رئيس التحرير: عادل صبري 08:02 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

صحف خليجية: هزيمة قطر باليونسكو.. حياد سعودي وشماتة إماراتية

صحف خليجية: هزيمة قطر باليونسكو.. حياد سعودي وشماتة إماراتية

أخبار مصر

الصفحة الأولي من جريدة الاتحاد الإماراتية

صحف خليجية: هزيمة قطر باليونسكو.. حياد سعودي وشماتة إماراتية

محمود النجار 14 أكتوبر 2017 04:23

شتان بين تناول المواقع الإليكترونية للصحف السعودية، ومثيلتها الإماراتية لخبرهزيمة المرشح القطري حمد الكواري أمام المرشحة الفرنسية أودري أزولاي في انتخابات منظمة اليونسكو.

الصحف السعودية، ورغم أن دولتها شريكة رئيسية لدولة الإمارات في حصار قطر بزعم دعمها لمنظمات إرهابية اختارت أن تنشر الخبر بشكل حيادي تماما، وجاءت عناوين صحفها الكبرى كالتالي:

الرياض السعودية: وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أزولاي تفوز برئاسة منظمة اليونسكو

المدينة السعودية: تجمعات في أوروبا ضد الرشاوى القطرية بـ«اليونسكو»

الوطن : اليونسكو تجسد هزائم العرب وتشرذم أصواتهم

واختارت صحيفة الوطن ان تنشر تقريرا عن خسائر العرب ومبرراتها في سباق الفوز برئاسة منظمة اليونسكو، مشددة على أن هزائم العرب جاءت دائما من انقسامهم وتناثر أصواتهم.

ورصد التقرير هزائم العرب باليونسكو "للمرة الثالثة على التوالي ينهزم العرب في سباق الترشّح على رئاسة منظمة اليونسكو، التي لم يرأسها عربي منذ تأسيسها عام 1945!"

كانت المحاولة الأولى في عام 1999 مع الراحل غازي القصيبي، والمحاولة الثانية مع «المرحّل» فاروق حسني، والمحاولة الثالثة انتهت بفوز إرينا بوكوفا بولاية ثانية حتى عام 2017.

يجب أن نتذكر، بكل أسى، أنه في كل المحاولات الثلاث لم يدخل السباق مرشح عربي واحد فقط من دون أن ينغّص عليه مرشح عربي آخر يقضم من أصواته ما يستطيع. ففي عام 1999 دخل المصري إسماعيل سراج الدين على السعودي غازي القصيبي، وفي 2009 دخل الجزائري محمد بجاوي على المصري فاروق حسني، وفي 2013 دخل اللبناني جوزيف مايلا على الجيبوتي رشاد فرح.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالتساؤل "لماذا لم يفز العرب بهذا المنصب حتى الآن، على رغم أحقيتهم التاريخية والموضوعية؟"

 

الصحف الكويتية تنقل الخبر عن وكالات دون تعليق

ولم تتدخل الصحف الرئيسية الكويتية بأى شكل في أخبار نتية انتخابات المنظمة الدولية، ونقلتها كما هى عن وكالات عالمية مثل رويترز، و أ.ف.ب، وجاءت العناوين واضحة:  

الراي الكويتية: أزولاي مديرة... لليونسكو         

الأنباء : أزولاي مديرة... لليونسكو، بعث صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد ببرقية تهنئة إلى الرئيس إيمانويل ماكرون رئيس الجمهورية الفرنسية الصديقة أعرب فيها سموه عن خالص تهانيه بمناسبة فوز مرشحة الجمهورية

القبس الدولي: الفرنسية أزولاي تفوز بمنصب المدير العام «لليونسكو»

الوطن الكويتية: خسارة مصرية قطرية، واليونسكو فرنسية

ونقلت الصحيفة نفى سفير دولة الكويت لدى فرنسا سامي السليمان اليوم الجمعة نفيا قاطعا صحة الانباء التي تناقلتها وسائل التواصل الإجتماعي حول تحرك مندوب دولة الكويت لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) لدعم احد الاطراف في الانتخابات التي تجري في باريس لاختيار مدير عام جديد للمنظمة.

وأكد السفير السليمان في تصريح له أن " دولة الكويت تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين العرب المتقدمين لشغل هذا المنصب" مشيرا الى القناعة الراسخة بأن فوز أى من المرشحين العرب هو فوز للكويت ودعم للوجود العربي في هذه المنظمة الحيوية.

 

الصحف الإماراتية: شماتة واضحة في هزيمة الكواري

وعلى الجانب الأخر جاءت عناوين الصحف الإماراتية، منحازة وممتلئة بالشماتة في هزيمة المرشح القطري.

البيان الإماراتية :فرنسا تفوز برئاسة «يونسكو».. ورشاوى قطر لم تنفعها

ونشرت الصحيفة بيانا لنائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني، عبدالملك المخلافي، رداً على ما أثير بشأن انحياز مندوب اليمن للمرشح القطري في الانتخابات، إنه تم تكليف السفير اليمني في باريس لمراقبة الأمر، والتواصل مع الوفد المصري.

وأكد المخلافي، في بيان، أن المندوب أحمد الصياد منقطع عن وزارته ويتبع وزارة التربية والتعليم وليس الخارجية، وأنه ينفي دعمه للمرشح القطري، وشدد وزير الخارجية اليمني أنه رغم نفي الصياد طلب تحقيقاً وتقريراً مدققاً، وسيأخذ رأي مصر بعين الاعتبار فيما حدث.

وأوضح أنه إذا ثبت دعم مندوب اليمن للمرشح القطري، سيُعزل فوراً، مشدداً على أن «علاقة اليمن مع مصر وحرصنا على مصر التي وقفت مع اليمن، أهم من أي شخص يتصرف من دون مسؤولية أو يسيء إلى هذه العلاقة»

الاتحاد الإماراتية: اليونسكو تهزم المال القطري

وكتبت الاتحاد في مقدمة تقريرها عن نتيجة انتخابات اليونسكو "تمكنت منظمة اليونسكو من هزيمة المال القطري ورشاوى الدوحة، واختار المجلس التنفيذي للمنظمة الفرنسية، أودرى أزولاي مديراً عاماً جديداً للمنظمة، بعد حصولها على 30 صوتاً، في حين حصل منافسها المهزوم المرشح القطري حمد الكواري على 28 صوتاً. ويطرح الاختيار على أعضاء المنظمة البالغ عددهم 195 لإقراره في العاشر من شهر نوفمبر القادم."

ونشرت تصريحات للمرشحة المصريةمشيرة خطاب، ووزير الخارجية المصري سامح شكري، وأحمد الفضالي رئيس وفد الدبلوماسية الشعبية والعربية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان