رئيس التحرير: عادل صبري 09:00 صباحاً | الأحد 19 نوفمبر 2017 م | 29 صفر 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

قبيل اجتماع وزراء الخارجية.. «الملف السوري» يثير أزمة بجامعة الدول العربية

قبيل اجتماع وزراء الخارجية.. «الملف السوري» يثير أزمة بجامعة الدول العربية

أخبار مصر

جامعة الدول العربية - أرشيفية

قبيل اجتماع وزراء الخارجية.. «الملف السوري» يثير أزمة بجامعة الدول العربية

متابعات - مصر العربية 12 سبتمبر 2017 12:45

انفعل سيف بن مقدم البوعينين سفير دولة قطر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، اعتراضًا على عدم مناقشة أحد البنود الخاصة بالملف السوري.

 

جاء ذلك قبيل انطلاق أعمال الدورة الـ148 لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية، برئاسة وزير الشئون الخارجية والتعاون الدولي في جيبوتي محمود علي يوسف خلفًا لنظيره الجزائري عبد القادر مساهل ومشاركة وزراء الخارجية العرب ورؤساء الوفود المشاركة وحضور الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبوالغيط. بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ظهر اليوم الثلاثاء.

 

وبحسب مصادر مطلعة، اعترض عدد من دبلوماسيو وفد المملكة العربية السعودية على طريقة حديث المندوب القطري وأكدوا أنه لن يتم مناقشة أى بند لم يتم الاتفاق عليه خلال الاجتماعات التحضيرية.

 

انطلقت أعمال الدورة الثامنة والأربعين بعد المائة لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، برئاسة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي في جيبوتي محمود علي يوسف، خلفًا لجمهورية الجزائر، ومشاركة الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، كما يشارك في الاجتماع بيير كرانبول المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".
 

ومن المقرر وفق البرنامج الزمني المعد أن يعتمد الوزراء بنود جدول أعمال المجلس على المستوى الوزاري، والذي ناقشه المندوبون الدائمون، إلى جانب اعتماد القرارات المرفوعة للوزراء من قبل المندوبين، ومشاريع القرارات، والموضوعات التي تم الاتفاق على رفعها للوزراء للبتّ فيها، وهي: "مشروع قرار بعنوان: مواجهة الاستهداف الاسرائيلي للقضية الفلسطينية، والأمن القومي العربي في القارة الإفريقية "المقدم من دولة فلسطين، والمملكة العربية السعودية، في ظل تعنت إسرائيل وإفشالها لجميع أشكال المفاوضات..

 

وكذلك فرص تحقيق السلام، وموضوع "تعيين نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية "المقدم من المملكة العربية السعودية، ومشروع القرار الصادر عن اجتماع هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات حول متابعة تنفيذ قرارات قمة عمان 2017. ويتضمن مشروع جدول أعمال الدورة الـ148 المرفوع من مجلس الجامعة العربية على مستوى المندوبين الدائمين 29 بندًا، تشمل تقرير الأمين العام للجامعة العربية، حول نشاط الأمانة العامة وإجراءات تنفيذ قرارات المجلس بين الدورتين (147-148)، والتقرير نصف السنوي لهيئة متابعة تنفيذ القرارات، والالتزامات حول متابعة تنفيذ قرارات قمة عمّان 2017.


 

وتشمل البنود أيضًا تطورات قضية فلسطين، والصراع العربي الإسرائيلي، وتطورات الوضع في سوريا، وتطورات الوضع في ليبيا، واليمن، واحتلال إيران للجزر العربية الثلاث (طنب الكبرى، وطنب الصغرى، وأبو موسى) التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة في الخليج العربي.

 

 

كما يتضمن جدول الأعمال بنودًا حول التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واتخاذ موقف عربي موحد إزاء انتهاك القوات التركية للسيادة العراقية، ودعم السلام والتنمية في جمهورية السودان ودعم جمهورية الصومال الفيدرالية، ودعم جمهورية القمر المتحدة، والحل السلمي للنزاع الجيبوتي الإريتري، ودعم النازحين داخليًا في الدول العربية، والنازحين العراقيين بشكل خاص.

 

كما تشمل البنود دعم الأيزيديات المختطفات لدى عصابات "داعش" الإرهابية، ومخاطر التسلح الاسرائيلي على الأمن القومي العربي والسلام، ولجنة الحكماء المعنية بقضايا ضبط التسلح وعدم الانتشار، والإرهاب الدولي وسبل مكافحته، وصيانة الأمن القومي العربي، ومكافحة الإرهاب، والعلاقات الدولية مع التجمعات الدولية، والإقليمية.

 

ويتضمن مشروع جدول أعمال المجلس أيضا بنودًا حول طلب الكونفدرالية السويسرية اعتماد سفيرها في القاهرة مفوضا لدى جامعة الدول العربية، وإنشاء إطار تشاوري بين مجلس جامعة الدول العربية ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، والترشيحات لمناصب الأمم المتحدة ووكالاتها المتخصصة ومنظمات ومؤسسات دولية أخرى، وتطوير جامعة الدول العربية، وتشمل البنود كذلك شؤون الإعلام، والشؤون القانونية، وحقوق الإنسان، إضافة إلى الشؤون الإدارية، والمالية. هذا وتم اضافة بند جديد من قبل الأمانة العامة بناء على طلب دولة الكويت لإصدار بيان بشأن " توجيه التهنئة لدولة الكويت لمناسبة الذكرى الثالثة للتكريم الأممي لأمير دولة الكويت.  

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان