رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فيديو| مع بدء الدراسة.. معديات البدرشين «العبور على خشبة الموت»

فيديو| مع بدء الدراسة.. معديات البدرشين «العبور على خشبة الموت»

أخبار مصر

طالبة تتحدث لمصر العربية عن خوفها من ركوب المعديات النيلية أثناء الذهاب للمدرسة

طلاب: بنخاف نركبها واحنا رايحين المدرسة

فيديو| مع بدء الدراسة.. معديات البدرشين «العبور على خشبة الموت»

مصر العربية 17 سبتمبر 2017 13:03

«بخاف».. كلمة تردد صداها في آذان السامعين حينما نطقت بها إحدى طالبات المرحلة الابتدائية حال عبورها معدية البدرشين بمحافظة الجيزة، في طريقها للذهاب إلى المدرسة.

 

فمع بدء العام الدراسي الجديد تتجدد مخاوف أهالي مدينة البدرشين بمحافظة الجيزة، من استقلال أبنائهم  للمعديات النيلية، وكذلك الطلاب أنفسهم، أثناء عبورهم للبر الآخر، للذهاب إلى المدرسة، نظرًا لخطورتها البالغة، كونها غير مؤمنة وقد تنتهي بنقلهم إلى العالم الآخر، حال غرقها أو انقلابها.




هذه المعديات يقودها صبية صغار السن، وجميعها متهالكة وغير آمنة، لكنها المنفذ الوحيد لقضاء مصالح آلاف المواطنين من أهالي منطقة العمرانية بقرية أبو رجوان القبلي والبحري.
 

"أحمد عبد الوهاب"، أحد الصبية الصغار العاملين على المعديات، يبدأ يومه من السادسة صباحًا وحتى العاشرة مساءً، قال إن تلك المعديات تخدم مئات الأهالي، وتوفر لهم المال فأجرتها 50 قرشًا فقط.

وقال أحمد عدلي، نجار، إن المعدية توفر الوقت بالنسبة للأهالي، وتساعدهم في المرور من جانب القرية الشرقي إلى الجانب الغربي، بالإضافة إلى توفير الوقت والمال، ولكنها ليست آمنة وتعرض حياة الأهالي للخطر.

وأشارت إحدى طالبات المرحلة الابتدائية، إلى أن شعور بالخوف يمتلكها كل يوم وهي تعبر المعدية للجانب الآخر من الطريق ذهابًا إلى المدرسة، وكذلك خوفها كل يوم وهي تعبر شريط السكة الحديد وطريق السيارات.
 

وقال أحد الأهالي: " المعديات سهلت علينا مسافات كبيرة تقدر بمئات الأمتار، من داخل البلد وصولًا إلى طريق السيارات، لو أركب توك توك هدفع 5 جنيهات، ولكن المعدية بدفع نص جنية".

 


 

ومؤخرًَا عقد مجلس المحافظين اجتماعًا، برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وحضور وزراء البيئة، والتموين والتجارة الداخلية، والتنمية المحلية، والتربية والتعليم والتعليم الفني، والزراعة واستصلاح الأراضي، والتخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري.



وخلال الاجتماع عرض الوزراء عدداً من البرامج والخطط التي يتم تنفيذها بالمحافظات بالتنسيق مع ا المحافظين، وذلك بهدف توفير احتياجات المواطنين والارتقاء بالخدمات المقدمة لهم.

وعرض وزير التعليم الدكتور طارق شوقي، تقريراً موجزاً حول استعدادات الوزارة للعام الدراسي الجديد، لافتاً إلى أن مديريات التعليم بالمحافظات ستتولى إعداد تقارير دورية للمحافظين لمتابعة موقف انتظام العملية التعليمية وسيرها بصورة أكثر إحكاماً على مدار العام الدراسي.

من جانبه شدد رئيس مجلس الوزراء  على متابعة حالة المعديات في المحافظات النيلية ومراجعة التراخيص الخاصة بها وإجراءات الأمان المتبعة، وضرورة مراجعة الخدمات المقدمة، ومنها التأمين، والخدمات على الطرق، وسرعة التعامل مع الحوادث المرورية بما في ذلك تواجد سيارات الإسعاف، أخذاً في الاعتبار الكثافات المرورية المتوقعة.
 

 وأكد إسماعيل على أهمية التنسيق القائم بين الوزراء والمحافظين للانتهاء من المشروعات المفتوحة في مختلف القطاعات، بما يساهم في الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين، مؤكداً على مسئولية المحافظين بالنسبة للمتابعة الدائمة لمعدلات تنفيذ المشروعات والعمل على الانتهاء منها وفق البرامج الزمنية الموضوعة.
 

وأعلن المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، برئاسة الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بدء العام الدراسي الجديد 2017/ 2018 يوم 23 سبتمبر المقبل، فيما بدأت الدراسة بالجامعات أمس السبت، حيث أطلق الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي  إشارة بدء العام الدراسي الجديد ٢٠١٨ من جامعة عين شمس.


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان