رئيس التحرير: عادل صبري 06:01 صباحاً | السبت 21 يوليو 2018 م | 08 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

مقالات الثلاثاء: المؤامرة وحدها لا تسقط الدول .. وسؤال هل مصر آمنة؟

مقالات الثلاثاء: المؤامرة وحدها لا تسقط الدول .. وسؤال هل مصر آمنة؟

أخبار مصر

صحف القاهرة

مقالات الثلاثاء: المؤامرة وحدها لا تسقط الدول .. وسؤال هل مصر آمنة؟

محمود النجار 01 أغسطس 2017 12:33

إسقاط الدولة المصري، وهل يدخل مجدي يعقوب الجنة، وكيف تعود السياحة مع الكتل الخرسانية التي تحيط المنشآت العامة، كانت أهم ما جاء بمقالات اليوم الثلاثاء.

أسامة الغزالي حرب: هل مصر آمنة   " الاهرام"

روى أسامة الغزالي حرب شهادة أحد أصدقائه الذين زاروا القاهرة مؤخر والذي قال "هناك العديد من الزملاء الساخطين على التحذيرات التى تطلقها وزارات الخارجية فى بريطانيا أو الولايات المتحدة أو غيرهما بشأن السفر إلى مصر أو بعض مناطقها.

بمجرد الوصول لقلب القاهرة لفتت نظرى كتل خرسانية هائلة حول المبانى الحكومية كلها، فضلا عن الحراسة الشرطية المكثفة. وشاهدت أيضا بعض المبانى المحترقة أو المدمرة، سألت عنها ففهمت أنها على ذلك الحال منذ ثورة يناير 2011 أى منذ ست سنوات؟! وعرفت أن مباريات الكرة ما تزال تتم بلا جمهور منذ سنوات خوفا من الشغب..؟

ولكن الحكومة وأجهزة الأمن لهما رأى آخر، وتؤكد لنا بتلك المظاهر أن مصر غير آمنة، لذلك على سبيل الاحتياط أوصى بعدم السفر إلى مصر، إلى إشعار آخر.

 

عماد الدين حسين: المؤامرة وحدها لا تسقط الدول  "الشروق"

المؤامرات وحدها مهما كان حجمها لا تستطيع إسقاط الدول، طالما كانت هذه الدول قوية ومتماسكة داخليًا.

أفضل مثال على ذلك هو إيران. هذه الدولة كانت تدور فى فلك أمريكا والغرب بالكامل فى زمن الشاه الراحل محمد رضا بلهوى. وحينما سقط الشاه فى أول فبراير ١٩٧٩، حاصرت الولايات المتحدة والغرب إيران بصورة شاملة

التآمر موجود فى العلاقات السياسية بين الدول منذ قديم الزمان، وسوف يستمر إلى قيام الساعة، وبالتالى فالأفضل وبدلا من تضييع الوقت فى الحديث عن مؤامرات الآخرين ضدنا، أن ننشغل بما يفترض أن نفعله لإفشال هذه المؤمرات إذا وجدت.

 

عمرو عبد السميع: إسقاط الدولة المصرية والفلول  "الأهرام"

أجزم على وجه القطع واليقين أن أكبر محاولات هدم الدولة المصرية منذ 2011 وعملية يناير وحتى الآن، كانت تقسيم الشعب إلى «ثورجية» و«فلول» وإطلاق نصف لشعب ليطارد نصفه الآخر ويروعه.

محاولة إسقاط الدولة كانت مخططا من الخارج ساعد عليه عملاء النخب وهليبة الجمعيات الأهلية وراشقو الحجارة والمولوتوف وأراجوزات التوك شو ومقسمو الأمة إلى ثورجية وفلول.

 

عماد جاد: قطر.. الهجوم المضاد  " الوطن"

عقدت الدول الأربع المقاطعة لقطر اجتماعها الدورى الثانى فى المنامة، عاصمة البحرين، وتشاور وزراء خارجية الدول الأربع (مصر، السعودية، الإمارات، والبحرين)، وكانت النتيجة بياناً هزيلاً لا يسمن ولا يغنى من جوع

أما الخطوة الذكية التى استخدمتها قطر ضد الدول الأربع بصفة عامة، والسعودية بصفة خاصة، فقد كانت الدعوة إلى «تدويل الحج»، ورغم أنها دعوة ليست بجديدة وسبق لأطراف عربية وغير عربية أن دعت إلى ذلك، فإن رد الفعل السعودى اتسم بالغضب الشديد والأفعال المبالغ فيها، فقد خصص وزير الخارجية السعودى، عادل الجبير، جزءاً مهماً من وقته فى المنامة، للرد على هذه الدعوة القطرية، واعتبرها عملاً عدائياً.

 

خالد منتصر: يا مجدي يا يعقوب مفيش فايدة  "الوطن"

نداء للدكتور مجدى يعقوب، لقد تم تكريمك من قبل فى مدينة الضباب ومُنحت لقب «سير» والعالم كله يعترف بفضلك، ومع كل ذلك يبقى سبب رحيلك فى بداية حياتك العملية من وطنك يطاردك أيضاً، وهو عقيدتك، والتى حسب ما يردد البعض أنها تقف عائقاً بينك وبين دخول الجنة!!؟، ومن قبلك وأيضاً ولنفس السبب لم تتمكن مديرة مدرسة بنى مزار من تسلم عملها

هل سيشهد جيلنا رحيل الدولة المدنية انطلاقاً من هذا الإيقاع المتسارع من تديين الدولة؟

معلومة: أول من دعا إلى وجود كتب مشتركة لجميع الطلاب تتحدث عن الفضيلة والأخلاق والقيم كان البابا شنودة الثالث فى الاجتماع الذى دعا إليه الرئيس السادات وحضره الدكتور عبدالحليم محمود فى أعقاب أحداث يناير

1977

محمد أمين: من معسكر الرئيس  " المصري اليوم"

الفكرة هى أن تكون موضوعياً، فى نقد النظام، فما أقصده ببساطة أن نقوم بمراجعات يومية لما يجرى على الأرض.. وأتصور أن هدف الرئيس من مؤتمرات الشباب أن يلتقى بالقاعدة، وأن يعرف اتجاهات الرأى العام، ويقوم بالمراجعات المطلوبة.. وقد كان الرئيس رائعاً فى رده على الطبيب «لؤى» مثلاً.. فطريقة الرئيس فاقت التصورات.. وهذا الصوت مطلوب فى المؤتمرات.. ومطلوب فى الفضائيات.. وهذا الصوت «المختلف» مطلوب فى «الصحف» أيضاً

سليمان جودة: جبريل ليبيا  "المصري اليوم"

كلما رأيت محمود جبريل تذكرتُ على الفور صيحته المبكرة من أجل أن ننتبه جيداً الى أن هناك مَنْ يتصور إمكانية استعادة مصر عن طريق ليبيا

الرجل كان رئيساً ذات يوم للمجلس الانتقالى فى ليبيا، خلال بدايات مرحلة ما بعد العقيد القذافى، وهو اليوم على رأس مؤسسة تهتم بالتعليم والتنمية الفعالة

صيحته التى كان قد أطلقها بعد سقوط حكم الإخوان فى القاهرة مباشرة، وكان وقتها يقول إن الجماعة الإخوانية تتخيل هى والتيارات المتحالفة معها أن الأراضى الليبية يمكن أن تكون طريقاً إلى حكم مصر من جديد..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان