رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

فيديو| في المدارس الحكومية.. تلاميذ «محشورين» في الفصول و«مفيش كتب»

فيديو| في المدارس الحكومية.. تلاميذ «محشورين» في الفصول و«مفيش كتب»

أخبار مصر

تلميذ يشكو من تكدس الطلاب في الفصول

طلاب: «عددنا 90 في الفصل وبنقعد مزنوقين»

فيديو| في المدارس الحكومية.. تلاميذ «محشورين» في الفصول و«مفيش كتب»

نهى نجم - منى حسن 27 سبتمبر 2017 20:17


"عددنا 90 في الفصل، وبنقعد مزنوقين ومستلمناش كل الكتب".. بتلك الكلمات اشتكى طلاب بعدد من المدارس من تكدس الفصول في أول أسبوع دراسي، ونقص الكتب المدرسية.

 

ورغم أن الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم الفنى، أكد في تصريحات صحفية تسليم أكثر من 98% من الكتب قبل بدء العام الدراسي، إلا أن أزمة نقص الكتب باتت واضحة في عدة مراحل تعليمية منها الرياضيات والعلوم والفرنساوي و قصة العربي بالمدارس وأصبحت شكوى عامة من قبل الطلاب، كما صاحبها أزمة الكثافة الطلابية.
 

 

«مصر العربية» تواصلت مع عدد من طلاب المرحلة الابتدائية والإعدادية أمام مدارس حكومية وخاصة بمنطقة الدقي في محافظة الجيزة لاستطلاع آرائهم عن استلام الكتب المدرسية والكثافة الطلابية في الفصول.


فقالت الطالبة هبة أحمد: "لسة معايا وصل الكتب ومستلمتش حاجة  لغاية دلوقتي"، وعلقت نادية محمد طالبةبالمرحلة الإعدادية: "استلمنا كل الكتب ماعدا كتابين الفرنساوي وقصة الدين وكل يوم نسأل هيجي امتى ردهم لسة بكرة".

 

وعبرت الطالبة فادية محمد عن غضبها من نقص كتاب اللغة في مدرستها قائلة: "احنا بقالنا سنتين

مفيش كتاب فرنساوي وندرسه ونمتحن فيه بمذكرة بنصورها بفلوس تانية بالإضافة لتمن الكتاب اللى  مدفوع حقه"، وأضاف الطالب على أحمد " مش عارف استلم الكتب من الزحمة ومعايا الوصل".

 

أصابتنا حالة من الدهشة والذهول عندما سألنا عن عدد الطلاب في فصول المدارس الحكومية فقال الطالب عمر محمد " احنا 72 في الفصل وبنقعد 3 في الديسك وساعات 4 "، وعن أكبر فصل في المدرسة قال سيف أحمد " احنا بيوصل عدد 85 طالب يعني 9في الديسك ودا لأننا أكبر فصل في المدرسة".

 

وتابع الطالب احمد مصطفى "احنا بنحط الكراسة  على رجلنا ونكتب من كتر العدد على الديسك، ولما بنطلع الكتب في الحصة بنضطر نحطها على رجلنا برضوا". 

 



 

وحول آراء أولياء أمور لطلاب، تقول  «سالي سيف» مدرسة بنت الشاطئ الرسمية القاهرة الجديدة : «الرياضيات والعلوم رابعة واولى إعدادى وثالتة إعدادى محدش استلمها في المدرسة».

 

وتضيف «هبة حامد» مدرسة الخطيب الخاصة الجديدة فى الزيتون، إن كتب القصص عربى و اﻹنجليزى و الدين و الحاسب الآلي للصف اﻷول الإعداي لم تسلم حتى الآن، وأشارت هبة قابيل إلى  عدم استلام كتاب الرياضي للصف الثاني الابتدائي في إدارة العمرانية بمحافظة الجيزة.

 

وقالت «نهى عصام» مدرسة العروبة بالمعادي التابعة ﻹدارة البساتين «احنا ماستلمناش و لا كتاب أولي ثانوي»، ولفتت «نانسي سكر»  المدرسة التجريبية إدارة النزهة، إلى أن طلاب الثالث الإعدادي والصف الثاني الثانوي لم يستلموا أى كتاب مدرسي على الرغم من دفع المصروفات .

 

وأردف «محمود كامل» مدرسة عمر بن عبد العزيز التجريبة في إدارة البساتين و دار السلام «سنة تالتة و أولي إعدادي مستلمتش ولا كتاب»، وتابعت  «رانيا حسن» ، «ابنى 3 اعدادى مستلمش ولا كتاب في إدارة عين شمس مدرسة الحرية بنين».

 

وقالت «هبة يوسف»، «في مدرسة الجيزة بنين بمحافظة الجيزة سلموا الطلبة نصف الكتب وقالولهم لما تدفعوا المصاريف هنسلمكم الباقي»، وأشارت«يمنى محمد» ثانوى تجارة 5 سنوات إلى عدم تسلم أي كتاب مدرسي حتى الآن كما أن المدرسين طالبوهم بتصوير كتاب الحاسب الآلى على حسابهم الشخصي بحسب قولها.

 

جدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم أعلنت أن جميع المديريات التعليمية استلمت الكتب المدرسية ما عدا محافظتي بني سويف، وأسيوط، وأن بعض التأخيرات تكون في إجراءات الصرف من المديرية إلى الإدارة التعليمية، مؤكدا أن هذا العام شهد سرعة في طباعة الكتب وصرفها.

 

وبلغت المصروفات في مرحلة رياض الأطفال 45 جنيهاً، و60 جنيهاً للمرحلة الابتدائية، و65 جنيهاً للمرحلة الإعدادية، و85 جنيهاً للمرحلة الثانوية، و75 جنيهاً للتعليم الزراعى والفندقى والتجارى، و75 جنيهاً للتعليم الصناعى.

 

وحدد القرار الوزارى مجموعة من الفئات الطلابية يتم إعفاؤهم من مبالغ الاشتراكات والخدمات والأنشطة، على رأسهم أبناء شهداء ثورة 25 يناير، وأبناء الشهداء ضحايا الإرهاب، وأبناء الأسر المستفيدة من معاش الضامن الاجتماعى والمساعدات والمعاشات المقدمة من وزارة التضامن الاجتماعى من طلاب المدارس الحكومية بجميع فروعها، بعد إجراء بحث اجتماعى والطلاب يتامى الأب.

 

وشملت الفئات المعفاة من المصروفات والاشتراكات، أبناء المرأة المعيلة والمطلقة وأبناء المكفوفين وذوى الاحتياجات الخاصة، وأبناء المفرج عنهم من السجون حديثاً غير القادرين، وأبناء مصابى الثورة بعد تقديم المستندات الدالة على ذلك، وأبناء مصابى العمليات الحربية بعجز كلى والمفقودين فى الحرب، وأبناء ضحايا الأحداث الإرهابية العائدين من الدول التى تعرضت لهجمات إرهابية وطلاب مدارس حلايب وشلاتين وإدارتى رفح والشيخ زويّد بشمال سيناء.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان