رئيس التحرير: عادل صبري 08:09 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الرقص أمام مسجد بالبحيرة وغناء شيخ لأم كلثوم يثيران غضب أزهريين

الرقص أمام مسجد بالبحيرة وغناء شيخ لأم كلثوم يثيران غضب أزهريين

أخبار مصر

خلال افتتاح مسجد في البحيرة

الرقص أمام مسجد بالبحيرة وغناء شيخ لأم كلثوم يثيران غضب أزهريين

فادي الصاوي 21 سبتمبر 2017 13:52

شهدت الساحة الدينية غضبًا عارمًا خلال الأيام الماضية بسبب واقعتين، الأولى ظهور المنشد إيهاب يونس على إحدى القنوات الفضائية وتقليده لأم كلثوم وهو بالزي الأزهري.

 

أما الواقعة الثانية فتمثلت في قيام فتيات فرقة الفنون الشعبية بأداء رقصة أمام ساحة مسجد أبو مندور الأثري بمحافظة البحيرة خلال الاحتفال بالعيد القومي لمدينة رشيد.

 

"عبث إعلامي غريب يجب أن يتوقف ".. هكذا وصف الدكتور عبد المنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، مشهد تقليد المنشد إيهاب يونس الحاصل على ليسانس الدعوة والثقافة والإسلامية من كلية أصول الدين، عام 2006، للفنانة أم كلثوم.

 

وقال فؤاد في تصريح له:" إن كنا مع الفن الهادف أيًا كان إلا أننا لسنا مع الابتذال والسخرية والاستهزاء بزي علماء أفاضل إذا خرجوا في الإعلام نالوا توقير العالم بأسره بل ترى الجميع يستمع لما يقولون ويأخذون بعلمهم ويطبقون لأنهم علماء الأزهر ومصر

 

وأضاف: " لا يمكن أن نسمح أو يسمح المجتمع ولا القانون أن يخرج من يغني ويرقص بزي خاص بالشرطة أو الجيش أو حتى علماء من دين آخر لكون هذا الزي له أهله ولهم رمزيتهم.. فلماذا هذا التعامل المزري من بعض قنواتنا مع علماء أجلاء هم رموز أيضا ولهم مكانتهم في القلوب والمجتمع؟" .

 

ودعا أستاذ العقيدة والفلسفة إلى احترام الزي الأزهري وتجريم المتسبب في السخرية منه، وطالب نقابة الإعلاميين بالتدخل للحفاظ على هيبة الإعلام من سقطات الساقطين، لافتًا إلى أن هذا ليس تجديدا ولا بناء للمجتمع وإنما استهتار به.

 

لم يقتصر الأمر عند هذا الحد بل تعرض إيهاب يونس إلى هجوم عنيف على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وقال الناشط محمد مصطفى: "عيب عليك تبقى لابس زي الأزهر وتغني، حين تريد الغناء يجب عليك تغيير ملابس الأزهر لأن لها هيبتها واحترامها الديني"، وافقته الرأي ضوى الحوفي التي علقت :" واه أسفاااااء عليك ونشكوك وأمثالك إلى الله"، وأضافت عفاف سلام "سقط من كنا نظنه من الأخيار".

 

 وفي المشهد الثاني التقطت كاميرات المواقع الإخبارية صورا لفرقة فنون شعبية ترقص فتياتها أمام ساحة مسجد أبو مندور في حضور بعض الأهالي وأئمة بالأوقاف الذين اكتفوا برؤية المشهد من على سلالم الباب الرئيس للمسجد، وذلك خلال احتفال محافظة البحيرة بالعيد القومي لمدينة رشيد، الأمر الذي دفع بعض الأهالي للسخرية قائلا:" كويس إنهم مرقصوش داخل المسجد".

 

وأكد آخرون أن احترام دور العبادة من صميم الدين الصحيح أما ما حدث هو نوع من السخرية الحقيقة ببيوت الله.

 

وبدوره كشف الشيخ محمد عطية، أحد أئمة الأوقاف المشاركين في احتفال المحافظة، حقيقة ما حدث في ذلك اليوم، موضحا أن الجهة المسئولة عن التنظيم والحفل غير تابعة لوزارة الأوقاف.

 

وأضاف: "أن الأئمة حضروا بتعليمات رسمية من المديرية لافتتاح المسجد بعد تجديده، ولما وجدوا أن هناك فرقة فنون شعبية انسحبوا إلى داخل المسجد وبقي منهم كل سفيه، لافتًا إلى أن المسجد تابع للأوقاف ولكن ما دار حوله أو في ساحته لا سيطرة للوزارة عليه لأنها منطقة سياحية.

 

ومن جانبه، قال جمال أبو الفضل المستشار الإعلامي لمحافظة البحيرة: إن المهندسة نادية عبده محافظ الإقليم، أوقفت العرض الفني لفرقة الفنون الشعبية فور وصولها لمكان الاحتفال بساحة أبو مندور بعد تطويره.

 

وأضافت أنه تم تغيير مكان الاحتفال هذا العام من ميدان الحرية إلى ساحة أبو مندور للاحتفال بتطويره وإبراز الأماكن الأثرية بمدينة رشيد الأثرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان