رئيس التحرير: عادل صبري 11:21 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الأوقاف تنتهي من ذبح أضاحي الصكوك والتوزيع الخميس

الأوقاف تنتهي من ذبح أضاحي الصكوك والتوزيع الخميس

أخبار مصر

ذبح صكوك الأوقاف

جمعت 40% فقط من المستهدف هذا العام..

الأوقاف تنتهي من ذبح أضاحي الصكوك والتوزيع الخميس

فادي الصاوي 05 سبتمبر 2017 10:39

أعلنت وزارة الأوقاف، الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع الصكوك وهي مرحلة ذبح جميع الأضاحي في الوقت الشرعي، وفاءً بحق المتبرعين بها، وحق المستفيدين في أن يصل إليهم حقهم في أماكن وجودهم على أفضل وجه وأتمه.

 

وأشارت الأوقاف إلى تناوب فريق العمل بأوقاف أسوان في متابعة ذبح الأضاحي بأبو سنبل بأسوان الذي تنفذه الشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين لصالح الوزارة، تمهيدًا للمرحلة الثانية، وهي مرحلة التشفية والتعبئة والتجميد والنقل، وصولاً بلحوم الأضاحي إلى مستحقيها، اعتبارًا من الخميس القادم 7 / 9 / 2017م.

 

 وبدوره صرح وزير الأوقاف محمد مختار جمعة في وقت سابق بأن وزارة الأوقاف ضاعفت كميات لحوم صكوك الأضاحي لتصل إلى 400 طن من اللحوم بتكلفة 35 مليونا ومائتي ألف جنيه توزع مجانًا على الفقراء والأكثر احتياجًا.

 

وتوجه الوزير وقيادات الوزارة بالشكر لوزارة التموين والشركة القابضة للصناعات الغذائية لتوفير جميع الكميات المطلوبة من صكوك الأضاحي هذا العام بسهولة ويسر، كما شكرت الوزارة جميع من أولوها ثقتهم من أهل الفضل- بحسب بيان للأوقاف.

 

كان وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، أعلن في 16 أبريل الماضي موافقة وزارة التضامن الاجتماعي على بدء جمع صكوك الأضاحي لصالح الأوقاف.

 

 وذكر جمعة أن الوزارة تستهدف جمع وتوزيع مليون طن لحوم أضاحي هذا العام، وقرر صرف مكافأة مالية للأئمة المساهمين في جمع الصكوك العام الماضي.

 

وعن أبرز ما يميز صكوك أضاحي الأوقاف عن غيرها من الصكوك التى تجمعها المؤسسات الخيرية الأخرى، قال الوزير: "هذا المشروع يتميز بعدم وجود أي مصروفات إدارية تحت أي مسمى، فالمبلغ سيؤخذ من المتصدق وسيذهب إلى الفقير بالكامل، كما يستهدف الأكثر فقرًا واحتياجًا في المناطق النائية".

 

 وبالنسبة لترتيبات جمع الصكوك هذا العام، أوضح الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني، أن الأوقاف وزعت الصكوك على المديريات مع بداية شهر رمضان بعد حصولهم على الموافقات اللازمة من وزارة التضامن الاجتماعي.

 

وذكر أن الأوقاف ستتلقى ثمن صكوك الأضاحي على الحسابات التالية : (البنك المركزي: 9/450/22222/2، بنك مصر: 14000109999999، البنك الأهلي: 01160600778، بنك القاهرة: 195.501.11794)، علمًا بأنه في حالة نفاد الصكوك من بعض الفروع يمكن دفع ثمن الصك في الحساب مباشرة ، وتوفير الصكوك في بعض المساجد الكبرى، وساحات العيد الرئيسة، وذلك حتى ثالث أيام التشريق (رابع أيام عيد الأضحى المبارك).

 

وأضاف طايع في تصريح سابق لـ"مصر العربية"، : "سنحث المواطنين على أن تكون أضحيتهم من خلال وزارة الأوقاف وبعدم التعامل مع أي جهة غير رسمية لا تعمل من خلال قنوات رسمية وبإيصالات معتمدة".

 

وتابع : "وعاهدنا الله سبحانه وتعالي من أول يوم بأننا لن نتقاضى مليما واحدا من أموال الصكوك، فستذهب هذه الأموال خالصة للفقراء، أما المكافآت التى يصرفها الوزير للذين يقومون بهذا الجهد، يصرفها من حساب الأوقاف".

وتقديرًا لما بذلوه في خدمة المجتمع وبخاصة مشروع صكوك الأضاحي قرر وزير الأوقاف في شهر أغسطس الماضي صرف مكافأة قدرها شهر من الراتب الأساسي لكل من: الشيخ محمد العجمي مدير أوقاف الإسكندرية، والدكتور عبد الرحمن نصار وكيل المديرية، والشيخ حسن عبد البصير مدير الدعوة.

 

وتعاقدت الأوقاف العام الماضي مع شركة متخصصة على ذبح نحو 1000 رأس من الماشية، يقدر وزنهم بـ200 ألف كيلو لحوم، مع اشتراط أن يتم الذبح وفقًا للوقت الشرعي للأضحية ثم تقوم الشركة تحت إشراف الأوقاف بالتشفيه والتعبئة والتغليف والنقل للمحافظات.

 

ووزعت اللحوم بمحافظات ( القاهرة – الجيزة – القليوبية – المنوفية – الإسماعيلية – بني سويف – الغربية – الإسكندرية – الفيوم – الشرقية – دمياط- جنوب سيناء- البحر الأحمر – قنا – كفر الشيخ – السويس – بورسعيد- الأقصر – الدقهلية – المنيا – سوهاج - أسيوط - الوادي الجديد- البحيرة  - شمال سيناء - مرسى مطروح - وأسوان ) بواقع كيلو واحد للأسرة المكونة من 3 أشخاص و2 كيلوا للأسرة التي يزيد عدد أفرادها عن 4 أشخاص.

 

وشهدت مصر عزوفا كبيرا عن التبرع لصالح المؤسسات الخيرية بسبب الحالة الاقتصادية الصعبة التى يعاني منها المواطنين جراء ارتفاع الأسعار ورفع الدعم عن بعض السلع الاساسية وفرض المزيد من الضرائب.

وظهرت تجليات هذا العزوف في إعلان تليفزيوني لجمعية الأورمان الخيرية، دعت فيه المصريين إلي شراء صكوك الأضاحي بالتقسيط على 12 شهرا.

 

واستندت الجمعية في إعلانها، على فتوى لدار الإفتاء المصرية أكدت، أن شراء صك الأضحية بالتقسيط جائزٌ شرعًا ولا حرج فيه، ولا يؤثر ذلك في قبولها عند الله تعالى ولا في حصول الأجر والثواب عليها.

 

واستشهدت الإفتاء بفتواها بما أخرجه الدارقطني في "سننه" عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللهِ، أَسْتَدِينُ وَأُضَحِّي؟ قَالَ: «نَعَمْ، فَإِنَّهُ دَيْنٌ مَقْضِيٌّ».

وقالت الإفتاء إن الشراء بالتقسيط في معنى الاستدانة، ورغم الإشارة إلى ضعف الحديث الشريف، إلا أنها أوضحت أن معناه صحيح، وأن الضعيف يُعمَل به في فضائل الأعمال.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان