعل الوزارة تعطي أولوية لتطوير قدرات المعلمين وتأهيلهم بشكل مناسب والارتقاء بكفاءتهم.

وأشار  الوزير إلى أنه يجري تدريب نحو 500 ألف مُعلم بالتعاون مع إحدى المؤسسات الدولية، بالإضافة إلى استهداف تدريب 300 مُعلم من مُعلمي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ومدارس الدمج ضمن برامج التدريب التي تقوم بها الوزارة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان