رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 مساءً | الأربعاء 18 يوليو 2018 م | 05 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

استياء من تأخر بدء التقديم للمدارس اليابانية.. ومصادر: تحديد الرابط خلال 24 ساعة

استياء من تأخر بدء التقديم للمدارس اليابانية.. ومصادر: تحديد الرابط خلال 24 ساعة

أخبار مصر

مدرسة يابانية

استياء من تأخر بدء التقديم للمدارس اليابانية.. ومصادر: تحديد الرابط خلال 24 ساعة

محمد متولي 26 سبتمبر 2017 16:20

شكا أولياء أمور طلاب راغبين في الالتحاق بالمدرارس اليابانية من تأخر فتح الموقع اﻹلكتروني للتقديم، على الرغم من إعلان وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي أول أمس فتح باب التقديم في الساعة التاسعة صباح اليوم الثلاثاء.

 

وقال أحد أولياء اﻷمور «انتظرنا منذ الساعات الأولى من اليوم للتسجيل إلا أن وزارة التربية والتعليم لم تحدد حتى الآن  الرابط المخصص للتقديم بالمدارس اليابانية».

 

في المقابل أكدت مصادر بديوان عام وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني  أن الوزارة تعمل الآن على تجهيز اللينك الخاص بالتقديم للمدارس المصرية اليابانية،

 

وأضافت المصادر في تصريحات لـ«مصر العربية» أن اللينك سيتم الإعلان عنه على الموقع الرسمي للوزارة خلال الـ 24 ساعة القادمة.

 

تنطلق الدراسة في تجربة المدارس اليابانية في مصر، اعتبارًا من أول أكتوبر المقبل، حيث تدخل الخدمة في هذا الشهر 6مدارس هى  3 مدارس القاهرة الثلاثة وهم "الشروق 1 والشروق 2، ومدرسة التجمع"، بالإضافة إلى مدرسة واحدة في محافظات "المنيا والسويس وأسيوط.

 

وبدأ تنفيذ تجربة المدارس اليابانية في 45 مدرسة، تم بناء 28 بالفعل كمرحلة أولى، وفي المرحلة الثانية سيتم بناء 55 مدرسة أخرى، حيث تبلغ مساحة المدرسة الواحدة نحو  6000 متر، إضافة إلى تدريب 550 معلم مصري في اليابان، بحسب ما أعلنت وزارة التربية والتعليم.

 

ينص القرار الوزاري لبدء الدراسة بمشروع المدارس اليابانية على النحو التالي:  من 4 سنوات إلى 5 سنوات KG1 ،من 5 سنوات إلى 6 سنوات KG2، من 6 سنوات إلى 7 سنوات الصف الأول الابتدائى، من 7 سنوات إلى 8 سنوات الصف الثانى الابتدائى ،من 8 سنوات إلى 9 سنوات الثالث الابتدائى.

 

وتتضمن أساليب الدراسة في المدرسة اليابانية بأنها لا تحتوي علي جرس فسحة وبها ساعة لإدارة الوقت ،الحد الأدنى لمساحة المدرسة الواحدة يصل إلي 6 آلاف متر مربع، لا يوجد يونيفورم موحد للطلاب ولكن يوجد ألوان موحدة، الحد الأقصى لأعداد الطلاب داخل الفصل 40 طالبًا، تقديم وجبة غذائية متكاملة للطلاب، مقعد خاص بكل طالب في الفصل، يوجد بابين داخل الفصل واحد للدخول وآخر للخروج، يوجد داخل الفصل سبورتين واحدة للعملية التعليمية وأخرى للجدول، وجود أرفف في كل فصل لوضع أغراض الطلاب،ستسير باللائحة الخاصة بالتجريبة الرسمية للغات.

 

كما تتضمن اﻷساليب 10 أنشطة للتلاميذ منها جمع المهملات مرة واحدة يوميًا في طابور الصباحـ،عمل ترتيب ثابت لكل تلميذ في الطابور حسب طوله، احترام حقوق الآخرين والتنسيق والمراقبة اليومية لتغذية الطفل وتعليمه الاعتياد على تحمل المسئولية،وضع مساعد بكل فصل مدرسي لملاحظة انتظام المواعيد وإدخال فترات راحة بين الحصص،قيام عدد 5 تلاميذ بتنظيف الفصل بالتناوب عقب انتهاء اليوم الدراسي، قياسات اللياقة البدنية و5 دقائق لحل تدريب بسيط قبل بداية الحصة الأولي.

 

وبالنسبة لمصروفات المدارس اليابانية سيطبق عليها قانون مصروفات المدارس التجريبية، وتترواح ما بين 2000 إلى 4000 جنيه سنويًا مع كتابة ولي الأمر إقرار بمشاركته في الأنشطة التي يقوم بها الطالب على مدار العام.، وسيكون الباب مفتوح لطلاب المدارس العربي للتحويل للمدارس اليابانية حتى الصف الأول الابتدائي مع السماح فقط لطلاب اللغات بالتحويل حتى الصف الثالث الابتدائي.

 

وعن شروط الالتحاق هى نفس شروط المدارس التجريبية، أى سن 4 سنوات لرياض الأطفال و6 سنوات للمرحلة الابتدائية والأمر نفسه فى المرحلة الإعدادية، أن يكون محل سكن الطالب قريب من المدرسة الذي يريد الالتحاق بها،تستوعب تحويل الطلاب حتى سن 3 ابتدائي.

 

من جانبها صرحت هبة رزق معاون وزير التربية والتعليم والتعليم الفني للتخطيط ومشروع المدارس المصرية اليابانية، أنه لن يتم تدريس اللغة اليابانية داخل هذه المدارس، وأن المُعلمين فيها مصريين يتم انتدابهم بمعايير معينة مثل حصولهم على شهادات من الأكاديمية المهنية للمعلمين، ولا يزيد أعمارهم عن 40 عام، والمديرين عن 45 عام، مشيرة إلى تدريب المُعلمين والمديرين والموجهين على طبيعة العملل بهذه المدارس، بالإضافة إلى تخصيص حافز مميز لهم نتيجة زيادة فترة اليوم الدارسى، وعملهم بالأنشطة اللاصفية.

 

وأشارت إلى أنه تم تدريب بعض المدربين، والمعلمين والمديرين والإداريين من مديريات مختلفة، بدايًة من شهر فبراير الماضي وأطلق عليهم "سفراء التوكاتسو"، كما تم سفر بعضهم إلى اليابان لتلقى التدريب العملي هناك لتعليم كيفية تطبيق التوكاتسو، وعمل حقيبة خاصة بالتوكاتسو، ثم نقل خبراتهم الى مُعلمي هذه المدارس، وإعطاء المنهجية الصحيحة للتطبيق، بالإضافة لمتابعتهم.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان