رئيس التحرير: عادل صبري 06:13 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| تكريم رئاسي لـ«رواد تكنولوجيا» .. وحاملو الماجستير: «اﻹهانة والتهميش لنا»

بالفيديو| تكريم رئاسي لـ«رواد تكنولوجيا» .. وحاملو الماجستير: «اﻹهانة والتهميش لنا»

أخبار مصر

جانب من تكريم الرئيس لشباب رواد التكنولوجيا

مبادرة شبابية أطلقها «السيسي»

بالفيديو| تكريم رئاسي لـ«رواد تكنولوجيا» .. وحاملو الماجستير: «اﻹهانة والتهميش لنا»

إسراء الحسيني 15 أكتوبر 2017 18:16

آثار تكريم الرئيس عبدالفتاح عبد الفتاح السيسي لشباب مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل اليوم الأحد، تباين ردود أفعال واسعة، ففي الوقت الذي اعتبرت فيه الرئاسة تكريم شباب المبادرة بمثابة دعم ﻷفكارهم وتنمية للكوادر البشرية في المجتمع، تساءل حملة ماجستير ودكتوراه عن موقف الدولة من تجاهلهم وإهانتهم وافتراشهم الرصيف منذ سنوات بحسب ماجاء على لسان عدد منهم.

 

وفي وقت سابق أطلق الرئيس مبادرة تحت اسم " التعلم التكنولوجي لتأهيل الكوادر المصرية الشابة على أحدث مجالات التكنولوجيا في قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والإلكترونيات" أواخر 2015.

 

« محمد صبري» أحد حملة ماجستير 2015 والمتحدث باسم حملة 2016، إن تكريم شباب مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل وتجاهل مطالب حملة الماجستير وإهانتهم بالقبض عليهم وضربهم في الشوارع يثير في نفوسهم فقد للثقة في تقدير رئاسة الجمهورية وجميع المسئولين لحملة أرقى الشهادات العلمية.
 

وأضاف لـ "مصر العربية" أنهم تلقوا العديد من وعود التعيين من مجلس النواب، لكنه غير قادر على تنفيذ وعوده المرفوضة من قبل الحكومة وهو ما يعتبر ضعفًا من المجلس أمام الحكومة بحسب وصفه.

 

ويستنكر صبري قول الرئيس لشباب مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل "مصر رائدة بكم"، قائلاً: "إذا كانوا هم الرواد فحملة الماجستير لا مكان لهم بمصر".

 

"عامان ونحن نفترش أرصفة مجلس الوزراء ونقابة الصحفيين للمطالبة باستغلالنا في الرقي بالجهاز الإداري للدولة وتطهيره من البيروقراطية لتُقابل مطالبنا بالإهانة والضرب والحبس 8 مرات، ثم يكرم الرئيس شباب مبادرة رواد تكنولوجيا المستقبل، فما يسمى هذا إلا مسلسل من المهزلة"، بحسب أمين رمزي منسق عام حملة ماجستير 2015.

 

ويتابع: "الذين كرمهم الرئيس عبد الفتاح السيسي لم يمثلوا الشباب فهم فئة معينة تتم "الطبطبة" عليها، أما "عامة الشعب" من الشباب ومنهم حملة الماجستير والدكتوراه وضعهم مخذٍ ويهمشون ولا تذكر سمائهم في المؤتمرات والندوات الكبرى"، مطالبًا بالحصول على أبسط حقوقهم كحملة لأرقى الشهادات العلمية في التعيين.

 

ويوضح رمزي لـ "مصر العربية" أنهم تقدموا بأكثر من 68 مذكرة لمختلف الجهات الحكومية دون جدوى، ولكنهم لن ييأسوا، مؤكدًا أنه بعد انتهاء حالة الطوارئ التي أقرها الرئيس عبد الفتاح السيسي، سوف يعود حملة الماجستير مرة أخرى إلى أماكنهم في الشوارع للمطالبة بالتعيين أسوة بالدفعات السابقة.

 

وردًا على توجيه السيسي للمسئولين بإطلاق برامج تهدف إلى التعرف على القدرات والعقول المتميزة في الدولة، من أجل الدفع بهم وإعطائهم الفرص المناسبة، تشير نهاد هاشمي، أحد حملة ماجستير 2015، إلى أن الدفعة بها 800 متفوق لديهم العديد من الأبحاث العلمية للنهوض بالدولة ومعالجة الأمراض، ومنها بحث لزيادة إنتاجية الفدان دون استخدام الكيماويات تصدر به صاحبه في مسابقة بهولندا، وأخر عن علاج سرطان الثدي، وغيره من الأبحاث العلمية.
 

وتتساءل: "كيف يبحث عنا الريس ونحن نطالب منذ عامين بالتعيين ولا نجد سوى الوعود الواهية والإهانة والحبس كالمجرمين؟".

 

ويؤكد محمد صبري أن حملة الماجستير بمختلف الدفعات مازالوا يخاطبون الرئيس من ناحية الابن لأبيه، ويطالبونه بتبني مشكلتهم وتعيينهم في الجهاز الإداري بالدولة، للنهوض بمصر وتنفيذ خططه وطموحاته في التطوير.

 

كرم الرئيس عبد الفتاح السيسي، عددا من نماذج الشباب المصري المبدع والمتميز في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك ضمن المبادرة الرئاسية لرواد تكنولوجيا المستقبل.
 

وقرر الرئيس خلال كلمته في حفل تخريج المبادرة الرئاسية لرواد تكنولوجيا المعلومات، بمركز المؤتمرات بالتجمع الخامس، مضاعفة ميزانية المبادرة الرئاسية لرواد تكنولوجيا المعلومات المستقبل إلى 400 مليون جنيه.

 

ووجه السيسي المسئولين بإطلاق برامج تهدف إلى التعرف على القدرات والعقول المتميزة فى الدولة، من أجل الدفع بهم وإعطائهم الفرص المناسبة، متابعًا: "لو سمحتم اعملوا برامج تهدف إلى التعرف على العقول والقدرات المتميزة في الدولة، والدفع بها من أجل تعليم أفضل، وكمان ندى فرصة من خلالهم".
 

شاهد تكريم الرئاسة لشباب رواد التكنولوجيا

شاهد تظاهر حملة الماجستير والدكتوراه

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان