رئيس التحرير: عادل صبري 03:32 صباحاً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

مدير المتحف المصري الأسبق للهلالي : «فرعون موسى مش وليد»

مدير المتحف المصري الأسبق للهلالي : «فرعون موسى مش وليد»

أخبار مصر

سعد الدين الهلالي

مدير المتحف المصري الأسبق للهلالي : «فرعون موسى مش وليد»

فادي الصاوي 28 سبتمبر 2017 16:19
وصف الدكتور سيد حسن مدير عام المتحف المصري الأسبق، تصريحات الدكتور سعد الدين الهلالي أستاذ الفقه بجامعة الأزهر المتعلق بأن فرعون موسى ليس مصريا وإنما من خرسان وأن اسمه الوليد مصعب بن الوليد أو وليد بن ريان، بالكلام الفاضي مؤكدا أنه ليس له أساس من الصحة.

 

وأشار مدير المتحف المصري، أن المراجع التي استند إليها سعد الدين الهلالي ككتاب بن منظور (لسان العرب) والفيومي في (المصباح المنير) ما هي إلا قواميس لغة عربية، تقتصر على تحديد الكلمة ومعنها لغويا ولا علاقة لمثل هذه الكتب بالمصريين القدماء.

 

وأكد الدكتور سيد حسن أن فرعون موسى كان مصريا ولكن علماء الآثار لم يتوصلوا إلى هويته حتى الآن، فالبعض يميل إلى أنه رمسيس الثاني وآخرون يرون أن ابنه مرنبتاح، والحقيقة أن فرعون موسى غير معروف حتى الآن لعدم وجود أدلة كافية وما أثير فى هذا الشأن مجرد افتراضات جدلية.

 

وأوضح مدير المتحف المصري أن هناك علماء الآثار الأجانب ألفوا أكثر من مليون كتاب عن مصر الفرعونية، ولم يشير أحد من قريب أو بعيد إلى أن فرعون موسى غير مصريا، مؤكدًا في الوقت ذاته إلى أن هؤلاء العلماء متخصصون ودارسون للآثار وعلى دراية كبيرة باللغة المصرية القديمة.

 

وكان الدكتور سعد الدين الهلالي، قال خلال لقاء على فضائية ONE، إنه علم من خلال بعض المراجع التي اطلع عليها، أن فرعون مصر الذي تحاجج مع النبي موسى ليس مصرياً بل من خراسان وهي منطقة تقع بين إيران وأفغانستان ويسمى وليد بن ريان.

 

وأضاف أنه قرأ عن فرعون فى كتاب للفيروز آبادي اسمه (بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز) وبن منظور في كتابه الشهير (لسان العرب) والفيومي في كتابه (المصباح المنير) وفي هذه المراجع الثلاثة يقولون إن فرعون ليس مصريا بل من خراسان واسمه مصعب بن الوليد أو وليد بن ريان".

 

وعبر عدد من علماء الآثار عن غضبهم من هذه التصريحات، مؤكدين أنها صدرت من غير متخصص، مطالبين التركيز في الفتاوى الدينية والابتعاد عن مجال الآثار فهو ليس مجالا للفتاوى.

 

تأتي تصريحات الهلالي بعد شهور قليلة من تصريحات سابقة لوزير الإعلام السوداني أحمد بلال قال فيها إن فرعون سوداني وليس مصريا.

 

وبدوره أكد زاهي حواس وزير الآثار الأسبق أن "كل الوثائق والبرديات تقول إن فرعون الذي ذكر في القرآن الكريم كان مصرياً، أما ما يتردد من حين لآخر عن أنه ليس مصريا فليس له أساس من الصحة".

 

وسخر  نشطاء على موقع التواصل التغريدات الشهير " تويتر" من تصريحات سعد الدين الهلالي،  حيث كتب "سلطان" تدوينة عبر حسابه الشخصى قال فيها: " فرعون "موسى من خرسان واسمه "وليد" إيوه ورمسيس التاني اسمه الحقيقي وائل، وحتشبسوت أسمها الحقيقي هايدي".

 

سلطان

 

وعلقت "ندودا"، "اعتقد أن اسمه هيثم ومن شبرا، والله أعلم".

 

ندودا

 

وقالت "أسماء"، "أيوه كان راسم على المعابد قلب وسهم وكاتب وليد وأسيا".

 

اسماء

 

وقال "ويكيليكس": " أنت صح ورمسيس التاني اسمه الحقيقي وائل".

 

ويكيليكس

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان