رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«الوزراء» يرفع أسعار الأسمدة للمرة الثانية.. والزراعة: «كلها 10 جنيه على الشيكارة»

«الوزراء» يرفع أسعار الأسمدة للمرة الثانية.. والزراعة: «كلها 10 جنيه على الشيكارة»

أخبار مصر

ارتفاع أسعار الأسمدة.. من المستفيد؟

«الوزراء» يرفع أسعار الأسمدة للمرة الثانية.. والزراعة: «كلها 10 جنيه على الشيكارة»

متابعات 01 أكتوبر 2017 19:34

قررت اللجنة التنسيقية للأسمدة بوزارة الزراعة، اليوم الأحد، رفع سعر طن الأسمدة من 2959 جنيهًا وستين قرشًا لليوريا إلى 3200 جنيه بزيادة قدرها 241 جنيهًا في الطن.

 

كما قررت اللجنة التنسيقة، رفع أسعار النترات من 2979 إلى 3100 جنيه للطن على أن يتم تفعيل القرار بداية من غدٍ بجميع الجمعيات الزراعية على مستوى المحافظات.

 

وقال مجدي الشراكي، رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعي بالوزارة، أن اللجنة التنسيقية ليست لها صفة قانونية تحق لها الموافقة على الزيادة أو رفضها، مؤكدًا أنه قرار من الشركات التي اجتمعت مع رئيس الوزراء والمجموعة الاقتصادية.

 

وكشف الشراكي في تصريح خاص لـ مصر العربية، أن اللجنة لم يحضر فيها وزير الزراعة، وأن المصانع والشركات هي من قامت برفع السعر دون الرجوع لأحد بعد اجتماعها اليوم بمجلس الوزراء، مشيرا إلى أن الزيادة تؤثر على الفلاح مما لا شك فيه، خصوصاً وأننا مقبلين على الموسم الشتوي، متسائلا: "هل انعقدت اللجنة التنسيقية لتوضيح سعر التعاقد مع الفلاح إللي هيزرع قمح؟"، لافتًا إلى أن المزارع يستطيع تصريف الأرز، في ظل تحسن سعر القطن، لكن تبقى المشكلة في محاصيل القمح والغلة وبنجر السكر والقصب.

 

وقال الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، إن الوزارة لا تنتج الأسمدة الكيمياوية، ولكنها تحصل على حصة معينة من شركات الأسمدة لتوزيعها على الجمعيات الزراعية.

 

وأضاف أن زيادة أسعار الأسمدة الكيمياوية خارج عن إرادة الوزارة، قائلًا: «المبلغ مش كبير قوي ده 10 جنيه على الشيكارة»، وأن ارتفاع أسعار الوقود والعمالة أحد أسباب زيادة الأسعار.

 

واعترف بأن الفلاح هو العنصر الضعيف في منظومة الزراعة، ولكن المنظومة تحكمها أكثر من جهة، مشيرا إلى أن تحريك أسعار الأسمدة يهدف لاستمرار نفس المنظومة، بتوفير الأسمدة في الجمعيات.

 

وتعد هذه الزيادة الثانية خلال عام واحد، حيث عقدت اللجنة الاقتصادية اجتماعا فى مجلس الوزراء منتصف الشهر الماضي باعتبارها الجهات المسئولة، بحضور قيادات وزارة الزراعة والشركات المنتجة وممثلي وزارات البترول والصناعة والاستثمار، والجمعيات الزراعية والتعاونية، لبحث أمر زيادة أسعار الأسمدة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان