رئيس التحرير: عادل صبري 12:07 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

هكذا استعدت جامعة الأزهر للعام الدراسي الجديد

هكذا استعدت جامعة الأزهر للعام الدراسي الجديد

أخبار مصر

جامعة الازهر

هكذا استعدت جامعة الأزهر للعام الدراسي الجديد

فادي الصاوي 25 سبتمبر 2017 10:37

شهد اليوم الثالث لبدء الدراسة في جامعة الأزهر انتظامًا في سير العملية التعليمية بكافة الكليات، وكثف رجال الأمن الإداري بالجامعة من تواجدهم أمام البوابات الرئيسية للجامعة، كما حرصوا على التعرف على هوية الطلاب قبل السماح لهم بدخول الحرم الجامعي، وذلك من خلال إبراز بطاقتي الرقم القومي والترشيح للكلية.

 

وواصل بعض الطلاب الجدد عملية الانتهاء من إجراءات التحاقهم بالكليات، فيما فضل الطلاب القدامى حضور المحاضرات والتجول بين أروقة الكلية والجامعة للتعرف على أبرز التطورات على طرأت هذا العام.

 

وتضم جامعة الأزهر 80 كلية، في 12 فرعا، يدرس فيها 15 ألف عضو هيئة تدريس، لـ 500 ألف طالب وطالبة، وبلغ عدد الطلاب الملتحقين بالجامعة هذا العام ما يزيد عن 85 ألف طالب وطالبة.

وبدوره وجه الدكتور محمد المحرصاوي رئيس جامعة الأزهر عمداء الكلية إلى اتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان انتظام سير العملية التعليمية وحضور أعضاء هيئة التدريس من اليوم الأول لاستقبال الطلاب والرد على استفساراتهم.

 

وشدد رئيس جامعة الأزهر على ضرورة استخدام سياسة الباب المفتوح في التعامل مع الطلاب لسماع مقترحاتهم ومشكلاتهم، وعقد اجتماع دوري معهم.

 

وقال الدكتور عبد الصبور فاضل عميد كلية الإعلام جامعة الأزهر، إن الكلية استعدت للعام الدراسي الجديد بتجهيز قاعات المحاضرات وإعداد الجداول والموسم الثقافي.

 

وأشار فاضل في تصريح لـ"مصر العربية"، أن الموسم الثقافي لكلية الإعلام هذا العام يتناول شقين الأول أكاديمي بحت ويتمحور حول ورش العمل والمحاضرات المتخصصة لإشباع الطلاب بالمهارات اللازمة.

 

 وأضاف أن الشق الثاني فكري، وفيه سيتم إمداد الطالب بالمعلومات والأفكار التي تجعل منه طالب جامعي وتؤهله لسوق العمل وتعمل على حماية من المتطرفين والأفكار الهدامة، وذكر أن الكلية أعدت جدول بموضوعات الموسم الثقافي موزع على الفصلين الأول والثاني وتتنوع ما بين محاضرة وورشة عمل.

 

وأوضح عميد كلية إعلام الأزهر أنه تم تعميم منشور على أعضاء هيئة التدريس بضرورة الالتزام بمواعيد المحاضرات وتوفير الكتاب الجامعي للطلاب خلال 3 أسابيع من بدء العام الدراسي الجديد، مشددا على ضرورة أن يعمم على الطلاب كتاب واحد في حالة مشاركة أكثر من أستاذ في المادة الواحدة مع مراعاة أن تكون الامتحانات من واقع المقرر الدراسي.

 

واختتم عبد الصبور فاضل تصريحاته بالتأكيد على أن كلية إعلام الأزهر وضعت تصورا جديدا لمشروعات التخرج هذا العام.

 

 

من جانبه كشف الدكتور عبد المنعم فؤاد عميد كلية الطلاب الوافدين بجامعة الأزهر، عن افتتاح قسم الدراسات العليا للطلاب الوافدين غير الناطقين باللغة العربية بالكلية لأول مرة هذا العام.

 

وأوضح فؤاد لـ"مصر العربية"، أن مجال الدراسة بهذا القسم مفتوح للطلاب من داخل الكلية وخارجها بشرط أن يكونوا من غير الناطقين باللغة العربية، لافتا إلى أن الكلية وضعت ضوابط ومعايير تنهض بفكر الطلاب وتجعلهم يخرجون للمجتمع الإسلامي بأطروحات حديثة .

 

وأشار إلى أن الدراسة انتظمت اليوم داخل أروقة كلية العلوم الإسلامية للطلاب الوافدين، وحضر الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، وذكر أنه تابع بنفسه سير العملية التعليمة ورحب بالطلاب وهنأهم بالعام الدراسي الجديد وأنباءهم بتهنئة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر وترحيب جامعة الأزهر بكل الوافدين من دول العالم.

 

وبدوره أكد الدكتور عبدالفتاح العواري عميد كلية أصول الدين، أن أعضاء هيئة التدريس حرصوا على الحضور في اول يوم دراسة وأن الكلية تمارس أنشطتها في استضافة رواق الجامع الأزهر مشيرا إلى أنه سيتم عقد مجلس كلية.

 

أما الدكتور أحمد سليم عميد كلية طب الأزهر فقد أكد لـ"مصر العربية" أنه حرص على استقبال الطلاب في أول يوم للدراسة الساعة 9 صباحا على باب الكلية، للترحيب بهم واطلاعهم على أنشطة الكلية ومناهج التدريس وطرق الامتحانات وأماكن المستشفيات، وأطلع كل طالب على ما يحدث له منذ دخوله الكلية إلى أن يتخرج فيها بعد 7 سنوات.

 

نصح عميد طب الطلاب بالمذاكرة منذ اليوم الأول للدراسة، لأن دراسة الطب صعبة ومن يدخلها لا ينتهى من الدراسة والاطلاع، كما نصحهم أيضًا بتحسين لغتهم الإنجليزية واستخدام الكمبيوتر والتقنيات الحديثة، وبالاشتراك في وحدة الجودة والاعتماد بالكلية والاهتمام بصحتهم، والتفاعل مع أعضاء هيئة التدريس وتكوين علاقات قوية معهم.

 

 أما وحدة ضمان الجودة بكلية الدعوة الإسلامية بالقاهرة فقد حرصت على إعداد دليلا للطلاب يحتوي على المعلومات الأساسية التي تمكن الطلاب الجدد من التعرف على الكلية، بينما جهزت إدارة الكلية القاعات وجداول المحاضرات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان