رئيس التحرير: عادل صبري 02:05 مساءً | الخميس 19 يوليو 2018 م | 06 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

القاهرة وواشنطن تختتمان تدريبات «النجم الساطع» العسكرية

القاهرة وواشنطن تختتمان تدريبات «النجم الساطع» العسكرية

أخبار مصر

النجم الساطع 2017

القاهرة وواشنطن تختتمان تدريبات «النجم الساطع» العسكرية

متابعات 20 سبتمبر 2017 21:27

اختتمت القاهرة وواشنطن، اليوم الأربعاء، تدريبات عسكرية مشتركة لمواجهة الإرهاب، والعبوات الناسفة البدائية، وتطهير القرى الحدودية من "العناصر التكفيرية".


جاء ذلك في بيان للمتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي، نشره بصفحته على موقع "فيس بوك"، وتناول تدريبات "النجم الساطع 2017"، التي جرت بقاعدة محمد نجيب العسكرية، شمال غربي مصر، واختتمت اليوم.


وبحسب البيان، شهد رئيس أركان الجيش المصري محمود حجازي، ونائب قائد القوات المركزية البرية الأمريكية تيرانس ميكرنيك، وعدد من القادة العسكريين من الجانبين، ختام تدريبات "النجم الساطع"، التي بدأت فعالياتها في 10 سبتمبر الجاري.


وقال رئيس هيئة تدريب الجيش المصري، ناصر العاصي، خلال مؤتمر صحفي عقد بقاعدة محمد نجيب، إن تدريبات "النجم الساطع 2017"، شملت أربع أنشطة تدريبية عسكرية، أبرزها "مواجهة الإرهاب والعبوات الناسفة البدائية، وتطهير القرى الحدودية من العناصر التكفيرية دون المساس بالأبرياء".


وأضاف العاصي، أن "عودة تدريبات النجم الساطع، تمثل بداية قوية للتعاون بين الجيشين المصري والأمريكي، وتبادل الخبرات العسكرية بين البلدين".


من جانبه، قال تيرانس ميكرنيك، إن "مكافحة الإرهاب تتطلب المزيد من العمل المشترك لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التي تهدد أمن الشعوب".

وتطلع ميكرينك، أن تشمل "النجم الساطع" في الأعوام المقبلة مزيداً من المشاركة للعديد من الدول.


وتدريبات "النجم الساطع"، تعقد كل عامين، وبدأت في 1981، واستمرت حتى 2009، لكنها لم تعقد منذ ذلك الحين، دون الإعلان رسميا عن سبب التوقف، غير أن تقارير محلية أرجعته إلى ما شهدته مصر عقب الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك، في يناير 2011، إثر ثورة 25 يناير.


وشهدت العلاقات بين مصر وأمريكا تحسناً عقب تولي دونالد ترامب، الرئاسة بالولايات المتحدة، قبل أن تعلن واشنطن نهاية أغسطس الماضي، حجب مساعدات بقيمة 95.7 مليون دولار، وتأجيل صرف 195 مليون دولار أخرى، من إجمالي المساعدات السنوية التي تقدمها أمريكا لمصر، والبالغ مجموعها مليار و300 مليون دولار، وهو ما اعتبرته القاهرة آنذاك "سوء تقدير لطبيعة العلاقة الاستراتيجية بين البلدين".


والأسبوع الماضي، التقي الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيس أركان الجيش المصري، بقائد القيادة المركزية الأمريكية جوزيف فوتيل، خلال زيارته للقاهرة، بغرض تعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان