رئيس التحرير: عادل صبري 06:31 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

حقيقة امتناع «التعليم» عن طباعة كتب «برايل» للمكفوفين

حقيقة امتناع «التعليم» عن طباعة كتب «برايل» للمكفوفين

أخبار مصر

طريقة برايل

حقيقة امتناع «التعليم» عن طباعة كتب «برايل» للمكفوفين

هادير أشرف 28 سبتمبر 2017 10:00

"لو حد عنده كتب لمنهج أولى إعدادي بطريقة برايل لأن الوزارة مش هتطبع كتب السنة دي ومش عارفين هنذاكر منين"..  منشور كتبته إحدى اﻷمهات على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، تحاول مساعدة نجلها الكفيف الذي لم يستلم الكتب الدراسية من مدرسته حتى اﻵن، لتنهال الردود من الكثير من اﻷمهات أنهم يعانون من نفس المشكلة.

 

أحد اﻷمهات ردت على المنشور بأنها تريد ثانية إعدادي لنجلها ﻷن المدرسة أخبرتها بنفس القرار، أنه لا يوجد كتب حتى اﻵن.

 

الكتب غير موجود بالمدارس

 

 وبدورها كشفت ولي أمر  أحد الطلاب لـ "مصر العربية"، أن المدرسين بمدرسة "النور واﻷمل" للمكفوفين، أبلغوهم بعدم وجود كتب لابنائهم بالمدرسة حتى اﻵن.

 

وأوضحت أنهم ذهبوا إلى "قصر النور" أكبر وأقدم مركز نموذجى لرعاية وتوجيه المكفوفين بمصر، ولم يجدوا هناك نسخًا للكتب الدراسية.

 

وأكدت إحدى المدرسات - فضلت عدم ذكر اسمها - بمدرسة " النور واﻷمل" عدم حصول المدارس على الكتب من الوزارة حتى اﻵن، موضحة أن مدير المدرسة أبلغم أن الكتب ستتأخر هذا العام.

 

رد الوزاة

ومن جانبها أوضحت إنجي مشهور مساعد وزير التربية والتعليم لشؤون الإعاقة والتوحد، أن الكتب بالفعل لم يتم تسليمها للمدارس.

 

وأوضحت مشهور لـ"مصر العربية"، أن الوزارة لا تنوي إلغاء طباعة الكتب، ولكنها تأخرت فى طباعتها وتسليمها للمدارس، وسيحصل عليها الطلاب في أقرب وقت.

 

غضب برلماني

ومن جانبها أكدت الدكتورة هبة هجرس عضو لجنة التضامن الاجتماعي بالبرلمان، أنها بحثت وراء اﻷمر ووجدت أن الطلاب المكفوفين لم يستلموا الكتب الدراسية لهذا العام بالفعل.

 

وأوضحت هجرس لـ"مصر العربية"، أن الكتب تحتاج إلى 3 شهر حتى تتم طباعتها على طريقة "برايل" للمكفوفين"، متسائلة :" وزير التعليم أكد أنه يهتم بدمج ذوي اﻹعاقة فهل سيأجل الدراسة 3 شهور حتى يتم طباعة الكتب ولا هيسقط اﻷولاد؟".

 

ويقدر عدد المكفوفين فى مصر بنحو 3 ملايين ونصف المليون طالب وطالبة، يواجهون مشاكل عدم وجود كتب النماذج التعليمية التى توفرها وزارة التربية والتعليم لأقرانهم، مما يتسبب فى تفاقم المشكلة لدي الطلاب المكفوفين.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان