رئيس التحرير: عادل صبري 05:25 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

فيديو| عادل صبري يدعو مصر للاندماج في «بريكس» بمشروع إفريقي عربي

فيديو| عادل صبري يدعو مصر للاندماج في «بريكس» بمشروع إفريقي عربي

أخبار مصر

عادل صبري رئيس تحرير موقع الصين بالعربي

فيديو| عادل صبري يدعو مصر للاندماج في «بريكس» بمشروع إفريقي عربي

والصين لا تنسى مساعدتنا في إخراج 35 ألف صيني من ليبيا في 2011

مصر العربية 04 سبتمبر 2017 11:27

أشاد عادل صبري رئيس موقع «الصين بالعربي» بكلمة مصر في قمة دول بريكس المقامة حاليًا في الصين، موضحًا أنها كلمة جيدة من المنظور العام توضح فرص الاستثمار بالنسبة لمصر بشكل جيد، وآليات مكافحة الإرهاب الذي يشغل معظم دول العالم.

 

وأعرب صبري عن أمله في ألا تقتصر كلمة مصر  على عرض إمكانيات مصر فقط، وإنّما إمكانياتنا في إفريقيا، مشددًا على ضرورة الاندماج في مجموعة البريكس بمشروع إفريقي عربي، لافتًا إلى أنَّ مجموعة البريكس وخاصة الصين تنظر إلى مصر باعتبارها دولة مركزية ومحورية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.  

 

وقال رئيس موقع الصين بالعربي، خلال لقائه صباح اليوم الاثنين على قناة "تن تي في": إن سبب إدراك الصين قيمة مصر، هو مساعدتها في إخراج 35 ألف صيني من ليبيا على خلفية الاضطرابات التي حدثت بليبيا.

 

وأكّد أن الوضع الاقتصادي المصري أفضل من دولة جنوب إفريقيا، وذلك بسبب كثرة المشاكل والفساد السياسي بجنوب إفريقيا، بالتالي مصر أفضل منها كقيمة.

 

وأضاف صبري أن دولة جنوب إفريقيا كانت تتزعم دول الجنوب الإفريقي وتحاول السيطرة على دول القارة وتكون متحدثة باسم القارة السمراء، بالتالي قدمت نفسها باعتبارها الدولة الواعدة اقتصاديًا وتمكنت من جذب مجموعة البريكس، ولكن صوتها خفت بعد المشاكل الداخلية التي تعاني منها الآن.

 

وأشار إلى أنّ مصر عرفت مجموعة البريكس وحاولت دخولها عام 2011، إلا أنَّ تلك الفترة شهدت اضطرابات كثيرة، معبرًا عن ذلك بقوله: "نحن كنا في هذه الفترة بغرفة العناية المركزة"، ولكن مصر تتعاون الآن مع الصين في منتدى العالم الصيني والإفريقي.

 

وشدد على ضرورة التنسيق مع دولة جنوب إفريقيا، وذكر أن مجموعة دول البريكس عبارة عن تحالف اقتصادي يتخطى المشاكل السياسية بين هذه الدول، ويرفع شعار "المصالح تتصالح".

 

 وأكّد أن مصر تحتاج إلى تدعيم علاقاتها بكافة الأطراف الدولية (الغرب والشرق وأفريقيا)، لأنّ ذلك سيعكس مدى قوتها ومركزيتها في المنطقة، ولن يسمح لأي من التكتلات بفرض سياساتها علينا.

 

وعن كيفية استفادة الدول الأعضاء في البريكس من التجمع الاقتصادي المشترك، وأوضح صبري أن أكبر الرابحين هم الصينيون يأتي بعدهم الروس في القيمة وليس الرقم حيث تمكنت من الهروب من الضغوط الأوروبية والأمريكية، كما أصبحت الهند أكبر شريك تجاري للصين، واستفادة البرازيل من هذا التحالف بعد أن أعلنت إفلاسها عدة مرات.

 

 ولفت رئيس موقع الصين بالعربي أن الآلية الوحيدة التي سهّلت الإجراءات بين دول البريكس هي آلية تبادل العملة، وكشف أن الاجتماعات الحالية للقمة ستشهد وضع نظم إدارية لتنفيذ القرارات والسياسات، ووضع نظام جديد للحوكمة بعيدًا عن نظام منظمة التجارة العالمية الذي يستغل سياسيا.

 

وبالنسبة لإمكانية منح دول البريكس قروضًا لدول أخرى، قال صبري، إن هناك بنكين تم انشاؤهما لهذا الغرض، الأول بنك شنغهاي برأس مال 100 مليار دولار وهو بنك مخصص لخدمة مشروعات البريكس، وهناك بنك الأسيان، لافتًا إلى افتتاح فرع لبنك التنمية مقره المعادي يمكنه تمويل أي مشروعات في مصر وأفريقيا والدول العربية.

  

شاهد الفيديو..

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان