رئيس التحرير: عادل صبري 07:20 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

وسط توقعات بضرب 11 محافظة.. هكذا استعدت الحكومة المصرية للسيول

وسط توقعات بضرب 11 محافظة.. هكذا استعدت الحكومة المصرية للسيول

أخبار مصر

السيول في مصر - ارشيفية

وسط توقعات بضرب 11 محافظة.. هكذا استعدت الحكومة المصرية للسيول

فادي الصاوي 28 سبتمبر 2017 13:33

رفعت حكومة المهندس شريف إسماعيل درجة الاستعداد القصوى لمواجهة السيول هذا العام، والتى كبدت مصر خلال السنوات الأربع خسائر بشرية ومادية كبيرة بسبب تقاعس المسئولين عن وضع خطة لمواجهتها.

 

وفي العام الماضي ضربت السيول محافظات القناة وسيناء والبحر الأحمر وسوهاج، الأمر الذى أسفر عن مصرع العشرات غرقا بينهم أطفال فضلا عن انقطاع الخدمات عن بعض مدن هذه المحافظات، كما أغلق ميناء نويبع لنقل الركاب والبضائع جنوب سيناء، وميناء بورتوفيق لنقل الركاب والبضائع، وميناء الزيتيات لناقلات النفط والغاز الطبيعي في السويس.

 

وفي عام 2015، اجتاحت السيول محافظة الإسكندرية، والبحيرة، ما نتج عنه غرق الشوارع ومقتل 8 أشخاص صعقًا بالكهرباء وغرقًا، فيما قتل 3 آخرين بمحافظة البحيرة، وكانت تلك السيول الأشهر في عام 2015.

 

وفي عام 2013، اجتاحت السيول محافظات الصعيد خاصة أسيوط وسوهاج ما تسبب في فقد الكثير من الأرواح بالإضافة إلى تلف الكثير من البيوت وبلغت تكلفة الإصلاحات 750 مليون جنيه.

 

 وتوقع المهندس حسام الجمل رئيس مركز معلومات برئاسة الوزراء، أن تضرب السيول 11 محافظة، خلال فصل الشتاء المقبل، الأمر الذي دفع المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة إلى عقد اجتماع الثلاثاء الماضي، مع 10 محافظين والدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية لمتابعة خطة المحافظات للسيول هذا العام.

 

ووجه رئيس الحكومة المحافظين بضرورة الإبلاغ المبكر للأرصاد ومركز التنبؤ لوزارة الرى وتحديد المناطق المهددة، مراجعةً منسوب المصارف، والترع بشكل دورى، وجود خطة طوارئ وغرف عمليات مستديمة بداية من أكتوبر، شراء سيارات شفط المياه وجميع المعدات، وتحسين شبكة الاتصالات خاصة فى محافظات الصعيد وتكثيف شتى الجهود لإنهاء المشروعات خاصة فى منطقة رأس غارب والبحيرة، ورفع تقرير دورى خلال 3 أسابيع بالانتهاء من جميع تلك الأعمال، والإسناد بالأمر المباشر لشراء سيارات شفط المياه، والإسناد بالأمر المباشر لتلبية احتياجات محافظة سوهاج.

 

كما أصدر تعليمات لهيئة الأرصاد الجوية بإخطار المحافظات بالتغييرات الجوية، خاصة المحافظات التى تمثل خطورة فيما يتعلق بالسيول والأمطار مثل الإسكندرية والبحيرة وبنى سويف.

 

وراجع إسماعيل مع محافظ الإسكندرية، مسألة توفير المعدات اللازمة لكسح السيول والأمطار بالمحافظة ومدى استعدادهم بالمعدات للأماكن المعرضة للمخاطر وتجمع المياه.

 

ونسقت المحافظة مع وزارة الري لمراجعة محطات الصرف الزراعي، خاصة المحطات التي تعرضت لأزمات خلال 2015، ومنها محطة المكس وبها 12 وحدة، تم توفير 3 وحدات متحركة لمواجهة الأمطار – حسب تصريحات محمد سلطان محافظ الإسكندرية.

 

أما استعدادات محافظة البحر الأحمر للسيول فقد تمثلت في التمركز بمعدات على طول ساحل البحر الأحمر، بجانب خطة بدأت تنفيذها وزارة الرى بتكلفة 378 مليون جنيه لإنشاء 11 سدا و7 بحيرات لتأمين مدن رأس غارب والغردقة، فضلا عن تجهيز مراكز إيواء.

 

وتضمنت خطة مواجهة محافظة البحيرة للسيول، التأكيد من جاهزية المعدات وعملية تطهير الترع والمصارف، بجانب مجرور إدكو الذى يحل 90٪‏ من مشاكل تراكم المياه، بجانب عقد غرفة عمليات والكوارث استعدادا لفصل الشتاء.

 

وكلف رئيس الوزراء، الدكتورة نادية عبده، محافظ البحيرة، بإجراء مسح لقرية "عفونة" التي ضربتها السيول في العام قبل الماضي والتأكد من عدم وجود أى مواطنين قاطنين بها خاصة بعد بناء مدينة بديلة لها.

 

وفي سوهاج عقد الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج خلال شهر سبتمبر الجاري، اجتماعين موسعين، للوقوف على استعدادات المحافظة لمواجهة الأزمات والسيول والكوارث الطبيعية الشتاء القادم، بمشاركة كافة الأجهزة التنفيذية، وجامعة سوهاج، ومديريات الخدمات، وممثلي الإسعاف، والحماية المدنية، والاحزاب السياسية المختلفة، وشباب المحافظة.

 

وقرر المحافظ تشكيل غرف عمليات بكل قطاع وبموقع الحادث وسرعة التبليغ، وتوعية المواطنين في حال وجود أزمة، وغلق الطرق وايجاد طرق بديلة، وعمل المعسكرات واتخاذ اللازم فيما يخص شبكات المياه والكهرباء والغاز، ورفع درجات الاستعداد القصوى من الإسعاف والصحة والمستشفيات والعيادات، والتموين حيال المتضررين، وتجهيز المعدات اللازمة من اللوادر، وسيارات الكسح وسحب المياه، وسيارات الإطفاء، وسيارات الاسعاف المجهزة، بالإضافة إلى اللنشات السريعة، والاسعافات اللازمة التي يقوم بها الهلال الأحمر وتوفير خيام مجهزة وتخصيص أماكن مناسبة لاستقبال المتضررين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان