رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تفاصيل «أول يوم دراسة» في المدارس اليابانية  (صور)

تفاصيل «أول يوم دراسة» في المدارس اليابانية  (صور)

محمد متولي 15 أكتوبر 2017 19:18

بدأ اليوم اﻷحد أولى أيام العام الدراسى في 8 مدارس يابانية في عدة محافظات مختلفة للتعارف على أنشطة التوكاتسو اليابانية. 

 

قالت فريدة مجاهد، وكيل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، إنه لن يتم بدء الدراسة فى المدارس المصرية اليابانية إلا بعد اكتمال كل التجهيزات فى المدراس .

 

أضافت إنه سيتم إنهاء مشكلات التنسيق التى ظهرت لدى بعض أولياء الأمور، مشيرة إلى أنه سيتم تشكيل لجنة لفحص التظلمات وإرسالها  للجنة المركزية لاختيار الطلاب بالوزارة لدراستها والرد عليها.

 

جاء ذلك خلال تفقدها المدرسة المصرية اليابانية بالتجمع الخامس للوقوف على الاستعدادات النهائية فيها، بحضور أحمد خيري المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، وياسر عبد العزيز رئيس الإدارة المركزية للتعليم الثانوى، وهند جلال مستشار الوزير للمشروعات القومية، وخالد حجازى مدير عام إدارة القاهرة الجديدة التعليمية .

 

قالت «فريدة مجاهد» أن معيار اختيار الطلاب يتوقف على شرطى "المربع السكنى، وعمر الطالب في المرحلة الدراسية المتقدم لها"، وقد تم اختيار الطلاب الكترونيًا حسب هذين الشرطين، لذا فقد تم قبول الطلاب الأعلى سنا، ولا يمكن الحسم بقبول جميع الطلاب المقبولين حتى يتم التحقق من البيانات التي دونها ولى الأمر ومطابقتها مع الأوراق المقدمة من قبل لجنة قبول الطلاب.

 

وفى هذا السياق، أكد خيرى على أن هذه المدارس من النماذج التعليمية التي نأمل تعميمها في كل محافظات مصر لتنمية مهارات الطفل، والحفاظ على بيئته، وتعليمه سلوكيات معينة، مشيرًا إلى اهتمام الوزارة بمتابعة استعدادات المدارس اليابانية وسير العمل بها والاطمئنان على جميع تجهيزات الفصول والملاعب ووسائل الأمان واستكمال أولياء الأمور جميع أوراق التحاق أبنائهم قبل بدء الدراسة بها.

 

وأوضح خيرى بأن المناهج مصرية وما يزيد عليها هى الأنشطة التعليمية التي يمارسها الطلاب أثناء اليوم الدراسى، مضيفًا بأن الدراسة ستبدأ فور استكمال الطلاب أوراق التقديم.

 

ومن جهته، أكد عبد العزيز على اهتمام الوزارة بمتابعة كل احتياجات المدارس اليابانية واستكمالها خلال هذا الأسبوع، لبدء الدراسة في هذه المدارس بقوة، ودراسة ملاحظات أولياء الأمور

وتظلماتهم، مؤكدًا على وجود خريطة مكانية لاختيار الطلاب حسب المربع السكنى وتحديد معيار السن لقبولهم الكترونيًا، ولا يتم القبول بطريقة عشوائية 

 

ومن جانبها، أكدت هند جلال على أن الفصول مجهزة بهذه المدرسة بجانب عدد (7) مدارس أخرى وتم استقبال طلبات التقديم بها، ويسع الفصل لعدد (36) طالبًا ويمكن زيادته إلى (40) طالب على الأكثر حتى يتعلم الطلاب على أعلى مستوى وممارسة أنشطة التوكاتسو الخاصة بهذه المدارس.

تبدأ الدراسة اليوم الأحد في المدارس المصرية اليابانية، وعددها 8 مدارس كمرحلة أولى، على أن يتم تصميم فتح باب التقديم الإلكتروني للمرحلة الثانية الفترة القادمة لعدد من المدارس بعد الانتهاء من تجهيزها.

 

ويبلغ عدد المقبولين 1800 تلميذ وتلميذة في 8 مدارس يابانية وفقا للأكبر سنا ووفقا للمربع السكني للمدرسة وذلك من أصل تقدم قرابة 30 ألف تلميذ تقدمو للالتحاق في هذه المدارس.

 

 أماكن المحافظات التي تم تجهيز المدارس المصرية اليابانية بها:
 

 محافظة السويس  (المصرية اليابانية بفيصل) ـ مرحلة التعليم الأساسي  وتضمن عدد (11)  فصلًا.

محافظة القاهرة – المصرية اليابانية بالشروق (2) - المرحلة التعليمية تعليم أساسي – عدد الفصول (18) فصلًا.

 

محافظة القاهرة – المصرية اليابانية القاهرة الجديدة – المرحلة التعليمية جميع المراحل – عدد الفصول (28) فصلًا.

 

محافظة الإسكندرية – المصرية اليابانية برج العرب رقم (2) – المرحلة التعليمية جميع المراحل – عدد الفصول (14) فصلًا .

 

محافظة المنوفية – المصرية اليابانية بشبين الكوم – المرحلة التعليمية تعليم أساسي – عدد الفصول (11) فصلًا.

 

محافظة بني سويف – المصرية اليابانية ببني سويف الجديدة – المرحلة التعليمية تعليم أساسي – عدد الفصول (222) فصلًا .

 

محافظة أسيوط – المصرية اليابانية بأسيوط الجديدة – المرحلة التعليمية جميع المراحل – عدد الفصول (14) فصلًا.

 

محافظة المنيا – المصرية اليابانية بالمنيا – المرحلة التعليمية تعليم أساسي – عدد الفصول )111( فصلا.

 

ينص القرار الوزاري لبدء الدراسة بمشروع المدارس اليابانية على النحو التالي:  من 4 سنوات إلى 5 سنوات KG1 ،من 5 سنوات إلى 6 سنوات KG2، من 6 سنوات إلى 7 سنوات الصف الأول الابتدائى، من 7 سنوات إلى 8 سنوات الصف الثانى الابتدائى ،من 8 سنوات إلى 9 سنوات الثالث الابتدائى.

 

وتتضمن أساليب الدراسة في المدرسة اليابانية بأنها لا تحتوي علي جرس فسحة وبها ساعة لإدارة الوقت، الحد الأدنى لمساحة المدرسة الواحدة يصل إلي 6 آلاف متر مربع، لا يوجد يونيفورم موحد للطلاب ولكن يوجد ألوان موحدة، الحد الأقصى لأعداد الطلاب داخل الفصل 40 طالبًا، تقديم وجبة غذائية متكاملة للطلاب.

 

كما تضم مقعدًا خاصًا بكل طالب في الفصل، يوجد بابين داخل الفصل واحد للدخول وآخر للخروج، يوجد داخل الفصل سبورتين واحدة للعملية التعليمية وأخرى للجدول، وجود أرفف في كل فصل لوضع أغراض الطلاب، ستسير باللائحة الخاصة بالتجريبة الرسمية للغات.

 

وتحتوي أساليب الدراسة على 10 أنشطة للتلاميذ منها جمع المهملات مرة واحدة يوميًا في طابور الصباحـ،عمل ترتيب ثابت لكل تلميذ في الطابور حسب طوله، احترام حقوق الآخرين والتنسيق والمراقبة اليومية لتغذية الطفل وتعليمه الاعتياد على تحمل المسئولية،وضع مساعد بكل فصل مدرسي لملاحظة انتظام المواعيد وإدخال فترات راحة بين الحصص،قيام عدد 5 تلاميذ بتنظيف الفصل بالتناوب عقب انتهاء اليوم الدراسي، قياسات اللياقة البدنية و5 دقائق لحل تدريب بسيط قبل بداية الحصة الأولي.

 

وبالنسبة لمصروفات المدارس اليابانية سيطبق عليها قانون مصروفات المدارس التجريبية، وتترواح ما بين 2000 إلى 40000 جنيه سنويًا مع كتابة ولي الأمر إقرار بمشاركته في الأنشطة التي يقوم بها الطالب على مدار العام.، وسيكون الباب مفتوح لطلاب المدارس العربي للتحويل للمدارس اليابانية حتى الصف الأول الابتدائي مع السماح فقط لطلاب اللغات بالتحويل حتى الصف الثالث الابتدائي.

 

وعن شروط الالتحاق هى نفس شروط المدارس التجريبية، أى سن 4 سنوات لرياض الأطفال و6 سنوات للمرحلة الابتدائية والأمر نفسه فى المرحلة الإعدادية، أن يكون محل سكن الطالب قريب من المدرسة الذي يريد الالتحاق بها،تستوعب تحويل الطلاب حتى سن 3 ابتدائي.

 

من جانبها صرحت هبة رزق معاون وزير التربية والتعليم والتعليم الفني للتخطيط ومشروع المدارس المصرية اليابانية، أنه لن يتم تدريس اللغة اليابانية داخل هذه المدارس، وأن المُعلمين فيها مصريين يتم انتدابهم بمعايير معينة مثل حصولهم على شهادات من الأكاديمية المهنية للمعلمين، ولا يزيد أعمارهم عن 40 عام، والمديرين عن 45 عام، مشيرة إلى تدريب المُعلمين والمديرين والموجهين على طبيعة العملل بهذه المدارس، بالإضافة إلى تخصيص حافز مميز لهم نتيجة زيادة فترة اليوم الدارسى، وعملهم بالأنشطة اللاصفية.

 

وأشارت إلى أنه تم تدريب بعض المدربين، والمعلمين والمديرين والإداريين من مديريات مختلفة، بدايًة من شهر فبراير الماضي وأطلق عليهم "سفراء التوكاتسو"، كما تم سفر بعضهم إلى اليابان لتلقى التدريب العملي هناك لتعليم كيفية تطبيق التوكاتسو، وعمل حقيبة خاصة بالتوكاتسو، ثم نقل خبراتهم الى مُعلمي هذه المدارس، وإعطاء المنهجية الصحيحة للتطبيق، بالإضافة لمتابعتهم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان