رئيس التحرير: عادل صبري 03:18 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ردًا على «واقعة الفيديوهات الجنسية».. رئيس جامعة بنها: الوسط الجامعي الأقل فسادًا

ردًا على «واقعة الفيديوهات الجنسية».. رئيس جامعة بنها: الوسط الجامعي الأقل فسادًا

مصطفى سعداوي 12 أكتوبر 2017 16:12

أكد الدكتور السيد يوسف القاضي، رئيس جامعة بنها، أنه تمت إحالة العديد من أعضاء هيئة التدريس في عدد من كليات الجامعة إلى التحقيق فور العلم بوقوع انحرافات تتعلق بهؤلاء، مشيرًا إلى أنه لا تستر على أي واقعة مهما كان مرتكبوها.

 

وقال «القاضي» في تصريحات صحفية، الخميس، إن الجامعات هي الأقل فسادًا على مستوى كل المؤسسات والهيئات الرسمية في مصر، مضيفا أن ذلك وفقا لما جاء بتقارير الأجهزة الرقابية وفي مقدمتها هيئة الرقابة الإدارية، باعتبارها الأهم في مكافحة الفساد في مصر، مؤكدًا أن «الوسط الجامعي بخير وأساتذة الجامعات المصرية مازالوا يتمتعون بالقيم والأخلاق والضمير ويسعون بعلمهم إلى الارتقاء بالوطن من خلال تقديم خريجين يتميزون بالعلم والكفاءة»، على حد قوله.
 

كما أكد القاضي احترامه الكامل والعميق لجميع العاملين بجامعة بنها من أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والعاملين وقيادات الجامعة، مشيرًا إلى أن قرارات قيادة الجامعة حاسمة في مواجهة أي واقعة تمثل شبهة فساد، وأنه تمت إحالة العديد من أعضاء هيئة التدريس في عدد من كليات الجامعة إلى التحقيق فور العلم بوقوع انحرافات تتعلق بهؤلاء.

 

وشدد على أنه لا تستر على واقعة مهما كان مرتكبوها، وأردف «نعمل منذ اليوم الأول من تولي المسؤولية على الارتقاء بالعملية التعليمية والبحثية بالجامعة وعلى التحام الجامعة بالمجتمع الذي تعمل فيه التحاما شاهده المواطن العادي».
 

وذكر رئيس الجامعة أن الحفاظ على القيم الجامعية والأخلاق التي يتحلى بها الطالب الجامعي داخل الحرم الجامعي يسير جنبا إلى جنب مع التطوير الهائل الذي تشهده الجامعة وكلياتها في العملية التعليمية والبحثية، وخدمة المجتمع، وليس فقط في المنشآت والمباني والقاعات الدراسية والمعامل.
 

وأصدرت جامعة بنها بيانا رسميا تعليقا على تداول فيديوهات جنسية لمدير الأمن الإداري بالجامعة، أثناء ممارسة الرذيلة مع سيدات داخل مكتبه بإدارة الجامعة، وهي القضية التي لا تزال محالة للنيابة العامة للتحقيق في مدى صحتها، وأكد المتهم أنها ملفقة له لتشويه صورته.
 

وأكد البيان أن هذه الفيديوهات ما هي إلا سلوك شخصي، وأن الجامعة ليست مسؤولة بأي حال من الأحوال عما جاء بهذه الفيديوهات من وقائع على فرضية صحتها.
 

وقال البيان إن الجامعة اتخذت وقياداتها قرارا بعدم الدخول في أي مهاترات تتعلق بما تم نشره حول سلوك أحد موظفيها وانتشار فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، تعد سلوكا شخصيًا لهذا الموظف بالجامعة والتي تعود إلى سنوات طويلة ماضية والجامعة ليست مسؤولة بأي حال من الأحوال عما جاء بهذه الفيديوهات من وقائع على فرضية صحتها.
 

وذكر البيان أنه فور علم الدكتور السيد القاضي رئيس الجامعة بهذه الوقائع قام بإحالة الموضوع إلى التحقيق خارج الجامعة حتى لا تشوب التحقيقات إن تمت داخل الجامعة أي شبهة للمجاملة أو المحاباة وتم تكليف أقدم موظف بإدارة الأمن بالجامعة بمزاولة مهام العمل حتى تنتهي جهات التحقيق من عملها حيث ستتّخذ الإجراءات الكفيلة بتنفيذ النتائج التي تصل إليها هذه التحقيقات.
 

وأشارت الجامعة في بيانها أنه لا يوجد شيء يدور داخل إداراتها أو داخل كلياتها يجب إخفاؤه أو التستر عليه وتدلل الجامعة على ذلك بإحالة العديد من الوقائع التي تخص أساتذة وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وعاملين وطلابا إلى جهات التحقيق في وقائع أقل كثيرًا من واقعة مسؤول الأمن الإداري بالجامعة والتي تنتظر الجامعة نتيجة التحقيقات فيها.
 

وأوضح البيان أنه لا مصلحة لأي من العاملين بها بدءًا من رئيس الجامعة وانتهاءً بأصغر عامل بها في التستر على وقائع فساد أو تراخ في أداء العمل وتؤكد الجامعة أن غالبية العاملين بها على مختلف مستوياتهم يعملون بجد وإخلاص على الحفاظ على سمعتها العلمية إلى جانب عملهم للارتقاء بالعملية التعليمية وخدمة المجتمع والمشاركة في الدفاع عن الدولة المصرية والمشاركة في صناعة مستقبل أفضل لهذا الوطن بعلمهم وأبحاثهم وما يحملونه من حب وإعزاز لوطنهم.
 

وذكر البيان أن الجامعة تؤكد على استمرارها في التصدي لكل أوجه الفساد أيا كان مصدرها وأيا كان حجمها وذلك بالتعاون مع كل أجهزة الدولة المعنية تطبيقا صارما للقانون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان