رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بعد حصولها على 11 صوتًا.. مشيرة خطاب تخوض الإعادة في «انتخابات اليونسكو»

بعد حصولها على 11 صوتًا.. مشيرة خطاب تخوض الإعادة في «انتخابات اليونسكو»

أخبار مصر

مشيرة خطاب في تصريحات لـ مصر العربية

بعد حصولها على 11 صوتًا.. مشيرة خطاب تخوض الإعادة في «انتخابات اليونسكو»

متابعات ـ كريم صابر 09 أكتوبر 2017 19:39

لم يحسم أحدٌ من المرشحين لمنصب مدير عام المنظمة الانتخابات لصالحه من الجولة الأولى، حيث لم يحصل أي منهم على الأغلبية المطلقة من الأصوات.

وأعلن الموقع الرسمي للأمم المتحدة، أنّ السفيرة مشيرة خطاب من مصر حصلت على 11 صوتًا، بينما حصلت أودريه أزولاى من فرنسا على 13 صوتًا، فيما حصد القطري حمد بن عبدالعزيز الكواري  19 صوتًا، وفيرا خورى لاكويه من لبنان 6 أصوات.

وأوضح أن كيان تانج من الصين حصل على 5 أصوات، كما نال كل من الأذربيجاني فولاد بلبل أوجلو والفيتنامي فام سان شاو على صوتين لكل منهما.

وتستمر الانتخابات غدا في جولة ثانية ومن الممكن أن تستمر حتى الجولة الرابعة، ويفوز بمنصب المدير العام الذي يحصل على أغلبية مطلقة (30 صوتا)، وإذا تعذر ذلك، فتعقد جولة خامسة وأخيرة بدون شرط الأغلبية المطلقة هذه المرة.



وكانت المرشحة إيرينا باكوفا، المدير الحالي لليونسكو، حصلت في الجولة الأولى في انتخابات 2009 على ثمانية أصوات بينما حصل الوزير فاروق حسنى على 22 صوتا، وتواصل التنافس إلى أن تعادل باكوفا وحسنى في الجولة قبل الأخيرة بـ29 صوت لكلا منهما، إلى أن استطاعت باكوفا بفضل التكتل الأوروبي حسم الانتخابات لصالحها في الجولة الخامسة والأخيرة بفارق أربعة أصوات عن المرشح المصري.
 

وكانت السفيرة مشيرة خطاب، المرشحة من قبل الدولة المصرية لمنصب مدير عام منظمةاليونسكو، قالت في تصريحات لـ "مصر العربية" إن اختيار المسؤولين لها للترشح لهذا المنصب الرفيع، يدل على دور وأهمية المرأة في المجتمع المصري.

 

وأضافت خطاب أن هذا المنصب يعد أرفع المناصب الثقافية في العالم، وتستحقه مصر الدولة العريقة المثقفة، لذلك أتمني أن نحصل عليه.

 

وتابعت أنها تؤمن بما تتمتع به اليونيسكو من مكانة متفردة تمثل ضمير الإنسانية، مؤكدة أن وصول مصرية للمنصب ترجمة طبيعية للعديد من المقومات التي تتميز بها مصر.

 

ولفتت إلى أن هناك مسؤولية جسيمة تفرضها علاقاتنا باليونيسكو، فمسؤوليتنا هي إفشاء السلام بالعالم حتى تتبنى المنظمة خطابًا قويًا.


وشغلت مشيرة خطاب، منصب وزيرة الأسرة والسكان في عهد الدكتور أحمد نظيف، بعد أن عملت مساعدًا لوزير الخارجية، وسفيرة مصر في تشيكوسلوفاكيا وجنوب إفريقيا، وأمينا عاما للمجلس القومي للطفولة والأمومة.

 

وتحظى  خطاب بدعم المجموعة الأفريقية، حيث يتواجد فى باريس حاليا موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، ووزير خارجية سيراليون، وتمتلك القارة السمراء حصة حاكمة داخل المجلس التنفيذى لليونسكو، فمن بين 58 دولة عضو بالمجلس، يوجد 17 دولة أفريقية من بينهم مصر، وثلاث دول عربية أخرى هى السودان والجزائر والمغرب، بالإضافة إلى ثلاث دول عربية تمثل القارة الآسيوية وهى لبنان وسلطنة عمان وقطر.

 

يذكر أن الدول التى لها حق التصويت، هي:
 "ألبانيا، الجزائر، الأرجنتين، بنجلاديش، البرازيل، الكاميرون، تشاد، الصين، كوت ديفوار، جمهورية الدومينيكان، مصر، السلفادور، إستونيا، فرنسا، ألمانيا، غانا، اليونان، غينيا، هايتي، الهند، إيران، إيطاليا، اليابان، كينيا، لبنان، ليتوانيا، ماليزيا، موريشيوس، المكسيك".

وكذلك كل من "المغرب، موزامبيق، نيبال، هولندا، نيكاراغوا، نيجيريا، عمان، باكستان، باراجواي، قطر، كوريا، روسيا، سانت كيتس ونيفيس، السنغال، صربيا، سلوفينيا، جنوب أفريقيا، إسبانيا، سريلانكا، السودان، السويد، توجو، ترينيداد وتوباجو، تركمانستان، أوغندا، أوكرانيا، بريطانيا، الولايات المتحدة الأمريكية، فيتنام".

 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان