رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أزمة تصريحات طارق شوقي عن «حرامية التعليم».. القصة الكاملة

أزمة تصريحات طارق شوقي عن «حرامية التعليم».. القصة الكاملة

مصطفى سعداوي 03 سبتمبر 2017 20:28

آثارت تصريحات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والتعليم الفني، خلال حوار صحفي له أمس السبت بجريدة أخبار اليوم، موجة من الغضب العارم اجتاحت الأوساط التعليمية، أدت إلى مطالبة المعلمين بضرورة رحيل شوقي وتقديمه للمحاكمة.

 

وهاجم شوقي في حواره، العاملين في وزارة التربية والتعليم والمعلمين قائلًا: "أنا أستنكر المدرس الذي لا يهمه سوى زيادة راتبه ويعلو صوته مع أنه غير كفء. أنا لست في حاجة إليه، ونصف الوزارة حرامية، والنصف الثاني حرامي ومش كفء أيضًا".

 

وهدد معلمون طارق شوقي وزير التربية والتعيلم بمقاضاته أمام منصات القضاء وحبسه، ودشنوا هشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي "احنا مش حرامية انت اللى حرامى"، كما استنكر خبراء تربويون تصريحات الوزير معتبرينها  بأنها تنم عن أفكاره ومعتقداته تجاه التعليم والمعلمين.

 

مغيث: تصريحات وزير التعليم وقحة وغير مسؤولة

الدكتور كمال مغيث الخبير التربوي بمركز البحوث التربوية، وصف تصريحات وزير التربية والتعليم بـ"الوقحة وغير المسؤولة"، موضحا أن تصريحاته ضد المعلمين تؤكد أنه يتحدث عن طائفة لا يعلم عنها شيئا، ولا عن معاناتها والعبء الملقى عليهم.

 

وقال مغيث إن تصريحات طارق شوقي تنم عن أفكاره الحقيقية، التي يرى فيها أن سبب تدهور التعليم الحكومي هم فئة المعلمين فقط، وليست الجهات التنفيذية المسؤولة بالدولة، وهو ما يؤكد تدهور المنظومة التعليمية الحكومية أكثر ما هي عليه في ظل وجود "شوقي" على رأسها بحسب قوله.

 

وأضاف الخبير التربوي لـ"مصر العربية"، أنه كان من الأولى بالوزير وضع خطط فعلية لتطوير التعليم وليس سب المعلمين، مؤكدًا على رفضه التام لتلك التصريحات.
 

وقال كمال مغيث: "من يرى الوزير أنه حرامي عليه أن يقدمه للمحاكمة أفضل من التصريحات التي تثير البلبلة وتؤثر على  المعلمين المصريين العاملين بالخارج، وعلى البعثات التعليمية".

 

"شوقي" تعود على التصريحات الاستفزازية منذ توليه الوزارة

بدورها طالبت منى رفاعي معاون وزير التربية والتعليم الأسبق الدكتور محمود أبو النصر، بالتحقيق مع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم،  فيما نسب إليه من تصريحات.

 

وأشارت إلى أن شوقي تعود على اطلاق التصريحات الاستفزازية ضد المعلمين والعاملين بالوزارة منذ فترة توليه المسؤولية، دون أن يوقفه أحد بوضع حد أمام تلك التصريحات التي وصفتها بـ"غير المسؤولة".

 

 

تقديم دعوى قضائية ضد الوزير

ويرى حسين إبراهيم، أمين عام نقابة المعلمين المستقلة، إن تصريحات طارق شوقي تسيء له شخصيًا قبل أن تسيء للمعلمين والعاملين في الوزارة، مؤكدًا أنها تخالف نصوص القانون ولا تليق بأن تصدر عن مسؤول يترأس منظومة التربية والتعليم في مصر.

 

وأكد أمين عام نقابة المعلمين المستقلة، على أن النقابة ستقاضي الوزير لأنه لم يكتف هذه المرة بالسخرية، كعادته، من معلمي مصر ولكنه وصف نصفهم بـ"الحرامية"!.

 

التعليم تنفي التصريحات

من جانبها نفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التصريحات المنسوبة للدكتور طارق شوقي عن المعلمين، مؤكدة أن الوزير يشعر بأسف شديد بسبب تلك المحاولات التي تسعى لهدم ما بناه مع المعلمين، بسحب بيان لها.

 

وقالت الوزارة، إن الدكتور طارق شوقي عبر عن استيائه من تصريحات إعلامية مغلوطة تسببت في إحداث وقيعة بينه وبين معلمي مصر.

 

فياض: الحوار مسجل وحذفت منه ما يقيل الوزير

من جانبه أكد رفعت فياض الكاتب الصحفي بجريدة أخبار اليوم، أن الحوار الذي نشر في عدد الجريدة أمس السبت، مع الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، مسجل وصحيح ولم يجتزأ أو تضاف له أي نصوص لم ترد على لسان الوزير.

 

وشدد فياض، على أن الحوار صحيح 100% وأجرى في وجود رئيس التحرير، مشيرًا إلى أن ما نشر فقط 75% من حديث الوزير ، لافتًا إلى أنه حذف 25 % من الحوار كان نشرها كفيل بإقالة الوزير على الفور، رافضاً الإفصاح عما تم حذفه .

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان